بالصور .. وزير الشؤون الإسلامية يلتقي مفتي مصر على هامش زيارته الحالية للمملكة

دعا الجانبين للتعاون في مواجهة أفكار الجماعات المتطرفة التي تحاول الإساءة للإسلام

التقى وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، مساء اليوم الخميس، مفتي جمهورية مصر العربية الدكتور شوقي علام، بمحافظة جدة على هامش زيارته الحالية للمملكة.

وتفصيلاً، رحب وزير الشؤون الإسلامية بمفتي جمهورية مصر العربية ببلده الثاني المملكة، منوهًا بعمق ومتانة العلاقات بين البلدين الشقيقين، ومنوهًا بالدور الكبير والعمل المميز الذي تقوم به دار الإفتاء المصرية في خدمة الإسلام وفق منهج الوسطية والاعتدال.

وعقب مراسم الاستقبال التي حضرها عددٌ من المسؤولين بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، أدلى مفتي مصر بتصريح صحفي أثنى فيه مستهله بالدور الذي يقوم به خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ‏‏وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله - لخدمة الإسلام والمسلمين ولخدمة الحرمين الشريفين واصفًا ذلك بالدور الرائد والكبير جدًا.

وأضاف: ما تقوم به القيادة الرشيدة بالمملكة هي مهمة ‏غالية وعزيزة ‏ودور مقدر من كل المسلمين لأن الحاج أو المعتمر عندما يأتي للأماكن المقدسة يجد جميع الخدمات متوفرة ‏وكل الراحة في سبيل أن يعبد الله سبحانه وتعالى باطمئنان وراحة، فكل التقدير والاحترام لهذا الدور الكبير الذي يقدمه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان ‏بن عبد العزيز وسمو ولي عهده - حفظهما الله -.

ونوه مفتي مصر بالدور الذي تقوم به المملكة ممثلة بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بقيادة الوزير الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ في نشر الوسطية والاعتدال والتصدي للجماعات المتطرفة، مؤكدًا أن الدور الذي يقوم به الوزير الشيخ الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ ‏هو دور رائد ومهم جدًا وهي جهود مضنية في سبيل تصحيح المسار مع إخوانه من العلماء والوزراء والمفتين في كل أنحاء الوطن العربي ‏.

وأردف: نحن نثمن هذا الدور وندعو إلى التكاتف والتعاون فيما بيننا ‏لأجل أن نصحح الصورة المغلوطة والمشوهة عن الإسلام من خلال هذه الجماعات الإرهابية التي لم تعد تطول ‏بلدًا دون بلد بل طالت جميع البلاد وهي ليست مستندة إلى أساس شرعي سليم بل إلى أوهام وأحلام في أذهانهم.

وبيّن "شوقي علام" أن الدين الإسلامي براء مما تقوم به الجماعات الإرهابية، فالإرهاب لا دين له ولا وطن، داعيًا إلى تكاتف الجهود مع المملكة للتصدي للجماعات المتطرفة التي تحاول الإساءة لدين السماحة والرحمة.

واختتم مفتي مصر تصريحه راجيًا الله سبحانه وتعالى أن يكون الجميع على قلب رجل واحد لخدمة الإسلام والدفاع عنه، ‏وأن يكون كل ما قدمناه وما نقدمه في موازين حسناتنا وأن يرفع بنا الدين الإسلامي.

من جانب آخر، عبّر الوزير آل الشيخ عن سعادته الغامرة بلقاء ‏مفتي جمهورية مصر الشقيقة الذي وصفه بأنه رمزٌ من رموز الإسلام ومن الرجال القلائل في هذا الوقت ‏لما يتمتع به من علم وحكمة وصدق في الدعوة الى الله تعالى، سائلاً الله أن يوفقه ويسدد وينفع به الإسلام والمسلمين.

يُذكر أن اللقاء تناول عددًا من المسائل ذات الاهتمام المشترك، ولاسيما ما يتصل بخدمة العمل الإسلامي بمختلف مجالاته، والاستفادة من البحوث العلمية التي تقدمها دار الإفتاء المصرية.

