أول ممثل سعودي يقدم "الكاميرا الخفية" قبل 33 سنة: تعرضتُّ لكثير من الضرب

قال لـ"سبق": تجسيدي شخصية الملك المؤسس تتويج لمسيرتي الفنية طوال 35 عاماً

كشف أول ممثل سعودي يقدم مشاهد من برنامج المقالب "الكاميرا الخفية" قبل 33 سنة في التلفزيون السعودي عن تعرضه لكثير من الضرب، مؤكداً في حديثه لـ"سبق" عن عظيم اعتزازه وفخره بتجسيد شخصية الملك المؤسس في 3 أعمال درامية إعلانية.

وتفصيلاً، قال الفنان والممثل السعودي طاهر بخش الذي يتميز بعفويته وصدق أدائه الفني: لقد توّجت مسيرتي الفنية التي امتدت ثلاثة عقود بتجسيد شخصية المؤسس الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه- في ثلاثة أعمال واصفاً ذلك بالحلم الذي تحقق خلال مشواره الفني الذي امتد لـ35 سنة.

وعبر "بخش" عن سعادته بذلك قائلاً "بكل فخر واعتزاز تشرفت بأداء شخصية المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز، في الفيلم الذي أنتجته الهيئة العامة للطيران المدني بمناسبة اليوم الوطني للمملكة 90، والذي كان لأول رحلة بالطائرة قام بها الملك عبدالعزيز من عفيف إلى الحوية عام 1932 م حيث رافقه فيها أبناؤه الملك فهد بن عبدالعزيز والأمير بندر بن عبدالعزيز (يرحمهما الله) وكان ذلك في تاريخ ١٣٦٤/١٠/٤ بطائرة من طراز (دوجلاس دسي 3 داكوتا) وهي هدية الرئيس الأمريكي آنذاك فرانكلين روزفلت إلى الملك عبدالعزيز.

وأضاف: تم اختياري من بين 35 متقدماً لأداء الشخصية حيث كنت الأقرب لتجسيد شخصية الملك المؤسس.

وأكمل: لا أستطيع أن أصف شعوري عندما وقع الاختيار علي لتجسيد شخصية بهذه الضخامة التاريخية والتي تحتل مكانة وتقديراً واحتراماً في العالم أجمع، فطالما حلمت وتمنيت تجسيد تلك الشخصية طيلة مشواري الفني وهو فخر لكل فنان أن يقدم شخصية بحجم شخصية الملك عبد العزيز.

وأردف أنه لو اقتصر مشواره الفني على تجسيده لهذه الشخصية فقط لكفاه ذلك، معتبراً بأن تجسيده لهذه الشخصية العظيمة بحد ذاته يعتبر نقلة نوعية له في مسيرته الفنية.

ويعد بخش أول ممثل سعودي يقدم مشاهد من برنامج المقالب الشهير "الكاميرا الخفية" في التلفزيون السعودي وذلك قبل 33 سنة مع الدكتور بكر الشّدي رحمه الله كاشفاً عن تعرضه لكثير من الضرب.

وكشف الفنان بخش لـ"سبق" عن اقترابه من الانتهاء من فيلم وطني وثائقي جديد بعنوان "الفجر الجديد" يتكلم عن رحلة الملك عبدالعزيز من الكويت وفتح الرياض وتأسيس المملكة.

وعن عمله الجديد، قال: "استغرق مني الكثير من الجهد والبحث والاستماع لكبار السن قرابة 10 سنوات"، معرباً في هذا الصدد عن طموحه بأن تتبناه السفارات السعودية في الخارج ليتعرف العالم على ملحمة تأسيس المملكة العربية السعودية على يد مؤسسها الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه، وعبر عن تطلعه لإيجاد داعم قوي لإنتاج العمل، فهو مكلف مادياً حيث تقترب تكلفته من 25 مليون ريال.

يذكر أن الفنان والإعلامي طاهر بخش له العديد من الأعمال من تأليفه، أبرزها سهرة بيت الطين، وهو أول من قدم الكاميرا الخفية السعودية، بمشاركة الفنان الراحل الدكتور بكر الشدي، ثم شارك في إعداد وبطولة عدد من برامج الكاميرا الخفية، مثل: ناس ومطبات، وفرفشة، وتحت الكاميرا 1، و تحت الكاميرا 2.

وشارك في مسلسل بيوت نادمة، ومسلسل هوامير الصحراء، ومسلسل إخواني أخواتي، ومسلسل غشمشم، ومسلسل سكتم بكتم، ومزحة برزحة، وخميس بن جمعة، وحسب الظروف، وسيلفي 3، وشباب البومب، والعديد من الأعمال الأخرى، كما أنه شغل منصب مسؤول الإعلام والنشر بجمعية الثقافة والفنون سابقاً.

وتمتد مسيرة "بخش" الفنية طوال 3 عقود مليئة بتاريخ طويل حافل بالعديد من النجاحات سواء كإعلامي أو فنان والتي بدأها منذ عام 1984م.

