"جسور" المطورة تنطلق لتوحيد بيانات مستفيدي مركز التنمية الاجتماعية بمكة

منصة تُسهم في تسهيل تنفيذ خطط العمل والتشغيل والأداء بخارطة حرارية ميسرة

أطلق مركز التنمية الاجتماعية بمكة المكرمة، بالتعاون مع جمعية "عون" التقنية الأهلية، منصة "جسور" الإلكترونية المطورة، التي تعمل على توحيد بيانات المستفيدين من خدمات المركز والجمعيات الأهلية المنضوية تحت إشرافه بمكة المكرمة.

ووفقًا لما أوضحه الدكتور أيمن الرحيلي رئيس مجلس إدارة جمعية "عون" الأهلية والمشرف على المشروع؛ فإن هذه المنصة هي نسخة محدّثة من سابقتها التي يتم من خلالها تسجيل وتوثيق إحصائيات الخدمات التي تقدّمها الجمعيات الخيرية بمكة المكرمة إلكترونيًّا.

وتُسهم المنصة الجديدة في الاستفادة من التقنية برفع سقف الأتمتة الإلكترونية، وزيادة ضبط العمل الخيري، بما يتوافق مع الرؤى الجديدة لتطوير منظومة الخدمات الخيرية والارتقاء بها للأعمال المؤسسية النموذجية، وتسهيل الوصول المباشر لخدمة المستفيدين وتوثيقها إلكترونيًّا؛ وبالتالي يمكن للجمعيات توسيع أنشطتها الإدارية والتنفيذية لتحقيق التنمية المستدامة.

وبيّن "الرحيلي" أن المنصة تعمل على تسهيل الوصول لقواعد البيانات والحصول على مواقع المستفيدين عبر خارطة حرارية بكل يسر وسهولة، إضافة إلى الوصول من خلالها لتطبيق أقصى معايير الحوكمة والشفافية، كما تسهم المنصة في تسهيل تنفيذ خطط العمل والتشغيل والأداء للجمعيات الخيرية.

وتمتاز المنصة أيضًا بإمكانية إعادة الهيكلة وتوزيع النطاق الجغرافي ديناميكيًّا حسب المرحلة؛ ليتم تحسين المخرجات والوصول لأقصى درجات السرعة في التنفيذ.

2

22 مايو 2020 - 29 رمضان 1441 04:14 PM

منصة تُسهم في تسهيل تنفيذ خطط العمل والتشغيل والأداء بخارطة حرارية ميسرة

"جسور" المطورة تنطلق لتوحيد بيانات مستفيدي مركز التنمية الاجتماعية بمكة

0 1,507

أطلق مركز التنمية الاجتماعية بمكة المكرمة، بالتعاون مع جمعية "عون" التقنية الأهلية، منصة "جسور" الإلكترونية المطورة، التي تعمل على توحيد بيانات المستفيدين من خدمات المركز والجمعيات الأهلية المنضوية تحت إشرافه بمكة المكرمة.

ووفقًا لما أوضحه الدكتور أيمن الرحيلي رئيس مجلس إدارة جمعية "عون" الأهلية والمشرف على المشروع؛ فإن هذه المنصة هي نسخة محدّثة من سابقتها التي يتم من خلالها تسجيل وتوثيق إحصائيات الخدمات التي تقدّمها الجمعيات الخيرية بمكة المكرمة إلكترونيًّا.

وتُسهم المنصة الجديدة في الاستفادة من التقنية برفع سقف الأتمتة الإلكترونية، وزيادة ضبط العمل الخيري، بما يتوافق مع الرؤى الجديدة لتطوير منظومة الخدمات الخيرية والارتقاء بها للأعمال المؤسسية النموذجية، وتسهيل الوصول المباشر لخدمة المستفيدين وتوثيقها إلكترونيًّا؛ وبالتالي يمكن للجمعيات توسيع أنشطتها الإدارية والتنفيذية لتحقيق التنمية المستدامة.

وبيّن "الرحيلي" أن المنصة تعمل على تسهيل الوصول لقواعد البيانات والحصول على مواقع المستفيدين عبر خارطة حرارية بكل يسر وسهولة، إضافة إلى الوصول من خلالها لتطبيق أقصى معايير الحوكمة والشفافية، كما تسهم المنصة في تسهيل تنفيذ خطط العمل والتشغيل والأداء للجمعيات الخيرية.

وتمتاز المنصة أيضًا بإمكانية إعادة الهيكلة وتوزيع النطاق الجغرافي ديناميكيًّا حسب المرحلة؛ ليتم تحسين المخرجات والوصول لأقصى درجات السرعة في التنفيذ.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020