اتحاد الإعلام الرياضي في بيان شديد اللهجة: "بي إن سبورت" تشوه الرياضة

قال: تسعى لاستغلال حقوق البث وتمرير رسائل سياسية وفكرية لزرع الفتن

استنكر الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي، الممارسات غير الأخلاقية التي تقوم بها شبكة قنوات "بي إن سبورت" بممارسات خرجت بالرياضة عن مفهومها ورسالتها الحقيقية المتفق عليها عالمياً.. جاء ذلك في بيان شديد اللهجة نشره الاتحاد عبر حسابه الرسمي في مواقع التواصل الاجتماعي جاء فيه: "يستنكر الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي سعي قنوات بي إن سبورت الدائم لاستغلال حصولها على حقوق بث البطولات العالمية، وتمرير رسائل سياسية وفكرية ليست من الرياضية في شيء، في مشاهد تثير الكراهية وتشوه منافسات الرياضة وكرة القدم تحديداً، بما لا يتوافق مع قيم الرياضة وأخلاقها الراسخة".

وأضاف البيان: "وتبينت ممارسات القناة الداعمة التي تبث برامجها من وكر الدولة الداعمة للإرهاب في كل مكان، والراعية للفتن والقلاقل السياسية في كل بلد بوضوح تام، للتغطية الحالية لكأس العالم ٢٠١٨م؛ حيث استغلت القناة -دون مراعاة لأمانة النقل وأخلاقيات العمل- خسارة المنتخب السعودي لتنفث من خلال محلليها وضيوفها أهدافها البغيضة؛ في محاولة مفضوحة لإقحام السياسة في الرياضة، واستغلالها لأهداف خارج إطارها وفق مسعاها الدائم لزرع الفتن والبغضاء. ومع الأسف خلع ضيوفها وجه الحياء وتخلوا عن قيم العمل وشرف المهنة بصورة تدعو لكثير من الاشمئزاز".

وتابع البيان: "الاتحاد السعودي وهو يتابع مثل هذه التجاوزات ويرى استمرارها دون رداع؛ فإنه يرفض التوجه الرخيص من قنوات بي إن سبورت، ويدعو كل منسوبي الإعلام الشرفاء في الوطن العربي للوقوف ضد من يسيء لقيم المهنة ومصداقية الإعلام ورسالته ببث الكراهية بين الشعوب، كما يعلن أنه سيبدأ في مخاطبة اتحادات الإعلام الرياضي الإقليمية والعالمية؛ لردع مثل هذه الممارسات الدخيلة على مهنة الإعلام السامية؛ للوقوف ضد هذا التشويه لرسالة الرياضة وقيمها وشعبيتها، كما يهيب الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي بالمظلة المسؤولة عن كرة القدم التدخل لحماية اللعبة الشعبية الأولى من هذا العبث والتشويه.

كأس العالم 2018مـ مونديال روسيا 2018 كأس العالم

9

18 يونيو 2018 - 4 شوّال 1439 08:43 AM

قال: تسعى لاستغلال حقوق البث وتمرير رسائل سياسية وفكرية لزرع الفتن

اتحاد الإعلام الرياضي في بيان شديد اللهجة: "بي إن سبورت" تشوه الرياضة

8 5,880

استنكر الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي، الممارسات غير الأخلاقية التي تقوم بها شبكة قنوات "بي إن سبورت" بممارسات خرجت بالرياضة عن مفهومها ورسالتها الحقيقية المتفق عليها عالمياً.. جاء ذلك في بيان شديد اللهجة نشره الاتحاد عبر حسابه الرسمي في مواقع التواصل الاجتماعي جاء فيه: "يستنكر الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي سعي قنوات بي إن سبورت الدائم لاستغلال حصولها على حقوق بث البطولات العالمية، وتمرير رسائل سياسية وفكرية ليست من الرياضية في شيء، في مشاهد تثير الكراهية وتشوه منافسات الرياضة وكرة القدم تحديداً، بما لا يتوافق مع قيم الرياضة وأخلاقها الراسخة".

وأضاف البيان: "وتبينت ممارسات القناة الداعمة التي تبث برامجها من وكر الدولة الداعمة للإرهاب في كل مكان، والراعية للفتن والقلاقل السياسية في كل بلد بوضوح تام، للتغطية الحالية لكأس العالم ٢٠١٨م؛ حيث استغلت القناة -دون مراعاة لأمانة النقل وأخلاقيات العمل- خسارة المنتخب السعودي لتنفث من خلال محلليها وضيوفها أهدافها البغيضة؛ في محاولة مفضوحة لإقحام السياسة في الرياضة، واستغلالها لأهداف خارج إطارها وفق مسعاها الدائم لزرع الفتن والبغضاء. ومع الأسف خلع ضيوفها وجه الحياء وتخلوا عن قيم العمل وشرف المهنة بصورة تدعو لكثير من الاشمئزاز".

وتابع البيان: "الاتحاد السعودي وهو يتابع مثل هذه التجاوزات ويرى استمرارها دون رداع؛ فإنه يرفض التوجه الرخيص من قنوات بي إن سبورت، ويدعو كل منسوبي الإعلام الشرفاء في الوطن العربي للوقوف ضد من يسيء لقيم المهنة ومصداقية الإعلام ورسالته ببث الكراهية بين الشعوب، كما يعلن أنه سيبدأ في مخاطبة اتحادات الإعلام الرياضي الإقليمية والعالمية؛ لردع مثل هذه الممارسات الدخيلة على مهنة الإعلام السامية؛ للوقوف ضد هذا التشويه لرسالة الرياضة وقيمها وشعبيتها، كما يهيب الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي بالمظلة المسؤولة عن كرة القدم التدخل لحماية اللعبة الشعبية الأولى من هذا العبث والتشويه.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018