"بوتين" يدعو مواطنيه لتأييد تعديلات بقائه في السلطة حتى 2036

اعتبر أن الموافقة عليها تصويت للبلد

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مواطنيه، اليوم (الثلاثاء)، إلى التصويت لصالح تعديلات دستورية تتيح له الترشح للرئاسة مرتين مجددًا، واصفًا الإصلاحات بأنها ضمان للاستقرار والأمن والرخاء.

وقال "بوتين": "نحن لا نصوت فقط من أجل التعديلات، نحن نصوت من أجل البلد الذي نريد أن نعيش فيه، في ظل نظام تعليمي وصحي حديث، ونصوت من أجل بلد نعمل لمصلحته ونريد أن نسلمه لأبنائنا وأحفادنا"؛ وفقًا لـ"رويترز".

وأضاف: "لا يمكننا ضمان الاستقرار والأمن والرخاء والحياة القيمة للناس إلا من خلال التنمية، سيادتنا تقوم على مسؤوليتنا الخاصة، ومشاعرنا الوطنية الصادقة واهتمامنا بالوطن الأم".

ووجّه "بوتين" مناشدته في موقع معركة دامية دارت خلال الحرب العالمية الثانية بين الجيش الأحمر والنازيين عشية اليوم الرئيسي والأخير في عملية تصويت تجرى على مدى سبعة أيام في أنحاء البلاد على تغيير الدستور للمرة الأولى منذ عام 1993.

وتسمح التعديلات المقترحة، التي أشارت استطلاعات رسمية لآراء الناخبين إلى أنهم سيؤيدونها بأغلبية تتجاوز الثلثين، لبوتين بالترشح لولايتين متتاليتين مدة كل منهما ست سنوات بعد انتهاء فترته الحالية في عام 2024.

ويتيح ذلك لـ"بوتين"، ضابط المخابرات السوفيتية السابق البالغ من العمر 67 عامًا، البقاء في السلطة حتى عام 2036 رغم أنه لم يتخذ حتى الآن قرارًا نهائيًّا بخصوص ما يريد أن يفعله.

ويقتنع معارضوه وأنصاره على السواء بأنه سيترشح مجددًا، بينما يعتقد بعض المحللين أنه لم يحسم أمره بعد، وأنه يريد إبقاء الخيارات مفتوحة أمامه حتى اللحظة الأخيرة.

2

30 يونيو 2020 - 9 ذو القعدة 1441 05:49 PM

اعتبر أن الموافقة عليها تصويت للبلد

"بوتين" يدعو مواطنيه لتأييد تعديلات بقائه في السلطة حتى 2036

8 5,232

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مواطنيه، اليوم (الثلاثاء)، إلى التصويت لصالح تعديلات دستورية تتيح له الترشح للرئاسة مرتين مجددًا، واصفًا الإصلاحات بأنها ضمان للاستقرار والأمن والرخاء.

وقال "بوتين": "نحن لا نصوت فقط من أجل التعديلات، نحن نصوت من أجل البلد الذي نريد أن نعيش فيه، في ظل نظام تعليمي وصحي حديث، ونصوت من أجل بلد نعمل لمصلحته ونريد أن نسلمه لأبنائنا وأحفادنا"؛ وفقًا لـ"رويترز".

وأضاف: "لا يمكننا ضمان الاستقرار والأمن والرخاء والحياة القيمة للناس إلا من خلال التنمية، سيادتنا تقوم على مسؤوليتنا الخاصة، ومشاعرنا الوطنية الصادقة واهتمامنا بالوطن الأم".

ووجّه "بوتين" مناشدته في موقع معركة دامية دارت خلال الحرب العالمية الثانية بين الجيش الأحمر والنازيين عشية اليوم الرئيسي والأخير في عملية تصويت تجرى على مدى سبعة أيام في أنحاء البلاد على تغيير الدستور للمرة الأولى منذ عام 1993.

وتسمح التعديلات المقترحة، التي أشارت استطلاعات رسمية لآراء الناخبين إلى أنهم سيؤيدونها بأغلبية تتجاوز الثلثين، لبوتين بالترشح لولايتين متتاليتين مدة كل منهما ست سنوات بعد انتهاء فترته الحالية في عام 2024.

ويتيح ذلك لـ"بوتين"، ضابط المخابرات السوفيتية السابق البالغ من العمر 67 عامًا، البقاء في السلطة حتى عام 2036 رغم أنه لم يتخذ حتى الآن قرارًا نهائيًّا بخصوص ما يريد أن يفعله.

ويقتنع معارضوه وأنصاره على السواء بأنه سيترشح مجددًا، بينما يعتقد بعض المحللين أنه لم يحسم أمره بعد، وأنه يريد إبقاء الخيارات مفتوحة أمامه حتى اللحظة الأخيرة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020