يحدث كل 18 عاماً.. "فلكية جدة": 92 يوماً لكسوف شمس أنتاركتيكا

سيستمر لأقل من دقيقتين فقط بعد السابعة صباحاً وهنا يمكن متابعته

أفاد رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبوزاهرة؛ بأن العلماء والراصدين للظواهر السماوية يستعدون لكسوف الشمس الكلي القادم في 4 ديسمبر 2021 الذي سيحدث في القارة القطبية الجنوبية -أنتاركتيكا- وهو حدث يتكرر في القارة البيضاء مرة واحدة فقط كل 18 عاماً و11 يوماً و8 ساعات - 223 شهراً اقترانياً - وهي فترة زمنية تستخدم للتنبؤ بشكل دقيق بكسوفات الشمس.

وتابع أبوزاهرة؛ مع ذلك، فإن الكسوفات الكلية للشمس تحدث فقط كل 223 مداراً قمرياً منذ عام 1967، ولا يُعرف أن أي إنسان قد رصد أحدها قبل آخر مرة في القارة القطبية الجنوبية بتاريخ 23 نوفمبر 2003.

وأضاف، خلال الحدث القصير -الذي سيستمر لأقل من دقيقتين فقط بعد الساعة السابعة صباحاً بالتوقيت المحلي يوم السبت 4 ديسمبر 2021- سيغطي القمر الشمس بالكامل على ارتفاع 9 درجات فوق الأفق الجنوبي الشرقي، سيحتاج الراصدون إلى أن يكونوا ضمن مسار بعرض 300 ميل، حيث سينحني مسار الكسوف من محيط القارة القطبية الجنوبية إلى الجرف الجليدي نفسه.

وأكمل، يحدث الكسوف الكلي للشمس عندما يعبر القمر بداية الشهر أمام الشمس، وعلى الرغم من أن الشمس أكبر بـ 400 مرة من القمر، لكنها أيضاً تبعد نحو 400 مرة، وبالتالي فهو يغطيها تماماً ويسقط ظله على سطح الأرض.. عادة ما يتحرك الظل من الغرب إلى الشرق، لكن بالنسبة لهذا الظل، فإنه سيتحرك في الاتجاه المعاكس؛ لأنه يحدث بالقرب من القطب الجنوبي.

وأوضح أبوزاهرة؛ أنه خلال الكسوف الكلي للشمس سيتمكّن الموجودون في المسار الكلي بظل القمر، من اختبار بضع دقائق من الظلام ودرجات حرارة أكثر برودة وفرصة لرؤية الغلاف الجوي الخارجي للشمس -الهالة الفاتنة- إضافة للحظة "خاتم الألماس" حول القمر قبل وبعد مرحلة الكسوف الكلي، وهو عبارة عن شعاع واحد من ضوء الشمس يتدفق عبر الجبال على القمر.

ونظراً لأن هذا الكسوف الكلي للشمس يحدث بعيداً في القارة القطبية الجنوبية، فهناك ثلاث طرق ممكنة لرصد هذا الكسوف الكلي للشمس الاستثنائي جداً.

الطريقة الأولى من المحيط، حيث تقدم خطوط الرحلات البحرية التي لا تعد ولا تحصى رحلات استكشافية خاصة لتتزامن مع الحدث ومن الممكن الحصول على تكلفة مخفضة؛ لأن كوفيد-19 يقلل من الحماس للسفر، إضافة إلى ذلك يجب التأكد من أحوال الطقس المتوقعة، لذا فإن رؤية هالة الشمس غير مضمونة، ولكن الفرصة مهيّأة لاختبار فترة الظلمة، ويتوقع أن تبلغ تكلفة رحلة من هذا النوع نحو 20.000 دولار.

الطريقة الثانية الرصد من أنتاركتيكا نفسها فمن الممكن أيضاً -من الناحية النظرية- حجز مكان في القارة القطبية الجنوبية في مخيم يونيون جلاسير (Union Glacier Camp) موقعه (79.8 درجة جنوبًا 82.9 درجة غرباً)، حيث سيشاهد الكسوف الكلي هناك لمدة 48 ثانية، والشمس على ارتفاع 14 درجة فوق الأفق الجنوبي الشرقي، ويتم تنظيم هذه الرحلة بوساطة TravelQuest بتكلفة نحو 40.000 دولار.