60

11 نوفمبر 2021 - 6 ربيع الآخر 1443 01:01 AM

قال لـ"سبق": تجسيدي شخصية الملك المؤسس تتويج لمسيرتي الفنية طوال 35 عاماً

أول ممثل سعودي يقدم "الكاميرا الخفية" قبل 33 سنة: تعرضتُّ لكثير من الضرب

1 26,818

كشف أول ممثل سعودي يقدم مشاهد من برنامج المقالب "الكاميرا الخفية" قبل 33 سنة في التلفزيون السعودي عن تعرضه لكثير من الضرب، مؤكداً في حديثه لـ"سبق" عن عظيم اعتزازه وفخره بتجسيد شخصية الملك المؤسس في 3 أعمال درامية إعلانية.

وتفصيلاً، قال الفنان والممثل السعودي طاهر بخش الذي يتميز بعفويته وصدق أدائه الفني: لقد توّجت مسيرتي الفنية التي امتدت ثلاثة عقود بتجسيد شخصية المؤسس الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه- في ثلاثة أعمال واصفاً ذلك بالحلم الذي تحقق خلال مشواره الفني الذي امتد لـ35 سنة.

وعبر "بخش" عن سعادته بذلك قائلاً "بكل فخر واعتزاز تشرفت بأداء شخصية المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز، في الفيلم الذي أنتجته الهيئة العامة للطيران المدني بمناسبة اليوم الوطني للمملكة 90، والذي كان لأول رحلة بالطائرة قام بها الملك عبدالعزيز من عفيف إلى الحوية عام 1932 م حيث رافقه فيها أبناؤه الملك فهد بن عبدالعزيز والأمير بندر بن عبدالعزيز (يرحمهما الله) وكان ذلك في تاريخ ١٣٦٤/١٠/٤ بطائرة من طراز (دوجلاس دسي 3 داكوتا) وهي هدية الرئيس الأمريكي آنذاك فرانكلين روزفلت إلى الملك عبدالعزيز.

وأضاف: تم اختياري من بين 35 متقدماً لأداء الشخصية حيث كنت الأقرب لتجسيد شخصية الملك المؤسس.

وأكمل: لا أستطيع أن أصف شعوري عندما وقع الاختيار علي لتجسيد شخصية بهذه الضخامة التاريخية والتي تحتل مكانة وتقديراً واحتراماً في العالم أجمع، فطالما حلمت وتمنيت تجسيد تلك الشخصية طيلة مشواري الفني وهو فخر لكل فنان أن يقدم شخصية بحجم شخصية الملك عبد العزيز.

وأردف أنه لو اقتصر مشواره الفني على تجسيده لهذه الشخصية فقط لكفاه ذلك، معتبراً بأن تجسيده لهذه الشخصية العظيمة بحد ذاته يعتبر نقلة نوعية له في مسيرته الفنية.

ويعد بخش أول ممثل سعودي يقدم مشاهد من برنامج المقالب الشهير "الكاميرا الخفية" في التلفزيون السعودي وذلك قبل 33 سنة مع الدكتور بكر الشّدي رحمه الله كاشفاً عن تعرضه لكثير من الضرب.

وكشف الفنان بخش لـ"سبق" عن اقترابه من الانتهاء من فيلم وطني وثائقي جديد بعنوان "الفجر الجديد" يتكلم عن رحلة الملك عبدالعزيز من الكويت وفتح الرياض وتأسيس المملكة.

وعن عمله الجديد، قال: "استغرق مني الكثير من الجهد والبحث والاستماع لكبار السن قرابة 10 سنوات"، معرباً في هذا الصدد عن طموحه بأن تتبناه السفارات السعودية في الخارج ليتعرف العالم على ملحمة تأسيس المملكة العربية السعودية على يد مؤسسها الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه، وعبر عن تطلعه لإيجاد داعم قوي لإنتاج العمل، فهو مكلف مادياً حيث تقترب تكلفته من 25 مليون ريال.

يذكر أن الفنان والإعلامي طاهر بخش له العديد من الأعمال من تأليفه، أبرزها سهرة بيت الطين، وهو أول من قدم الكاميرا الخفية السعودية، بمشاركة الفنان الراحل الدكتور بكر الشدي، ثم شارك في إعداد وبطولة عدد من برامج الكاميرا الخفية، مثل: ناس ومطبات، وفرفشة، وتحت الكاميرا 1، و تحت الكاميرا 2.

وشارك في مسلسل بيوت نادمة، ومسلسل هوامير الصحراء، ومسلسل إخواني أخواتي، ومسلسل غشمشم، ومسلسل سكتم بكتم، ومزحة برزحة، وخميس بن جمعة، وحسب الظروف، وسيلفي 3، وشباب البومب، والعديد من الأعمال الأخرى، كما أنه شغل منصب مسؤول الإعلام والنشر بجمعية الثقافة والفنون سابقاً.

وتمتد مسيرة "بخش" الفنية طوال 3 عقود مليئة بتاريخ طويل حافل بالعديد من النجاحات سواء كإعلامي أو فنان والتي بدأها منذ عام 1984م.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2022