"سيلفر سبيريت" تنطلق من ميناء الملك عبدالله وعلى متنها 450 سائحاً

السفينة بدأت أولى رحلاتها السياحية بـ 75% من طاقتها التشغيلية

انطلقت مساء أمس أولى رحلات سفن "الكروز" السياحية سفينة "سيلفر سبيريت" وعلى متنها "450" سائحاً من ميناء الملك عبدالله بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية برابغ، متجهة إلى الرأس الأبيض، في تجربة سياحية استثنائية هي الأولى من نوعها في المملكة، وذلك ضمن الفعاليات والمبادرات التي بدأت منذ انطلاق موسم صيف السعودية "تنفس".

ويلقى السائحون على متن مثل هذه الرحلات السياحية منظومة من البرامج التي يقدمها متخصصون من الطراز العالمي وفق روزنامة متكاملة من الخدمات والتجهيزات البحرية المتطورة والتشغيلية العالية، وسط تضافر جهود جميع الكوادر البشرية من القطاعات الحكومية ذات العلاقة مما يضمن الاستفادة القصوى من المواقع الجغرافية المتميزة لساحل البحر الأحمر والتعرف على ما يكتنزه من جزرٍ ساحرة تشبع رغبات المصطافين.

كما تم تقديم كافة الخدمات اللوجستية للسفينة "سيلفر سبيريت" لإتمام رحلات "الكروز" بالمملكة وذلك بكفاءات تشغيلية في الموانئ السعودية لتقديم أفضل وأعلى مستوى من الخدمة، فيما يعود اهتمام الهيئة السعودية للسياحة بتشغيل رحلات سفن "الكروز السياحية" لاكتشاف خفايا البحر الأحمر وما يتميز به من سواحل وجزر وذلك على متن واحدة من أفخم السفن السياحية في العالم.

ويأتي تنظيم هذه الرحلات البحرية الترفيهية على متن السفينة السياحية الفاخرة "سيلفر سبيريت" المعتمدة لتسيير الرحلات البحرية داخل المملكة، ضمن صيف السعودية "تنفس" مما يمثل الهوية الرسمية لتنشيط السياحة في المملكة والترويج لها، حيث تم تشغيل هذه الرحلات بالتعاون بين جهات عديدة من ضمنها وزارة الثقافة، وصندوق الاستثمارات العامة، والهيئة السعودية للسياحة، والهيئة العامة للترفيه، والهيئة العامة للموانئ، وغيرها من الجهات ذات العلاقة.

وتجمع رحلات "الكروز" التي تمثل قيمة سياحية متميزة بين الرفاهية واستكشاف عوالم جديدة، وفرص استثنائية للاستمتاع باستكشاف الكنوز السياحية الممتدة على الشريط الساحلي للبحر الأحمر، مما يعزز فكرة الاستمتاع بهذه الأجواء لما تملكه هذه السفن من خدمات ومرافق متعددة، علاوة على الفعاليات والأنشطة المتنوعة، بما يسهم في تلبية تطلعات كافة فئات وشرائح المجتمع.

وكشف المدير التنفيذي للاستراتيجية بشركة البحر الأحمر للسفن السياحية غسان خان أن رحلات "الكروز" انطلقت مساء أمس الخميس عبر سفينة "سيلفر سبيريت" بـ 450 سائحاً بواقع 75% من طاقتها التشغيلية التي تصل إلى 608 ركابٍ، وذلك تحقيقاً للاحترازات الوقائية من فيروس كورونا بتوفير مسارات التباعد الاجتماعي بين السياح وتطبيق كافة البروتوكولات الصحية حفاظاً على سلامة وصحة الجميع.

وقال: أن السفينة الحالية ستبحر 16 مرة خلال فترة فعاليات موسم صيف السعودية "تنفس" بواقع رحلتين في الأسبوع، رحلة لمدة 3 ليال تنطلق من ميناء الملك عبدالله وتتوقف في الراس الأبيض والعودة لميناء الانطلاق، فيما تنطلق الثانية 4 ليالٍ من ميناء الملك عبدالله وتتوقف في الراس الأبيض قبل أن تبحر إلى جزيرة سندالة في نيوم والتي تقع بالقرب من خليج العقبة.