الطريقة الثالثة جواً، حيث من المقرر أن تقلع طائرتان من مدينة بونتا أريناس في أقصى جنوب تشيلي من طراز A321 لتعترضا المسار الكلي شرق مقاطعة تييرا ديل فويغو، حيث سيرى الركاب كسوف الشمس بعد لحظات من شروق الشمس لمدة دقيقة و45 ثانية، وستكون التكلفة ابتداءً من 4,500 دولار.

وأضاف، بشكل عام لن يتكرّر الكسوف الكلي للشمس في القارة القطبية الجنوبية مرة أخرى إلا في 15 ديسمبر 2039، ومع ذلك، فإن الكسوف الكلي التالي للشمس بعد هذا العام سيكون في 20 أبريل 2023 وسيكون مرئياً لمدة دقيقة وثانيتين من زاوية نائية في غرب أستراليا تسمى شبه جزيرة إكسموث، حيث سيكون رصده من على متن السفن السياحية في حين سيكون من الصعب رصده من على اليابسة حسب القاطنين هناك.

جديرٌ بالذكر أن كسوف الشمس الكلي المشاهد في الوطن العربي القادم سيكون في الثاني من أغسطس 2027، حيث سيمر المسار الكلي بالأجزاء الغربية والجنوبية من السعودية واليمن ومصر والجزائر وليبيا وتونس والمغرب، وسيستمر في شكله الكلي لمدة تصل إلى 6 دقائق و23 ثانية.

يبدو أن كسوف القارة القطبية الجنوبية سيكون حدثًا استثنائيا، لكن قلة هم الذين سيشاهدونه ولكن لحسن الحظ هناك دائما كسوف آخر.

7

04 سبتمبر 2021 - 27 محرّم 1443 11:28 AM

سيستمر لأقل من دقيقتين فقط بعد السابعة صباحاً وهنا يمكن متابعته

يحدث كل 18 عاماً.. "فلكية جدة": 92 يوماً لكسوف شمس أنتاركتيكا

1 3,484

أفاد رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبوزاهرة؛ بأن العلماء والراصدين للظواهر السماوية يستعدون لكسوف الشمس الكلي القادم في 4 ديسمبر 2021 الذي سيحدث في القارة القطبية الجنوبية -أنتاركتيكا- وهو حدث يتكرر في القارة البيضاء مرة واحدة فقط كل 18 عاماً و11 يوماً و8 ساعات - 223 شهراً اقترانياً - وهي فترة زمنية تستخدم للتنبؤ بشكل دقيق بكسوفات الشمس.

وتابع أبوزاهرة؛ مع ذلك، فإن الكسوفات الكلية للشمس تحدث فقط كل 223 مداراً قمرياً منذ عام 1967، ولا يُعرف أن أي إنسان قد رصد أحدها قبل آخر مرة في القارة القطبية الجنوبية بتاريخ 23 نوفمبر 2003.

وأضاف، خلال الحدث القصير -الذي سيستمر لأقل من دقيقتين فقط بعد الساعة السابعة صباحاً بالتوقيت المحلي يوم السبت 4 ديسمبر 2021- سيغطي القمر الشمس بالكامل على ارتفاع 9 درجات فوق الأفق الجنوبي الشرقي، سيحتاج الراصدون إلى أن يكونوا ضمن مسار بعرض 300 ميل، حيث سينحني مسار الكسوف من محيط القارة القطبية الجنوبية إلى الجرف الجليدي نفسه.

