"سوني" تكشف المزيد من التفاصيل عن سماعات واقع افتراضي متوافقة مع "بلايستيشن 5"

كشفت شركة "سوني" اليابانية، الكثيرَ من التفاصيل الجديدة، حول سماعاتها للواقع الافتراضي، التي ستتوافق على العمل مع منصة ألعابها الشهيرة "بلايستيشن 5".

وأوضحت "سوني"، في بيان رسمي عبر موقعها، أن وحدات التحكم "في آر 2 سينس"؛ ستدعم إمكانية تشغيل الألعاب بدقة شاشة 2040×2000 بيكسل، بمعدلات إطار من 90 إلى 120 هرتز، وتدعم تشغيل الألعاب بدقة 4كي.

ويمكن لوحدات تحكم "بلايستيشن 5" الافتراضية الجديدة، تتبع نشاط المستخدم من الداخل إلى الخارج؛ أي أنها تحتوي على عدة كاميرات مدمجة لتتبع حركات رأسك ووحدات التحكم.

وقدمت "سوني" أيضًا في وحدات تحكمها الافتراضية، ميزة حسية جديدة للجهاز تسمى "تعليقات سماعة الرأس"، والتي يمكن أن تجعل الألعاب والتجارب أكثر متعة.

وتَستخدم ردود الفعل على سماعة الرأس محركًا مدمجًا به اهتزازات لمحاكاة الأحداث داخل اللعبة، والتي يمكنها -على سبيل المثال- محاكاة الشعور بمعدل النبض المرتفع للشخصية أثناء الاختباء من تهديد أو شعور بالأشياء التي تمر بالقرب من رأس الشخصية.. كما أن تلك السماعات الافتراضية تتمتع بالصوت ثلاثي الأبعاد، وتتبع العين؛ لخلق مزيد من الانغماس في أجواء الألعاب.

ويمكن لسماعة الرأس اكتشاف حركة عينيك؛ مما يسمح لك بالتفاعل مع بيئة اللعبة كما لو كنت تتفاعل مع العالم الحقيقي.

6

05 يناير 2022 - 2 جمادى الآخر 1443 12:54 PM

"سوني" تكشف المزيد من التفاصيل عن سماعات واقع افتراضي متوافقة مع "بلايستيشن 5"

0 865

كشفت شركة "سوني" اليابانية، الكثيرَ من التفاصيل الجديدة، حول سماعاتها للواقع الافتراضي، التي ستتوافق على العمل مع منصة ألعابها الشهيرة "بلايستيشن 5".

وأوضحت "سوني"، في بيان رسمي عبر موقعها، أن وحدات التحكم "في آر 2 سينس"؛ ستدعم إمكانية تشغيل الألعاب بدقة شاشة 2040×2000 بيكسل، بمعدلات إطار من 90 إلى 120 هرتز، وتدعم تشغيل الألعاب بدقة 4كي.

ويمكن لوحدات تحكم "بلايستيشن 5" الافتراضية الجديدة، تتبع نشاط المستخدم من الداخل إلى الخارج؛ أي أنها تحتوي على عدة كاميرات مدمجة لتتبع حركات رأسك ووحدات التحكم.

وقدمت "سوني" أيضًا في وحدات تحكمها الافتراضية، ميزة حسية جديدة للجهاز تسمى "تعليقات سماعة الرأس"، والتي يمكن أن تجعل الألعاب والتجارب أكثر متعة.

وتَستخدم ردود الفعل على سماعة الرأس محركًا مدمجًا به اهتزازات لمحاكاة الأحداث داخل اللعبة، والتي يمكنها -على سبيل المثال- محاكاة الشعور بمعدل النبض المرتفع للشخصية أثناء الاختباء من تهديد أو شعور بالأشياء التي تمر بالقرب من رأس الشخصية.. كما أن تلك السماعات الافتراضية تتمتع بالصوت ثلاثي الأبعاد، وتتبع العين؛ لخلق مزيد من الانغماس في أجواء الألعاب.

ويمكن لسماعة الرأس اكتشاف حركة عينيك؛ مما يسمح لك بالتفاعل مع بيئة اللعبة كما لو كنت تتفاعل مع العالم الحقيقي.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2022