مطوّفو الدول العربية: مغادرة 85% من الحجاج العرب لبلادهم

عبر المنافذ البرية والبحرية والجوية وعدد المنومين بالمستشفيات 36

أعلنت مؤسسة مطوّفي حجاج الدول العربية، مغادرة 85% من الحجاج العرب الذين قدموا هذا الموسم لأداء النسك، وبلغ عددهم أكثر من 282 ألف حاج من 19 دولة عربية.

ووفق الإحصائية الصادرة من المؤسسة؛ فإن عدد الحجاج المغادرين حتى يوم أمس الأربعاء بلغ 242 ألفاً؛ منهم أكثر من مائة ألف عن طريق جدة عبر مطار الملك عبدالعزيز الدولي، وميناء جدة الإسلامي؛ فيما غادر عن طريق مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز بالمدينة المنورة 92 ألفاً؛ في حين بلغ عدد المغادرين عبر المنافذ البرية 46 ألفاً موزعين على المنافذ الشمالية والجنوبية والشرقية لحجاج بلاد الشام واليمن وعمان والكويت.

فيما تبقى حوالى 40 ألفاً سيغادرون خلال أسبوعين على أبعد تقدير؛ حيث يعتبر يوم 15 من شهر محرم المهلة الأخيرة للحجاج للمغادرة.

وفي الوقت الذي تَصَدّرت فيه مصر كأكثر دولة عربية مغادرةً لحجاجها بـ52 ألفاً؛ فإنها تصدرت أيضاً عدد الحجاج المتبقين بـ13 ألفاً، وجاءت الجزائر ثانياً، إذ غادر منها 32 ألفاً؛ بينما تبقى 9500 حاج.

وغادر من السودان 27800 ألف حاج؛ فيما تبقى 146 حاجاً، ورحل من العراق 32 ألفاً، وتبقى أكثر من 3 آلاف حاج.

وفي الوقت الذي غادر فيه جميع حجاج اليمن البالغ عددعم 21 ألفاً؛ فإن المغادرين من حجاج سوريا بلغ 17500، في وقت تبقى فيه 1400 حاج، وتم ترحيل 13 ألف حاج مغربي عبر مراكز التفويج بعد أدائهم للنسك؛ بينما تبقى أكثر من 4 آلاف حاج.

وحرصت المؤسسة عبر مكاتب الخدمة الميدانية البالغة 147 مكتباً على عمل حفلات توديع للحجاج؛ سواء في مساكنهم أو في مراكز التفويح؛ حيث قدمت خلالها الهدايا والورود وماء زمرم وبعض الوجبات والمرطبات في أجواء جميلة؛ انعكست على حجاج بيت بالله الحرام بالرضا، بمشاركة المطوفات وأبنائهن؛ وذلك بمتابعة رئيس المؤسسة المطوف المهندس عباس قطان ونائبه المطوف محمد معاجيني، وباقي أعضاء مجلس الإدارة المشرفين على قطاعات المؤسسة.

وفيما بلغ عدد المنومين من المرضى من الحجاج العرب 36 حاجاً وحاجة فقط منتشرين في مستشفيات مكة المكرمة؛ فإن إجمالي عدد المتوفين بلغ 118 أغلبهم من المصابين بأمراض كبار السن والشيخوخة.

وتعمل إدارة الخدمات العامة في المؤسسة على متابعة أوضاع الحجاج المرضى لحين شفائهم؛ فميا تحرص على إنهاء إجرءات دفن الحجاج العرب في مكة المكرمة، أو نقل جثمانه لبلده في حال أرادت دولته والحجاج ذلك.

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج

33

05 سبتمبر 2018 - 25 ذو الحجة 1439 02:21 PM

عبر المنافذ البرية والبحرية والجوية وعدد المنومين بالمستشفيات 36

مطوّفو الدول العربية: مغادرة 85% من الحجاج العرب لبلادهم

1 2,891

أعلنت مؤسسة مطوّفي حجاج الدول العربية، مغادرة 85% من الحجاج العرب الذين قدموا هذا الموسم لأداء النسك، وبلغ عددهم أكثر من 282 ألف حاج من 19 دولة عربية.

ووفق الإحصائية الصادرة من المؤسسة؛ فإن عدد الحجاج المغادرين حتى يوم أمس الأربعاء بلغ 242 ألفاً؛ منهم أكثر من مائة ألف عن طريق جدة عبر مطار الملك عبدالعزيز الدولي، وميناء جدة الإسلامي؛ فيما غادر عن طريق مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز بالمدينة المنورة 92 ألفاً؛ في حين بلغ عدد المغادرين عبر المنافذ البرية 46 ألفاً موزعين على المنافذ الشمالية والجنوبية والشرقية لحجاج بلاد الشام واليمن وعمان والكويت.

فيما تبقى حوالى 40 ألفاً سيغادرون خلال أسبوعين على أبعد تقدير؛ حيث يعتبر يوم 15 من شهر محرم المهلة الأخيرة للحجاج للمغادرة.

وفي الوقت الذي تَصَدّرت فيه مصر كأكثر دولة عربية مغادرةً لحجاجها بـ52 ألفاً؛ فإنها تصدرت أيضاً عدد الحجاج المتبقين بـ13 ألفاً، وجاءت الجزائر ثانياً، إذ غادر منها 32 ألفاً؛ بينما تبقى 9500 حاج.

وغادر من السودان 27800 ألف حاج؛ فيما تبقى 146 حاجاً، ورحل من العراق 32 ألفاً، وتبقى أكثر من 3 آلاف حاج.

وفي الوقت الذي غادر فيه جميع حجاج اليمن البالغ عددعم 21 ألفاً؛ فإن المغادرين من حجاج سوريا بلغ 17500، في وقت تبقى فيه 1400 حاج، وتم ترحيل 13 ألف حاج مغربي عبر مراكز التفويج بعد أدائهم للنسك؛ بينما تبقى أكثر من 4 آلاف حاج.

وحرصت المؤسسة عبر مكاتب الخدمة الميدانية البالغة 147 مكتباً على عمل حفلات توديع للحجاج؛ سواء في مساكنهم أو في مراكز التفويح؛ حيث قدمت خلالها الهدايا والورود وماء زمرم وبعض الوجبات والمرطبات في أجواء جميلة؛ انعكست على حجاج بيت بالله الحرام بالرضا، بمشاركة المطوفات وأبنائهن؛ وذلك بمتابعة رئيس المؤسسة المطوف المهندس عباس قطان ونائبه المطوف محمد معاجيني، وباقي أعضاء مجلس الإدارة المشرفين على قطاعات المؤسسة.

وفيما بلغ عدد المنومين من المرضى من الحجاج العرب 36 حاجاً وحاجة فقط منتشرين في مستشفيات مكة المكرمة؛ فإن إجمالي عدد المتوفين بلغ 118 أغلبهم من المصابين بأمراض كبار السن والشيخوخة.

وتعمل إدارة الخدمات العامة في المؤسسة على متابعة أوضاع الحجاج المرضى لحين شفائهم؛ فميا تحرص على إنهاء إجرءات دفن الحجاج العرب في مكة المكرمة، أو نقل جثمانه لبلده في حال أرادت دولته والحجاج ذلك.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018