وفد الحكومة اليمنية يتوجه إلى السويد للمشاركة في مباحثات السلام

بعد يوم من مغادرة وفد الميليشيات المتمردة برفقة مارتن غريفيث

قالت "إخبارية سكاي نيوز" في خبر عاجل صباح اليوم: إن "وفد الحكومة اليمنية يتوجه إلى السويد للمشاركة في مباحثات السلام برعاية الأمم المتحدة".

وكانت طائرة تُقِلّ وفداً يمثل ميليشيات الحوثي المتمردة، قد أقلعت الثلاثاء، متجهة من العاصمة اليمنية صنعاء إلى السويد، لحضور محادثات سلام ترعاها الأمم المتحدة.

ورافق مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن مارتن غريفيث، الوفد، على متن الطائرة المقدمة من حكومة الكويت.

وكانت طائرة تابعة للأمم المتحدة، قد نقلت الاثنين، زهاء 50 مصاباً من المتمردين الموالين لإيران، من صنعاء إلى العاصمة العمانية مسقط.

وفي سبتمبر الماضي، فشلت الأمم المتحدة في عقد جولة محادثات في جنيف؛ بسبب تعنت ميليشيات الحوثي التي دأبت على المراوغة والالتفاف على تعهداتها.

ووفق "سكاي نيوز" يأمل المجتمع الدولي أن تحقق محادثات السويد اختراقاً للأزمة اليمنية وفق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 الذي قدّم خارطة طريق قابلة للتطبيق.

وينص القرار الذي صدر في أبريل 2015، على انسحاب المتمردين من المدن التي سيطروا عليها منذ العام 2014 -وأبرزها صنعاء- وتسليم الأسلحة الثقيلة.

15

05 ديسمبر 2018 - 27 ربيع الأول 1440 08:41 AM

بعد يوم من مغادرة وفد الميليشيات المتمردة برفقة مارتن غريفيث

وفد الحكومة اليمنية يتوجه إلى السويد للمشاركة في مباحثات السلام

8 8,211

قالت "إخبارية سكاي نيوز" في خبر عاجل صباح اليوم: إن "وفد الحكومة اليمنية يتوجه إلى السويد للمشاركة في مباحثات السلام برعاية الأمم المتحدة".

وكانت طائرة تُقِلّ وفداً يمثل ميليشيات الحوثي المتمردة، قد أقلعت الثلاثاء، متجهة من العاصمة اليمنية صنعاء إلى السويد، لحضور محادثات سلام ترعاها الأمم المتحدة.

ورافق مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن مارتن غريفيث، الوفد، على متن الطائرة المقدمة من حكومة الكويت.

وكانت طائرة تابعة للأمم المتحدة، قد نقلت الاثنين، زهاء 50 مصاباً من المتمردين الموالين لإيران، من صنعاء إلى العاصمة العمانية مسقط.

وفي سبتمبر الماضي، فشلت الأمم المتحدة في عقد جولة محادثات في جنيف؛ بسبب تعنت ميليشيات الحوثي التي دأبت على المراوغة والالتفاف على تعهداتها.

ووفق "سكاي نيوز" يأمل المجتمع الدولي أن تحقق محادثات السويد اختراقاً للأزمة اليمنية وفق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 الذي قدّم خارطة طريق قابلة للتطبيق.

وينص القرار الذي صدر في أبريل 2015، على انسحاب المتمردين من المدن التي سيطروا عليها منذ العام 2014 -وأبرزها صنعاء- وتسليم الأسلحة الثقيلة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018