عن تسليم "البشير" لـ"الجنائية الدولية".. "حمدوك": الحكومة ملتزمة بتحقيق العدالة

أشار إلى أن التعاون مع المحكمة مطلب شعبي

ذكر رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، اليوم (الأحد)، أن حكومته ملتزمة بتحقيق العدالة، حيث زار وفد من المحكمة الجنائية الدولية للمرة الأولى منذ الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير.

وأضاف "حمدوك" أثناء اجتماعه بوفد المحكمة الجنائية الدولية، أن التزام السودان بتحقيق العدالة ليس فقط جزءاً من الالتزامات الدولية، ولكنه يأتي أيضاً استجابة للمطالب الشعبية بإقامة العدل.

ووصل الوفد برئاسة المدعية العامة فاتو بنسودة إلى السودان في وقت متأخر أمس؛ لمناقشة بحث تسليم "البشير" ومسؤولين سابقين آخرين مطلوبين لدى المحكمة الجنائية الدولية.

وبينت وكالة الأنباء السودانية "سونا"، أن "بنسودة" التقت أيضاً بنائب زعيم المجلس الحاكم في السودان محمد حمدان دقلو، الذي أعرب عن استعداد الحكومة للتعاون مع المحكمة.

ورغم أن السلطات الانتقالية السودانية أعلنت أنها ستعمل مع المحكمة الجنائية الدولية للمثول أمام المحكمة المتهمين بارتكاب جرائم حرب، إلا أنه من غير الواضح مكان وكيفية عقد جلسات الاستماع.

وسُجن "البشير" والمسؤولان السابقان الآخران، أحمد هارون وعبد الرحيم محمد حسين، بعد الثورة التي أدت إلى الإطاحة بـ"البشير" في أبريل من العام الماضي.

وحكم على "البشير" بالفعل بالسجن عامين بتهم فساد، ويحاكم حالياً على خلفية الانقلاب العسكري الذي تولى السلطة فيه عام 1989.

2

18 أكتوبر 2020 - 1 ربيع الأول 1442 08:04 PM

أشار إلى أن التعاون مع المحكمة مطلب شعبي

عن تسليم "البشير" لـ"الجنائية الدولية".. "حمدوك": الحكومة ملتزمة بتحقيق العدالة

3 7,364

ذكر رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، اليوم (الأحد)، أن حكومته ملتزمة بتحقيق العدالة، حيث زار وفد من المحكمة الجنائية الدولية للمرة الأولى منذ الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير.

وأضاف "حمدوك" أثناء اجتماعه بوفد المحكمة الجنائية الدولية، أن التزام السودان بتحقيق العدالة ليس فقط جزءاً من الالتزامات الدولية، ولكنه يأتي أيضاً استجابة للمطالب الشعبية بإقامة العدل.

ووصل الوفد برئاسة المدعية العامة فاتو بنسودة إلى السودان في وقت متأخر أمس؛ لمناقشة بحث تسليم "البشير" ومسؤولين سابقين آخرين مطلوبين لدى المحكمة الجنائية الدولية.

وبينت وكالة الأنباء السودانية "سونا"، أن "بنسودة" التقت أيضاً بنائب زعيم المجلس الحاكم في السودان محمد حمدان دقلو، الذي أعرب عن استعداد الحكومة للتعاون مع المحكمة.

ورغم أن السلطات الانتقالية السودانية أعلنت أنها ستعمل مع المحكمة الجنائية الدولية للمثول أمام المحكمة المتهمين بارتكاب جرائم حرب، إلا أنه من غير الواضح مكان وكيفية عقد جلسات الاستماع.

وسُجن "البشير" والمسؤولان السابقان الآخران، أحمد هارون وعبد الرحيم محمد حسين، بعد الثورة التي أدت إلى الإطاحة بـ"البشير" في أبريل من العام الماضي.

وحكم على "البشير" بالفعل بالسجن عامين بتهم فساد، ويحاكم حالياً على خلفية الانقلاب العسكري الذي تولى السلطة فيه عام 1989.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020