وأكمل، يحدث الكسوف الكلي للشمس عندما يعبر القمر بداية الشهر أمام الشمس، وعلى الرغم من أن الشمس أكبر بـ 400 مرة من القمر، لكنها أيضاً تبعد نحو 400 مرة، وبالتالي فهو يغطيها تماماً ويسقط ظله على سطح الأرض.. عادة ما يتحرك الظل من الغرب إلى الشرق، لكن بالنسبة لهذا الظل، فإنه سيتحرك في الاتجاه المعاكس؛ لأنه يحدث بالقرب من القطب الجنوبي.

وأوضح أبوزاهرة؛ أنه خلال الكسوف الكلي للشمس سيتمكّن الموجودون في المسار الكلي بظل القمر، من اختبار بضع دقائق من الظلام ودرجات حرارة أكثر برودة وفرصة لرؤية الغلاف الجوي الخارجي للشمس -الهالة الفاتنة- إضافة للحظة "خاتم الألماس" حول القمر قبل وبعد مرحلة الكسوف الكلي، وهو عبارة عن شعاع واحد من ضوء الشمس يتدفق عبر الجبال على القمر.

ونظراً لأن هذا الكسوف الكلي للشمس يحدث بعيداً في القارة القطبية الجنوبية، فهناك ثلاث طرق ممكنة لرصد هذا الكسوف الكلي للشمس الاستثنائي جداً.

الطريقة الأولى من المحيط، حيث تقدم خطوط الرحلات البحرية التي لا تعد ولا تحصى رحلات استكشافية خاصة لتتزامن مع الحدث ومن الممكن الحصول على تكلفة مخفضة؛ لأن كوفيد-19 يقلل من الحماس للسفر، إضافة إلى ذلك يجب التأكد من أحوال الطقس المتوقعة، لذا فإن رؤية هالة الشمس غير مضمونة، ولكن الفرصة مهيّأة لاختبار فترة الظلمة، ويتوقع أن تبلغ تكلفة رحلة من هذا النوع نحو 20.000 دولار.

الطريقة الثانية الرصد من أنتاركتيكا نفسها فمن الممكن أيضاً -من الناحية النظرية- حجز مكان في القارة القطبية الجنوبية في مخيم يونيون جلاسير (Union Glacier Camp) موقعه (79.8 درجة جنوبًا 82.9 درجة غرباً)، حيث سيشاهد الكسوف الكلي هناك لمدة 48 ثانية، والشمس على ارتفاع 14 درجة فوق الأفق الجنوبي الشرقي، ويتم تنظيم هذه الرحلة بوساطة TravelQuest بتكلفة نحو 40.000 دولار.

الطريقة الثالثة جواً، حيث من المقرر أن تقلع طائرتان من مدينة بونتا أريناس في أقصى جنوب تشيلي من طراز A321 لتعترضا المسار الكلي شرق مقاطعة تييرا ديل فويغو، حيث سيرى الركاب كسوف الشمس بعد لحظات من شروق الشمس لمدة دقيقة و45 ثانية، وستكون التكلفة ابتداءً من 4,500 دولار.

وأضاف، بشكل عام لن يتكرّر الكسوف الكلي للشمس في القارة القطبية الجنوبية مرة أخرى إلا في 15 ديسمبر 2039، ومع ذلك، فإن الكسوف الكلي التالي للشمس بعد هذا العام سيكون في 20 أبريل 2023 وسيكون مرئياً لمدة دقيقة وثانيتين من زاوية نائية في غرب أستراليا تسمى شبه جزيرة إكسموث، حيث سيكون رصده من على متن السفن السياحية في حين سيكون من الصعب رصده من على اليابسة حسب القاطنين هناك.

جديرٌ بالذكر أن كسوف الشمس الكلي المشاهد في الوطن العربي القادم سيكون في الثاني من أغسطس 2027، حيث سيمر المسار الكلي بالأجزاء الغربية والجنوبية من السعودية واليمن ومصر والجزائر وليبيا وتونس والمغرب، وسيستمر في شكله الكلي لمدة تصل إلى 6 دقائق و23 ثانية.

يبدو أن كسوف القارة القطبية الجنوبية سيكون حدثًا استثنائيا، لكن قلة هم الذين سيشاهدونه ولكن لحسن الحظ هناك دائما كسوف آخر.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021