وأضاف أن هذه المواقع التي تبحر لها الكروز تعد وجهات جديدة على السائح سواء من الداخل أو الخارج وتتيح اكتشاف مواقع لم تكن متاحة في السابق من خلال الكروز، حيث يتواجد في البحر الأحمر جزراً وشعاب مرجانية غير موجود لها مثيلاً في أي مكان في العالم، مشيراً إلى أن الهدف الرئيس من هذا النوع من السياحة البحرية هو التمشي مع رؤية المملكة 2030، وتنمية الإيرادات الغير نفطية، عن طريق قطاع السياحة، حيث ستكون رحلات "الكروز" ركيزة أساسية للسياحة في المملكة وتعد "رد سي سبيريت" المنصة المشغلة لها.

وتحتوي "سيلفر سبيريت" على فندق 7 نجوم و8 مطاعم فاخرة، ومسرح كبير وبركتي سباحة مكشوفة ومغطاة وصالة العاب رياضية ومتاجر للهدايا التذكارية ومنطقة لألعاب الفيديو، بالإضافة إلى العديد من البرامج الترفيهية والتعليمية والاستكشافية على ظهر السفينة، من أجل إعطاء مساحة واسعة للاستمتاع طوال الرحلة.

وتضم السفينة السياحية عدداً من المطاعم، تتراوح خدمات أقسامها ما بين الفخمة إلى الأعلى فخامة، كما يوجد غرف داخلية بنافذة مطلة على البحر الأحمر وأخرى بشرفة، بينما تتمتع الأجنحة الخاصة بمميزات إضافية منها توفر المساعد الشخصي، والمصاعد الخاصة المدعومة بالبطاقات الممغنطة، وخدمات مفتوحة وجبات ومشروبات على مدار الـ 24 ساعة، في حين يحظى نزلاء الأجنحة باستقبال خاص وسريع عند تسجيل دخولهم للسفينة.

ويعتبر انطلاق هذه الرحلة السياحية الترفيهية بداية لنشاطات منصة "رد سي سبيريت" التابعة لشركة البحر الأحمر للسفن السياحية المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة.

رحلات سفن كروز السياحية صيف السعودية

184

28 أغسطس 2020 - 9 محرّم 1442 01:45 AM

السفينة بدأت أولى رحلاتها السياحية بـ 75% من طاقتها التشغيلية

"سيلفر سبيريت" تنطلق من ميناء الملك عبدالله وعلى متنها 450 سائحاً

49 96,794

انطلقت مساء أمس أولى رحلات سفن "الكروز" السياحية سفينة "سيلفر سبيريت" وعلى متنها "450" سائحاً من ميناء الملك عبدالله بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية برابغ، متجهة إلى الرأس الأبيض، في تجربة سياحية استثنائية هي الأولى من نوعها في المملكة، وذلك ضمن الفعاليات والمبادرات التي بدأت منذ انطلاق موسم صيف السعودية "تنفس".

ويلقى السائحون على متن مثل هذه الرحلات السياحية منظومة من البرامج التي يقدمها متخصصون من الطراز العالمي وفق روزنامة متكاملة من الخدمات والتجهيزات البحرية المتطورة والتشغيلية العالية، وسط تضافر جهود جميع الكوادر البشرية من القطاعات الحكومية ذات العلاقة مما يضمن الاستفادة القصوى من المواقع الجغرافية المتميزة لساحل البحر الأحمر والتعرف على ما يكتنزه من جزرٍ ساحرة تشبع رغبات المصطافين.

كما تم تقديم كافة الخدمات اللوجستية للسفينة "سيلفر سبيريت" لإتمام رحلات "الكروز" بالمملكة وذلك بكفاءات تشغيلية في الموانئ السعودية لتقديم أفضل وأعلى مستوى من الخدمة، فيما يعود اهتمام الهيئة السعودية للسياحة بتشغيل رحلات سفن "الكروز السياحية" لاكتشاف خفايا البحر الأحمر وما يتميز به من سواحل وجزر وذلك على متن واحدة من أفخم السفن السياحية في العالم.

