أمير الشمالية يتفقد عدداً من المشروعات الصحية في المنطقة

دشن البرج الطبي والمختبر الإقليمي بتكلفة ٣٧٠ مليوناً

تفقد أمير منطقة الحدود الشمالية، الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، عددًا من المشروعات الصحية في المنطقة.

ووقف على مشروع إنشاء البرج الطبي للعيادات الخارجية, المشتمل على مبنى الخدمات، وغسيل الكلى، والتموين الطبي, إذ يتكون البرج الطبي من خمسة أدوار تشمل: الإسعاف، والطوارئ، والمختبر، والأشعة، ودور مخصص للعمليات الجراحية، وغرفًا للإفاقة, وأخرى للمناظير والتعقيم المركزي, وقسم العناية المركزة, وقسم الحروق وجراحة اليوم الواحد, ومركز للقلب، وجهاز قسطرة، وأقسام التنويم.

وتجول في جميع أقسام البرج الطبي، مستمعًا إلى شرح من مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة، عبدالله ولمان العازمي، عن أبرز الخدمات التي يقدمها البرج الطبي البالغة تكلفته 300 مليون ريال، ويقع على مساحة 18 ألف متر مربع، بسعة 300 سرير، ويخدم جميع سكان المنطقة، مفيدًا أنه تم تجهيز المركز بأحدث الأجهزة المتقدمة، إضافة إلى الطاقم الطبي المتخصص في تقديم الخدمات الصحية المتكاملة.

وتفقد الأمير فيصل بن خالد، المختبر الإقليمي البالغة تكلفته 18 مليون ريال, ويحتوي على أحدث المعدات الطبية والتقنية, ويشغل بنظام آلي ويتضمن أقسام الكيمياء الهرمونات والتجلط والفيروسات والجراثيم وبنك الدم عن طريق الربط الآلي الإلكتروني بواسطة نظام كمبيوتر متطور؛ لربط المستشفيات والمراكز الصحية بالمنطقة كافة, ويستطيع عمل التحاليل الطبية بسرعة فائقة ودقة عالية تصل إلى ألف عينة في الساعة, بالتعاون مع شركة "روش", التي تؤمن أجهزة تحضير العينات الألية "نظام كوباس" وربطها بأجهزة تحاليل العينات؛ لعمل جميع التحاليل الكيميائية والمناعية والأمراض المعدية وأمراض الدم.

بعد ذلك شاهد والحضور عرضًا مرئيًا عن الخدمات التي يقدمها المختبر الإقليمي في منطقة الحدود الشمالية, ثم افتتح النادي الصحي النسائي في إسكان مستشفى الأمير عبدالعزيز بن مساعد، الذي يشتمل على أجهزة اللياقة البدنية، والمسبح وأقسام خاصة بالتغذية الصحية.

وأعرب أمير منطقة الحدود الشمالية، في نهاية الجولة التفقدية, عن شكره لحكومة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله- لدعمهما الكبير للقطاع الصحي بمنطقة الحدود الشمالية، الذي أثمر عن وجود هذه المشاريع الصحية المتميزة من خلال إنشاء البرج الطبي, الذي سيكون إضافة كبيرة في تنمية القطاع الصحي في المنطقة, وكذلك إنشاء المختبر الإقليمي والذي تم إنشاؤه وفق أحدث المواصفات العالمية وسيسهم ـ بإذن الله ـ في التحليل الدقيق والسريع والآمن لكل سكان المنطقة.

ونوه بحجم العمل المتواصل والمتميز في الشؤون الصحية في المنطقة، ومن ضمن ذلك المبادرة النوعية المتميزة بافتتاح النادي الصحي النسائي, موجهًا شكره لوزارة الصحة وفي مقدمتهم وزير الصحة، الدكتور توفيق الربيعة.

وأشاد بجهود مدير عام الشؤون الصحية في المنطقة, آملاً مضاعفة الجهود لخدمة المواطنين والمقيمين على أكمل وجه.

وعن موعد افتتاح البرج الطبي، أوضح أن البرج سيفتتح تدريجيًا مع بداية العام الهجري القادم, كذلك سيقدم المختبر الإقليمي خدماته خلال سته شهور من الآن.

أعرب مدير الشؤون الصحية في منطقة الحدود الشمالية, باسمه واسم منسوبي صحة الحدود الشمالية، عن شكره تقديره لأمير منطقة الحدود الشمالية، على رعايته الدائمة واهتمامه الكبير في دعم القطاع الصحي في المنطقة, متطلعًا لتحقق أهداف القيادة الحكيمة وأمير المنطقة في تقديم هذه الخدمة بالوجه الكامل والمأمول لأهالي المنطقة.

