"السياحة" تبدأ المرحلة الثانية لإقراض المشروعات والإجمالي مليار ريال

بقیمة تمویل 400 ملیون ریال.. توفر فرصاً وظیفیة جدیدة للشباب

بدأت الھیئة العامة للسیاحة والتراث الوطني، المرحلة الثانیة لتمویل المشروعات الفندقیة والسیاحیة بالمملكة، ضمن مبادرة إقراض المشروعات السیاحیة التي تعمل علیھا الھیئة لاستھداف المناطق الأقل نمواً.

وتبلغ المشروعات التي جَرَت الموافقة عليھا ضمن المبادرة، عدد 7 مشروعات بقیمة تمویل 400 ملیون ریال؛ مما يسهم في زیادة الغرف الفندقیة بالمملكة، وتوفیر فرص وظیفیة جدیدة للشباب، وتقدم الهيئة القروضَ للمشروعات الفندقیة والسیاحیة في المناطق الأقل نمواً، والتي تتمتع بعناصر جذب سیاحي من خلال مبادرة برنامج إقراض المشروعات الفندقیة والسیاحیة، الذي یأتي ضِمن مبادرات التحول الوطني 2020، وقد بلغت كلفة المشروعات الفندقیة التي تمت حتى الآن 550 ملیون ریال في مختلف مناطق ومحافظات المملكة.

وقد أعلنت الهيئة أنه یمكن للمستثمرین الراغبین في الحصول على تمویل لمشروعاتھم الفندقیة والسیاحیة، التقدمَ للھیئة في المركز الرئیسي، أو من خلال فروع الھیئة بكافة أنحاء المملكة.

32

02 أغسطس 2018 - 20 ذو القعدة 1439 01:13 PM

بقیمة تمویل 400 ملیون ریال.. توفر فرصاً وظیفیة جدیدة للشباب

"السياحة" تبدأ المرحلة الثانية لإقراض المشروعات والإجمالي مليار ريال

0 2,402

بدأت الھیئة العامة للسیاحة والتراث الوطني، المرحلة الثانیة لتمویل المشروعات الفندقیة والسیاحیة بالمملكة، ضمن مبادرة إقراض المشروعات السیاحیة التي تعمل علیھا الھیئة لاستھداف المناطق الأقل نمواً.

وتبلغ المشروعات التي جَرَت الموافقة عليھا ضمن المبادرة، عدد 7 مشروعات بقیمة تمویل 400 ملیون ریال؛ مما يسهم في زیادة الغرف الفندقیة بالمملكة، وتوفیر فرص وظیفیة جدیدة للشباب، وتقدم الهيئة القروضَ للمشروعات الفندقیة والسیاحیة في المناطق الأقل نمواً، والتي تتمتع بعناصر جذب سیاحي من خلال مبادرة برنامج إقراض المشروعات الفندقیة والسیاحیة، الذي یأتي ضِمن مبادرات التحول الوطني 2020، وقد بلغت كلفة المشروعات الفندقیة التي تمت حتى الآن 550 ملیون ریال في مختلف مناطق ومحافظات المملكة.

وقد أعلنت الهيئة أنه یمكن للمستثمرین الراغبین في الحصول على تمویل لمشروعاتھم الفندقیة والسیاحیة، التقدمَ للھیئة في المركز الرئیسي، أو من خلال فروع الھیئة بكافة أنحاء المملكة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018