الندوة العالمية تشيد بجهود المملكة في التصدي لجائحة كورونا

بمناسبة اليوم العالمي للصحة

أشادت الندوة العالمية للشباب الإسلامي، بتميز المملكة عالمياً في تعاملها السريع والحازم في التصدي لجائحة كورونا، وتوفيرها لكل الوسائل التي تضمن صحة المواطنين والمقيمين على أراضيها حفظاً للبلاد من انتشار الوباء الذي يهدد حياة الإنسان.

جاء ذلك، بمناسبة اليوم العالمي للصحة، الذي يوافق 7 أبريل من كل عام.

وأشارت الندوة العالمية، إلى إسهاماتها وجهودها الصحية في هذا الشأن في العديد من مناطق ودول العالم التي تحتاج إلى العناية الطبية، وسيرت في هذا المجال عشرات القوافل الطبية والجراحية التي قدمت العلاج والأدوية المجانية، ونفذت العديد من العمليات الجراحية الدقيقة لكثير من المرضى والمصابين.

كما دعمت وأنشأت كثيرًا من المستوصفات والعيادات وزودت المستشفيات بالأجهزة والمستلزمات الطبية اللازمة في كثير من دول العالم، حرصًا منها على العناية بصحة الإنسان في مختلف المناطق.

وعن دورها في جائحة كورونا، ساهمت الندوة العالمية في دعم العديد من المجتمعات للتصدي لجائحة كورونا، عبر توزيع الحقائب الصحية والسلال الغذائية للأسر المحتاجة في مرحلة الإغلاق أثناء الحجر الصحي.

ووجهت الندوة، كل الشكر والامتنان لحكومة المملكة، لحرصها على سلامة المواطنين والمقيمين، بما قدمت وبذلت من جهود دؤوبة لمحاصرة الجائحة، خصوصًا في قراراتها الحكيمة في تقنين التجمعات وزيارات المعتمرين وحجاج بيت الله الحرام، في موسم الحج، حتى لا تنتشر العدوى التي تهدد حياة الزوار.

3

08 إبريل 2021 - 26 شعبان 1442 04:29 PM

بمناسبة اليوم العالمي للصحة

الندوة العالمية تشيد بجهود المملكة في التصدي لجائحة كورونا

0 412

أشادت الندوة العالمية للشباب الإسلامي، بتميز المملكة عالمياً في تعاملها السريع والحازم في التصدي لجائحة كورونا، وتوفيرها لكل الوسائل التي تضمن صحة المواطنين والمقيمين على أراضيها حفظاً للبلاد من انتشار الوباء الذي يهدد حياة الإنسان.

جاء ذلك، بمناسبة اليوم العالمي للصحة، الذي يوافق 7 أبريل من كل عام.

وأشارت الندوة العالمية، إلى إسهاماتها وجهودها الصحية في هذا الشأن في العديد من مناطق ودول العالم التي تحتاج إلى العناية الطبية، وسيرت في هذا المجال عشرات القوافل الطبية والجراحية التي قدمت العلاج والأدوية المجانية، ونفذت العديد من العمليات الجراحية الدقيقة لكثير من المرضى والمصابين.

كما دعمت وأنشأت كثيرًا من المستوصفات والعيادات وزودت المستشفيات بالأجهزة والمستلزمات الطبية اللازمة في كثير من دول العالم، حرصًا منها على العناية بصحة الإنسان في مختلف المناطق.

وعن دورها في جائحة كورونا، ساهمت الندوة العالمية في دعم العديد من المجتمعات للتصدي لجائحة كورونا، عبر توزيع الحقائب الصحية والسلال الغذائية للأسر المحتاجة في مرحلة الإغلاق أثناء الحجر الصحي.

ووجهت الندوة، كل الشكر والامتنان لحكومة المملكة، لحرصها على سلامة المواطنين والمقيمين، بما قدمت وبذلت من جهود دؤوبة لمحاصرة الجائحة، خصوصًا في قراراتها الحكيمة في تقنين التجمعات وزيارات المعتمرين وحجاج بيت الله الحرام، في موسم الحج، حتى لا تنتشر العدوى التي تهدد حياة الزوار.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021