الطالبان الصغيران ينفّذان برنامجًا عن مسابقة "مدرستي تبرمج" بمكتب تعليم صامطة

"الصميلي" أكد أهمية دور المسابقة في صناعة ثقافة الإبداع والابتكار والتحول الرقمي

نفّذت ابتدائية الحقلة برنامجًا تدريبيًّا، استهدف أبناءها الطلاب، بعنوان "مدرستي تبرمج"، قام بتنفيذه المبرمجان الصغيران عطية إبراهيم نجمي وسعود عبدالله نجمي عبر التيمز، بحضور مدير مكتب تعليم صامطة عبدالرزاق بن محمد الصميلي.

وأكد "الصميلي" أهمية دور مسابقة مدرستي تبرمج في صناعة ثقافة البرمجة والإبداع والابتكار والتحول الرقمي المتواكب مع الاتجاهات التعليمية الحديثة. مضيفًا بأنها تهيئ الطلبة للمنافسة المحلية والدولية، والدخول في المنظومة العالمية المعرفية لتحقيق التنمية الوطنية المستدامة.

وأشاد "الصميلي" بالمبرمجَين الصغيرَين حاثًّا الطلاب على تفعيل مسابقة مدرستي تبرمج لتحقيق أحد المرتكزات الرئيسية لرؤية 2030 في تعزيز ثقافة البرمجيات الحاسوبية، وتوظيفها في تطوير مهارات الطلبة، وترسيخ مفهوم التحول إلى مجتمع المعرفة الرقمية تحقيقًا لتطلعات القيادة الرشيدة من هذا التوجه الاستراتيجي عبر تبنيها مفهوم المعرفة الرقمية. مقدمًا شكره لقائد المدرسة على هذه المبادرة التي أتاحت الفرصة للطلاب لممارسة التدريب والتدرب فيما بينهم؛ ما سيكون له الأثر الإيجابي البالغ في نفوسهم.

وبيّن قائد ابتدائية الحقلة علي يعقوب نجمي أن البرنامج الذي جاء متواكبًا مع الحدث العالمي لساعة برمجة (Hour of Code) استهدف 219 طالبًا. مقدمًا شكره وتقديره لمدير مكتب تعليم صامطة على حرصه لحضور البرنامج، وتشجيعه الدائم لأبنائه الطلاب على المنافسة والتميز. مشيدًا بجهود منسق ساعة البرمجة بالمدرسة سلطان حمدي.

15

07 إبريل 2021 - 25 شعبان 1442 12:15 AM

"الصميلي" أكد أهمية دور المسابقة في صناعة ثقافة الإبداع والابتكار والتحول الرقمي

الطالبان الصغيران ينفّذان برنامجًا عن مسابقة "مدرستي تبرمج" بمكتب تعليم صامطة

1 4,319

نفّذت ابتدائية الحقلة برنامجًا تدريبيًّا، استهدف أبناءها الطلاب، بعنوان "مدرستي تبرمج"، قام بتنفيذه المبرمجان الصغيران عطية إبراهيم نجمي وسعود عبدالله نجمي عبر التيمز، بحضور مدير مكتب تعليم صامطة عبدالرزاق بن محمد الصميلي.

وأكد "الصميلي" أهمية دور مسابقة مدرستي تبرمج في صناعة ثقافة البرمجة والإبداع والابتكار والتحول الرقمي المتواكب مع الاتجاهات التعليمية الحديثة. مضيفًا بأنها تهيئ الطلبة للمنافسة المحلية والدولية، والدخول في المنظومة العالمية المعرفية لتحقيق التنمية الوطنية المستدامة.

وأشاد "الصميلي" بالمبرمجَين الصغيرَين حاثًّا الطلاب على تفعيل مسابقة مدرستي تبرمج لتحقيق أحد المرتكزات الرئيسية لرؤية 2030 في تعزيز ثقافة البرمجيات الحاسوبية، وتوظيفها في تطوير مهارات الطلبة، وترسيخ مفهوم التحول إلى مجتمع المعرفة الرقمية تحقيقًا لتطلعات القيادة الرشيدة من هذا التوجه الاستراتيجي عبر تبنيها مفهوم المعرفة الرقمية. مقدمًا شكره لقائد المدرسة على هذه المبادرة التي أتاحت الفرصة للطلاب لممارسة التدريب والتدرب فيما بينهم؛ ما سيكون له الأثر الإيجابي البالغ في نفوسهم.

وبيّن قائد ابتدائية الحقلة علي يعقوب نجمي أن البرنامج الذي جاء متواكبًا مع الحدث العالمي لساعة برمجة (Hour of Code) استهدف 219 طالبًا. مقدمًا شكره وتقديره لمدير مكتب تعليم صامطة على حرصه لحضور البرنامج، وتشجيعه الدائم لأبنائه الطلاب على المنافسة والتميز. مشيدًا بجهود منسق ساعة البرمجة بالمدرسة سلطان حمدي.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021