ويأتي تنظيم هذه الرحلات البحرية الترفيهية على متن السفينة السياحية الفاخرة "سيلفر سبيريت" المعتمدة لتسيير الرحلات البحرية داخل المملكة، ضمن صيف السعودية "تنفس" مما يمثل الهوية الرسمية لتنشيط السياحة في المملكة والترويج لها، حيث تم تشغيل هذه الرحلات بالتعاون بين جهات عديدة من ضمنها وزارة الثقافة، وصندوق الاستثمارات العامة، والهيئة السعودية للسياحة، والهيئة العامة للترفيه، والهيئة العامة للموانئ، وغيرها من الجهات ذات العلاقة.

وتجمع رحلات "الكروز" التي تمثل قيمة سياحية متميزة بين الرفاهية واستكشاف عوالم جديدة، وفرص استثنائية للاستمتاع باستكشاف الكنوز السياحية الممتدة على الشريط الساحلي للبحر الأحمر، مما يعزز فكرة الاستمتاع بهذه الأجواء لما تملكه هذه السفن من خدمات ومرافق متعددة، علاوة على الفعاليات والأنشطة المتنوعة، بما يسهم في تلبية تطلعات كافة فئات وشرائح المجتمع.

وكشف المدير التنفيذي للاستراتيجية بشركة البحر الأحمر للسفن السياحية غسان خان أن رحلات "الكروز" انطلقت مساء أمس الخميس عبر سفينة "سيلفر سبيريت" بـ 450 سائحاً بواقع 75% من طاقتها التشغيلية التي تصل إلى 608 ركابٍ، وذلك تحقيقاً للاحترازات الوقائية من فيروس كورونا بتوفير مسارات التباعد الاجتماعي بين السياح وتطبيق كافة البروتوكولات الصحية حفاظاً على سلامة وصحة الجميع.

وقال: أن السفينة الحالية ستبحر 16 مرة خلال فترة فعاليات موسم صيف السعودية "تنفس" بواقع رحلتين في الأسبوع، رحلة لمدة 3 ليال تنطلق من ميناء الملك عبدالله وتتوقف في الراس الأبيض والعودة لميناء الانطلاق، فيما تنطلق الثانية 4 ليالٍ من ميناء الملك عبدالله وتتوقف في الراس الأبيض قبل أن تبحر إلى جزيرة سندالة في نيوم والتي تقع بالقرب من خليج العقبة.

وأضاف أن هذه المواقع التي تبحر لها الكروز تعد وجهات جديدة على السائح سواء من الداخل أو الخارج وتتيح اكتشاف مواقع لم تكن متاحة في السابق من خلال الكروز، حيث يتواجد في البحر الأحمر جزراً وشعاب مرجانية غير موجود لها مثيلاً في أي مكان في العالم، مشيراً إلى أن الهدف الرئيس من هذا النوع من السياحة البحرية هو التمشي مع رؤية المملكة 2030، وتنمية الإيرادات الغير نفطية، عن طريق قطاع السياحة، حيث ستكون رحلات "الكروز" ركيزة أساسية للسياحة في المملكة وتعد "رد سي سبيريت" المنصة المشغلة لها.

وتحتوي "سيلفر سبيريت" على فندق 7 نجوم و8 مطاعم فاخرة، ومسرح كبير وبركتي سباحة مكشوفة ومغطاة وصالة العاب رياضية ومتاجر للهدايا التذكارية ومنطقة لألعاب الفيديو، بالإضافة إلى العديد من البرامج الترفيهية والتعليمية والاستكشافية على ظهر السفينة، من أجل إعطاء مساحة واسعة للاستمتاع طوال الرحلة.

وتضم السفينة السياحية عدداً من المطاعم، تتراوح خدمات أقسامها ما بين الفخمة إلى الأعلى فخامة، كما يوجد غرف داخلية بنافذة مطلة على البحر الأحمر وأخرى بشرفة، بينما تتمتع الأجنحة الخاصة بمميزات إضافية منها توفر المساعد الشخصي، والمصاعد الخاصة المدعومة بالبطاقات الممغنطة، وخدمات مفتوحة وجبات ومشروبات على مدار الـ 24 ساعة، في حين يحظى نزلاء الأجنحة باستقبال خاص وسريع عند تسجيل دخولهم للسفينة.

ويعتبر انطلاق هذه الرحلة السياحية الترفيهية بداية لنشاطات منصة "رد سي سبيريت" التابعة لشركة البحر الأحمر للسفن السياحية المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020