"الصحة" تطلق حملة للتطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية وتوكد أن التطعيم آمن

بدأت وزارة الصحة اليوم الاثنين حملة توعوية للتطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية تحت شعار "نخلي هالموسم سليم"، وتستهدف الحملة المواطنين والمقيمين من الفئات الأكثر تأثراً بمضاعفات فيروس كورونا، وعامة المجتمع.

وأكدت الصحة أن جميع التطعيمات متوفرة في المراكز الصحية، مشيرةً إلى أن التطعيم آمن ومجاني ولا يوجد له آثار جانبية تذكر، وأثبت نجاعته لسنين طويلة في جميع دول العالم.

لافتةً أن تطعيم الإنفلونزا الموسمية لا يقي من الإصابة بفيروس كوفيد-19 وإنما يقلل بنسبة كبيرة من احتمالية الإصابة بالإنفلونزا.

وأبانت الصحة أن الوقاية من الإنفلونزا تكمن في أخذ لقاح الإنفلونزا، وتجنب الأماكن المزدحمة، وغسل اليدين جيداً، وتجنب لمس العينين والفم مباشرة، واستخدام المناديل عند العطاس والسعال، والحرص على نظافة المكان.

وتسعى الصحة من خلال هذه الحملة إلى زيادة عدد المطعمين من خلال المراكز الصحية والمستشفيات، وخفض معدل المصابين، وخفض عدد المنومين في المستشفيات بسبب الإصابة بالإنفلونزا الموسمية.

يذكر أن هذه الأنشطة التوعوية تأتي استكمالاً للجهود التي تقوم بها (الصحة) للحفاظ على صحة وسلامة أفراد المجتمع كافة، وتعزيزاً للوعي الصحي، والحث على اتباع السلوكيات السليمة.

وزارة الصحة

69

28 سبتمبر 2020 - 11 صفر 1442 06:14 PM

"الصحة" تطلق حملة للتطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية وتوكد أن التطعيم آمن

2 20,951

بدأت وزارة الصحة اليوم الاثنين حملة توعوية للتطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية تحت شعار "نخلي هالموسم سليم"، وتستهدف الحملة المواطنين والمقيمين من الفئات الأكثر تأثراً بمضاعفات فيروس كورونا، وعامة المجتمع.

وأكدت الصحة أن جميع التطعيمات متوفرة في المراكز الصحية، مشيرةً إلى أن التطعيم آمن ومجاني ولا يوجد له آثار جانبية تذكر، وأثبت نجاعته لسنين طويلة في جميع دول العالم.

لافتةً أن تطعيم الإنفلونزا الموسمية لا يقي من الإصابة بفيروس كوفيد-19 وإنما يقلل بنسبة كبيرة من احتمالية الإصابة بالإنفلونزا.

وأبانت الصحة أن الوقاية من الإنفلونزا تكمن في أخذ لقاح الإنفلونزا، وتجنب الأماكن المزدحمة، وغسل اليدين جيداً، وتجنب لمس العينين والفم مباشرة، واستخدام المناديل عند العطاس والسعال، والحرص على نظافة المكان.

وتسعى الصحة من خلال هذه الحملة إلى زيادة عدد المطعمين من خلال المراكز الصحية والمستشفيات، وخفض معدل المصابين، وخفض عدد المنومين في المستشفيات بسبب الإصابة بالإنفلونزا الموسمية.

يذكر أن هذه الأنشطة التوعوية تأتي استكمالاً للجهود التي تقوم بها (الصحة) للحفاظ على صحة وسلامة أفراد المجتمع كافة، وتعزيزاً للوعي الصحي، والحث على اتباع السلوكيات السليمة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020