2

25 نوفمبر 2021 - 20 ربيع الآخر 1443 11:18 PM

دعا الجانبين للتعاون في مواجهة أفكار الجماعات المتطرفة التي تحاول الإساءة للإسلام

بالصور .. وزير الشؤون الإسلامية يلتقي مفتي مصر على هامش زيارته الحالية للمملكة

2 2,149

التقى وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، مساء اليوم الخميس، مفتي جمهورية مصر العربية الدكتور شوقي علام، بمحافظة جدة على هامش زيارته الحالية للمملكة.

وتفصيلاً، رحب وزير الشؤون الإسلامية بمفتي جمهورية مصر العربية ببلده الثاني المملكة، منوهًا بعمق ومتانة العلاقات بين البلدين الشقيقين، ومنوهًا بالدور الكبير والعمل المميز الذي تقوم به دار الإفتاء المصرية في خدمة الإسلام وفق منهج الوسطية والاعتدال.

وعقب مراسم الاستقبال التي حضرها عددٌ من المسؤولين بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، أدلى مفتي مصر بتصريح صحفي أثنى فيه مستهله بالدور الذي يقوم به خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ‏‏وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله - لخدمة الإسلام والمسلمين ولخدمة الحرمين الشريفين واصفًا ذلك بالدور الرائد والكبير جدًا.

وأضاف: ما تقوم به القيادة الرشيدة بالمملكة هي مهمة ‏غالية وعزيزة ‏ودور مقدر من كل المسلمين لأن الحاج أو المعتمر عندما يأتي للأماكن المقدسة يجد جميع الخدمات متوفرة ‏وكل الراحة في سبيل أن يعبد الله سبحانه وتعالى باطمئنان وراحة، فكل التقدير والاحترام لهذا الدور الكبير الذي يقدمه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان ‏بن عبد العزيز وسمو ولي عهده - حفظهما الله -.

ونوه مفتي مصر بالدور الذي تقوم به المملكة ممثلة بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بقيادة الوزير الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ في نشر الوسطية والاعتدال والتصدي للجماعات المتطرفة، مؤكدًا أن الدور الذي يقوم به الوزير الشيخ الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ ‏هو دور رائد ومهم جدًا وهي جهود مضنية في سبيل تصحيح المسار مع إخوانه من العلماء والوزراء والمفتين في كل أنحاء الوطن العربي ‏.

وأردف: نحن نثمن هذا الدور وندعو إلى التكاتف والتعاون فيما بيننا ‏لأجل أن نصحح الصورة المغلوطة والمشوهة عن الإسلام من خلال هذه الجماعات الإرهابية التي لم تعد تطول ‏بلدًا دون بلد بل طالت جميع البلاد وهي ليست مستندة إلى أساس شرعي سليم بل إلى أوهام وأحلام في أذهانهم.

وبيّن "شوقي علام" أن الدين الإسلامي براء مما تقوم به الجماعات الإرهابية، فالإرهاب لا دين له ولا وطن، داعيًا إلى تكاتف الجهود مع المملكة للتصدي للجماعات المتطرفة التي تحاول الإساءة لدين السماحة والرحمة.

واختتم مفتي مصر تصريحه راجيًا الله سبحانه وتعالى أن يكون الجميع على قلب رجل واحد لخدمة الإسلام والدفاع عنه، ‏وأن يكون كل ما قدمناه وما نقدمه في موازين حسناتنا وأن يرفع بنا الدين الإسلامي.

من جانب آخر، عبّر الوزير آل الشيخ عن سعادته الغامرة بلقاء ‏مفتي جمهورية مصر الشقيقة الذي وصفه بأنه رمزٌ من رموز الإسلام ومن الرجال القلائل في هذا الوقت ‏لما يتمتع به من علم وحكمة وصدق في الدعوة الى الله تعالى، سائلاً الله أن يوفقه ويسدد وينفع به الإسلام والمسلمين.

يُذكر أن اللقاء تناول عددًا من المسائل ذات الاهتمام المشترك، ولاسيما ما يتصل بخدمة العمل الإسلامي بمختلف مجالاته، والاستفادة من البحوث العلمية التي تقدمها دار الإفتاء المصرية.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021