المرصد السوري: مقتل 8 مدنيين بينهم 5 أطفال في غارات جوية روسية على إدلب

أكد أن الغارات استهدفت قرية جوباس.. والقتلى نازحون لجؤوا لمدرسة

قُتل ثمانية مدنيين على الأقل، بينهم خمسة أطفال، أمس الثلاثاء، في غارات جوية روسية، استهدفت قرية في شمال غرب سوريا، تؤوي نازحين، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان، حسب فرانس برس.

وتفصيلاً، أوضح المرصد أن الغارات استهدفت قرية جوباس على أطراف بلدة سراقب في ريف إدلب الشرقي، وأن القتلى نازحون، لجؤوا إلى مدرسة القرية ونواحيها.

وكثفت قوات النظام السوري بدعم من القوات الجوية الروسية منذ ديسمبر الجاري قصف هذه المنطقة، بينما تخوض معارك عنيفة ضد جماعات جهادية وفصائل مقاتلة معارضة.

وسيطرت القوات السورية الخميس الماضي على 46 قرية في المنطقة، وباتت قريبة من مدينة معرة النعمان في جنوب إدلب، وفق المرصد.

وفي هذا الصدد، قال رامي عبد الرحمن مدير المرصد لوكالة فرانس برس إن "قوات النظام تبعد الآن أربعة كيلومترات عن معرة النعمان".

وخلفت خمسة أيام من المعارك نحو 260 قتيلاً في الجانبين، بينهم 110 من أفراد القوات الموالية للنظام و148 جهاديًّا ومقاتلاً، وفق المرصد.

وقال المرصد إن المعارضين استعادوا الثلاثاء السيطرة على قرية تل مناس وقرية أخرى مجاورة، لكن هذا لم يمنع سكان معرة النعمان من مواصلة الفرار من المنطقة خوفًا من تحقيق القوات السورية تقدمًا جديدًا، وفق ما ذكره مراسل لوكالة فرانس برس.

وأضاف المرصد: أكثر من أربعين ألف شخص فروا من منطقة القتال في الأيام القليلة الماضية متجهين شمالاً نحو الحدود مع تركيا.

فيما قالت منظمة اليونيسيف في بيان الثلاثاء: "يجب الاستمرار في إيصال المساعدات لتقديم مساعدة حيوية إلى مئات الآلاف من الأطفال في كل مكان".

وأضافت: "بعد تسعة أعوام من بدء الحرب لا يزال أطفال سوريا يتعرضون للعنف والصدمات النفسية بشكل لا يوصف".


واندلع النزاع في سوريا في عام 2011، وخلف أكثر من 370 ألف قتيل، وملايين النازحين واللاجئين.

سوريا شمال غرب سوريا إدلب غارات جوية روسية المرصد السوي لحقوق الإنسان نازحون قرية جوباس قوات النظام السوري القوات الجوية الروسية

1

25 ديسمبر 2019 - 28 ربيع الآخر 1441 01:21 AM

أكد أن الغارات استهدفت قرية جوباس.. والقتلى نازحون لجؤوا لمدرسة

المرصد السوري: مقتل 8 مدنيين بينهم 5 أطفال في غارات جوية روسية على إدلب

8 1,953

قُتل ثمانية مدنيين على الأقل، بينهم خمسة أطفال، أمس الثلاثاء، في غارات جوية روسية، استهدفت قرية في شمال غرب سوريا، تؤوي نازحين، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان، حسب فرانس برس.

وتفصيلاً، أوضح المرصد أن الغارات استهدفت قرية جوباس على أطراف بلدة سراقب في ريف إدلب الشرقي، وأن القتلى نازحون، لجؤوا إلى مدرسة القرية ونواحيها.

وكثفت قوات النظام السوري بدعم من القوات الجوية الروسية منذ ديسمبر الجاري قصف هذه المنطقة، بينما تخوض معارك عنيفة ضد جماعات جهادية وفصائل مقاتلة معارضة.

وسيطرت القوات السورية الخميس الماضي على 46 قرية في المنطقة، وباتت قريبة من مدينة معرة النعمان في جنوب إدلب، وفق المرصد.

وفي هذا الصدد، قال رامي عبد الرحمن مدير المرصد لوكالة فرانس برس إن "قوات النظام تبعد الآن أربعة كيلومترات عن معرة النعمان".

وخلفت خمسة أيام من المعارك نحو 260 قتيلاً في الجانبين، بينهم 110 من أفراد القوات الموالية للنظام و148 جهاديًّا ومقاتلاً، وفق المرصد.

وقال المرصد إن المعارضين استعادوا الثلاثاء السيطرة على قرية تل مناس وقرية أخرى مجاورة، لكن هذا لم يمنع سكان معرة النعمان من مواصلة الفرار من المنطقة خوفًا من تحقيق القوات السورية تقدمًا جديدًا، وفق ما ذكره مراسل لوكالة فرانس برس.

وأضاف المرصد: أكثر من أربعين ألف شخص فروا من منطقة القتال في الأيام القليلة الماضية متجهين شمالاً نحو الحدود مع تركيا.

فيما قالت منظمة اليونيسيف في بيان الثلاثاء: "يجب الاستمرار في إيصال المساعدات لتقديم مساعدة حيوية إلى مئات الآلاف من الأطفال في كل مكان".

وأضافت: "بعد تسعة أعوام من بدء الحرب لا يزال أطفال سوريا يتعرضون للعنف والصدمات النفسية بشكل لا يوصف".


واندلع النزاع في سوريا في عام 2011، وخلف أكثر من 370 ألف قتيل، وملايين النازحين واللاجئين.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020