7

02 مايو 2018 - 16 شعبان 1439 05:48 PM

دشن البرج الطبي والمختبر الإقليمي بتكلفة ٣٧٠ مليوناً

أمير الشمالية يتفقد عدداً من المشروعات الصحية في المنطقة

0 7,323

تفقد أمير منطقة الحدود الشمالية، الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، عددًا من المشروعات الصحية في المنطقة.

ووقف على مشروع إنشاء البرج الطبي للعيادات الخارجية, المشتمل على مبنى الخدمات، وغسيل الكلى، والتموين الطبي, إذ يتكون البرج الطبي من خمسة أدوار تشمل: الإسعاف، والطوارئ، والمختبر، والأشعة، ودور مخصص للعمليات الجراحية، وغرفًا للإفاقة, وأخرى للمناظير والتعقيم المركزي, وقسم العناية المركزة, وقسم الحروق وجراحة اليوم الواحد, ومركز للقلب، وجهاز قسطرة، وأقسام التنويم.

وتجول في جميع أقسام البرج الطبي، مستمعًا إلى شرح من مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة، عبدالله ولمان العازمي، عن أبرز الخدمات التي يقدمها البرج الطبي البالغة تكلفته 300 مليون ريال، ويقع على مساحة 18 ألف متر مربع، بسعة 300 سرير، ويخدم جميع سكان المنطقة، مفيدًا أنه تم تجهيز المركز بأحدث الأجهزة المتقدمة، إضافة إلى الطاقم الطبي المتخصص في تقديم الخدمات الصحية المتكاملة.

وتفقد الأمير فيصل بن خالد، المختبر الإقليمي البالغة تكلفته 18 مليون ريال, ويحتوي على أحدث المعدات الطبية والتقنية, ويشغل بنظام آلي ويتضمن أقسام الكيمياء الهرمونات والتجلط والفيروسات والجراثيم وبنك الدم عن طريق الربط الآلي الإلكتروني بواسطة نظام كمبيوتر متطور؛ لربط المستشفيات والمراكز الصحية بالمنطقة كافة, ويستطيع عمل التحاليل الطبية بسرعة فائقة ودقة عالية تصل إلى ألف عينة في الساعة, بالتعاون مع شركة "روش", التي تؤمن أجهزة تحضير العينات الألية "نظام كوباس" وربطها بأجهزة تحاليل العينات؛ لعمل جميع التحاليل الكيميائية والمناعية والأمراض المعدية وأمراض الدم.

بعد ذلك شاهد والحضور عرضًا مرئيًا عن الخدمات التي يقدمها المختبر الإقليمي في منطقة الحدود الشمالية, ثم افتتح النادي الصحي النسائي في إسكان مستشفى الأمير عبدالعزيز بن مساعد، الذي يشتمل على أجهزة اللياقة البدنية، والمسبح وأقسام خاصة بالتغذية الصحية.

وأعرب أمير منطقة الحدود الشمالية، في نهاية الجولة التفقدية, عن شكره لحكومة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله- لدعمهما الكبير للقطاع الصحي بمنطقة الحدود الشمالية، الذي أثمر عن وجود هذه المشاريع الصحية المتميزة من خلال إنشاء البرج الطبي, الذي سيكون إضافة كبيرة في تنمية القطاع الصحي في المنطقة, وكذلك إنشاء المختبر الإقليمي والذي تم إنشاؤه وفق أحدث المواصفات العالمية وسيسهم ـ بإذن الله ـ في التحليل الدقيق والسريع والآمن لكل سكان المنطقة.

ونوه بحجم العمل المتواصل والمتميز في الشؤون الصحية في المنطقة، ومن ضمن ذلك المبادرة النوعية المتميزة بافتتاح النادي الصحي النسائي, موجهًا شكره لوزارة الصحة وفي مقدمتهم وزير الصحة، الدكتور توفيق الربيعة.

وأشاد بجهود مدير عام الشؤون الصحية في المنطقة, آملاً مضاعفة الجهود لخدمة المواطنين والمقيمين على أكمل وجه.

وعن موعد افتتاح البرج الطبي، أوضح أن البرج سيفتتح تدريجيًا مع بداية العام الهجري القادم, كذلك سيقدم المختبر الإقليمي خدماته خلال سته شهور من الآن.

أعرب مدير الشؤون الصحية في منطقة الحدود الشمالية, باسمه واسم منسوبي صحة الحدود الشمالية، عن شكره تقديره لأمير منطقة الحدود الشمالية، على رعايته الدائمة واهتمامه الكبير في دعم القطاع الصحي في المنطقة, متطلعًا لتحقق أهداف القيادة الحكيمة وأمير المنطقة في تقديم هذه الخدمة بالوجه الكامل والمأمول لأهالي المنطقة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018