نيوزيلندا.. فوز ساحق غير مسبوق لحزب رئيسة الوزراء "أرديرن" في الانتخابات العامة

حصل على 49% من أصوات الناخبين مقابل 27% فقط لمنافسها الحزب المعارض

حقق حزب العمال الحاكم بزعامة رئيسة الوزراء، جاسيندا أرديرن، فوزًا ساحقًا غير مسبوق منذ عقود في الانتخابات العامة التي جرت اليوم السبت في نيوزيلندا.
وأعلنت لجنة الانتخابات عن حصول حزب أرديرن، الذي يمثل يسار الوسط، على 49% من أصوات الناخبين، مقابل 27% فقط لدى منافسها الحزب الوطني المعارض برئاسة جوديث كولينز، بعد فرز 77% من الأصوات، ما يمنح حزب العمال 64 من أصل المقاعد الـ120 في برلمان البلاد.
ويعد ذلك أكبر فوز لأي حزب في الانتخابات منذ تبني نظام الاقتراع النسبي في نيوزيلندا عام 1996.
وإذا تمكن حزب العمال من الحصول على أكثر من نصف المقاعد في البرلمان فإن هذا الفوز سيتيح لأرديرن (40 عامًا) تشكيل أول حكومة أكثرية منذ اعتماد نظام الاقتراع الجديد، والمضي قدما في إجراء الإصلاحات التقدمية التي عجزت عن تحقيقها في ولايتها الأولى بسبب تقاسم الحكم مع الحزب الوطني.

0

17 أكتوبر 2020 - 30 صفر 1442 04:30 PM

حصل على 49% من أصوات الناخبين مقابل 27% فقط لمنافسها الحزب المعارض

نيوزيلندا.. فوز ساحق غير مسبوق لحزب رئيسة الوزراء "أرديرن" في الانتخابات العامة

2 3,591

حقق حزب العمال الحاكم بزعامة رئيسة الوزراء، جاسيندا أرديرن، فوزًا ساحقًا غير مسبوق منذ عقود في الانتخابات العامة التي جرت اليوم السبت في نيوزيلندا.
وأعلنت لجنة الانتخابات عن حصول حزب أرديرن، الذي يمثل يسار الوسط، على 49% من أصوات الناخبين، مقابل 27% فقط لدى منافسها الحزب الوطني المعارض برئاسة جوديث كولينز، بعد فرز 77% من الأصوات، ما يمنح حزب العمال 64 من أصل المقاعد الـ120 في برلمان البلاد.
ويعد ذلك أكبر فوز لأي حزب في الانتخابات منذ تبني نظام الاقتراع النسبي في نيوزيلندا عام 1996.
وإذا تمكن حزب العمال من الحصول على أكثر من نصف المقاعد في البرلمان فإن هذا الفوز سيتيح لأرديرن (40 عامًا) تشكيل أول حكومة أكثرية منذ اعتماد نظام الاقتراع الجديد، والمضي قدما في إجراء الإصلاحات التقدمية التي عجزت عن تحقيقها في ولايتها الأولى بسبب تقاسم الحكم مع الحزب الوطني.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020