دراسة: الرجال البدناء يواجهون خطر الموت بسبب مرض خطير

لهذا السبب الدهون المُخَزّنة في البطن هي الأخطر على الإطلاق

خلصت دراسة جديدة أجرتها جامعة أكسفورد، ونشرتها صحيفة "ديلي ميل"، إلى أن الرجال البدناء أكثر عرضة لخطر الوفاة بمرض سرطان البروستاتا.

وحسب موقع قناة "الحرة"، توصلت الدراسة التي أجريت على أكثر من 200 ألف شخص، إلى أن الرجال الذين يخزّنون الدهون حول الحجاب الحاجز، يواجهون خطر الوفاة بهذا المرض.

ويتعرض الرجل الذي يبلغ حجم خصره 40 بوصة أو أكثر، لخطوة الوفاة بسرطان البروستاتا بنسبة 35%، من الرجل الذي لا يتجاوز خصره 35 بوصة؛ وفقًا للدراسة.

أخطر أنواع الدهون

وقال الباحثون: إن الدهون المخزّنة في البطن تُعَد من أخطر أنواع الدهون، لأنها تغلف الأعضاء الحيوية مثل الكبد والبنكرياس والأمعاء، وهذا يتداخل مع الوظائف الحيوية ويعزز نمو الخلايا السرطانية.

وقُدّمت الدراسة التي راقبها العلماء لمدة 10 سنوات، في المؤتمر الأوروبي والدولي للسمنة.

ومع ذلك، لم يكتشف الباحثون أي ارتباط واضح بين مؤشر كتلة جسم الرجل، أو نسبة الدهون الإجمالية، وسرطان البروستاتا.

وقالت أخصائية الأوبئة الغذائية في جامعة أكسفورد، والتي قادت الدراسة، أورورا بيريز كورناغو: "وجدنا ارتباطًا مهمًّا بين تركيز دهون الجسم حول البطن والخصر، وخطر الوفاة بسرطان البروستاتا؛ لكن لا يوجد ارتباط واضح بين إجمالي الدهون في الجسم، وخطر الوفاة بهذا المرض".

وأضافت: "أن الرسالة الموجهة للرجال هي ممارسة الرياضة، واتباع نظام غذائي صحي؛ لضمان الحفاظ على وزن صحي ومحيط خصر أقل".

15

02 سبتمبر 2020 - 14 محرّم 1442 11:03 AM

لهذا السبب الدهون المُخَزّنة في البطن هي الأخطر على الإطلاق

دراسة: الرجال البدناء يواجهون خطر الموت بسبب مرض خطير

1 10,025

خلصت دراسة جديدة أجرتها جامعة أكسفورد، ونشرتها صحيفة "ديلي ميل"، إلى أن الرجال البدناء أكثر عرضة لخطر الوفاة بمرض سرطان البروستاتا.

وحسب موقع قناة "الحرة"، توصلت الدراسة التي أجريت على أكثر من 200 ألف شخص، إلى أن الرجال الذين يخزّنون الدهون حول الحجاب الحاجز، يواجهون خطر الوفاة بهذا المرض.

ويتعرض الرجل الذي يبلغ حجم خصره 40 بوصة أو أكثر، لخطوة الوفاة بسرطان البروستاتا بنسبة 35%، من الرجل الذي لا يتجاوز خصره 35 بوصة؛ وفقًا للدراسة.

أخطر أنواع الدهون

وقال الباحثون: إن الدهون المخزّنة في البطن تُعَد من أخطر أنواع الدهون، لأنها تغلف الأعضاء الحيوية مثل الكبد والبنكرياس والأمعاء، وهذا يتداخل مع الوظائف الحيوية ويعزز نمو الخلايا السرطانية.

وقُدّمت الدراسة التي راقبها العلماء لمدة 10 سنوات، في المؤتمر الأوروبي والدولي للسمنة.

ومع ذلك، لم يكتشف الباحثون أي ارتباط واضح بين مؤشر كتلة جسم الرجل، أو نسبة الدهون الإجمالية، وسرطان البروستاتا.

وقالت أخصائية الأوبئة الغذائية في جامعة أكسفورد، والتي قادت الدراسة، أورورا بيريز كورناغو: "وجدنا ارتباطًا مهمًّا بين تركيز دهون الجسم حول البطن والخصر، وخطر الوفاة بسرطان البروستاتا؛ لكن لا يوجد ارتباط واضح بين إجمالي الدهون في الجسم، وخطر الوفاة بهذا المرض".

وأضافت: "أن الرسالة الموجهة للرجال هي ممارسة الرياضة، واتباع نظام غذائي صحي؛ لضمان الحفاظ على وزن صحي ومحيط خصر أقل".

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020