أمين الشرقية عن خطاب خادم الحرمين: " كلمة أب قبل أن تكون كلمة ملك"

وصف أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، حفظه الله ورعاه، بـ"كلمة أب قبل أن تكون كلمة ملك"، من خلال طمأنة جميع المواطنين والمقيمين بنفسه على أن الدولة قامت بجميع الإجراءات الاحترازية الوقائية لمحاربة جائحة "كورونا"، حيث أكد -حفظه الله- على مواصلة الدولة محاربة هذا الوباء.

‏وقال إن "كلمة خادم الحرمين الشريفين هي كلمة صادقة من القلب لكل العالم، وخص فيها المواطنين والمقيمين‏ في المملكة مشعراً الجميع بمكانتهم في قلبه واهتمامه، حيث شدد رعاه الله على أن صحة الإنسان وسلامته أولاً وأن الدولة حريصة على توفير ما يلزم المواطن والمقيم في هذه الأرض الطيبة من دواء وغذاء واحتياجات معيشية، وهو ما تحرص عليه قيادة هذا البلد الحكيمة التي تضع المواطن نصب عينيها وفي المقام الأول وتعتبر أمنه الصحي والغذائي أولوية قصوى".

وأضاف: "جاءت كلمة خادم الحرمين الشريفين لتطمئن جميع المواطنين والمقيمين بأن المملكة العربية السعودية تدرك أهمية وصعوبة المرحلة الحالية إلا أنها عازمة على تجاوز هذه المرحلة الصعبة التي يمر بها العالم أجمع، وهو ما استدعى اتخاذها إجراءات احترازية وقائية في وقت مبكر جداً للحد من انتشار فايروس "كورونا " إضافة لما بذلته جميع القطاعات الحكومية كافة وفي مقدمتها ‫وزارة الصحة والتي تبذل كل إمكانياتها لاتخاذ التدابير الضرورية للمحافظة على صحة المواطن والمقيم".

وأبان أن "كلمة خادم الحرمين الشريفين جاءت لتؤكد الدور المسؤول للمملكة عالمياً تجاه الأزمات، في إعلاء واضح لقيمة الإنسان مواطناً أو مقيماً على أرض المملكة، ولتؤكد من جديد أن الإنسان أولاً، إضافة إلى أنها تحمل مصارحة للشعب السعودي عن الواقع الصعب والمستقبل على مستوى العالم قد يكون أصعب لكنها تحمل أملاً بأننا سنمضي معاً بفضل الإيمان بالله ثم بعزيمة المواطن والمقيم، كما أنها توجيه باتخاذ الحيطة والحذر واتباع التعليمات الصادرة من الجهات المختصة".

وقال إن عبارة (سنبذل الغالي والنفيس للحفاظ على المواطن) تؤكد أن المواطن السعودي هو أغلى ما تملكه الدولة، وأنها تراهن على عزيمته وإصراره في التغلب على جميع الصعوبات والأزمات.

وسأل الله العلي القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين و سمو ولي عهده الأمين من كل سوء، كما سأل الله -عز وجل- أن يحفظ بلادنا وجميع المواطنين والمقيمين من كل بلاء ووباء.

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان فيروس كورونا الجديد

2

19 مارس 2020 - 24 رجب 1441 11:55 PM

أمين الشرقية عن خطاب خادم الحرمين: " كلمة أب قبل أن تكون كلمة ملك"

0 2,714

وصف أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، حفظه الله ورعاه، بـ"كلمة أب قبل أن تكون كلمة ملك"، من خلال طمأنة جميع المواطنين والمقيمين بنفسه على أن الدولة قامت بجميع الإجراءات الاحترازية الوقائية لمحاربة جائحة "كورونا"، حيث أكد -حفظه الله- على مواصلة الدولة محاربة هذا الوباء.

‏وقال إن "كلمة خادم الحرمين الشريفين هي كلمة صادقة من القلب لكل العالم، وخص فيها المواطنين والمقيمين‏ في المملكة مشعراً الجميع بمكانتهم في قلبه واهتمامه، حيث شدد رعاه الله على أن صحة الإنسان وسلامته أولاً وأن الدولة حريصة على توفير ما يلزم المواطن والمقيم في هذه الأرض الطيبة من دواء وغذاء واحتياجات معيشية، وهو ما تحرص عليه قيادة هذا البلد الحكيمة التي تضع المواطن نصب عينيها وفي المقام الأول وتعتبر أمنه الصحي والغذائي أولوية قصوى".

وأضاف: "جاءت كلمة خادم الحرمين الشريفين لتطمئن جميع المواطنين والمقيمين بأن المملكة العربية السعودية تدرك أهمية وصعوبة المرحلة الحالية إلا أنها عازمة على تجاوز هذه المرحلة الصعبة التي يمر بها العالم أجمع، وهو ما استدعى اتخاذها إجراءات احترازية وقائية في وقت مبكر جداً للحد من انتشار فايروس "كورونا " إضافة لما بذلته جميع القطاعات الحكومية كافة وفي مقدمتها ‫وزارة الصحة والتي تبذل كل إمكانياتها لاتخاذ التدابير الضرورية للمحافظة على صحة المواطن والمقيم".

وأبان أن "كلمة خادم الحرمين الشريفين جاءت لتؤكد الدور المسؤول للمملكة عالمياً تجاه الأزمات، في إعلاء واضح لقيمة الإنسان مواطناً أو مقيماً على أرض المملكة، ولتؤكد من جديد أن الإنسان أولاً، إضافة إلى أنها تحمل مصارحة للشعب السعودي عن الواقع الصعب والمستقبل على مستوى العالم قد يكون أصعب لكنها تحمل أملاً بأننا سنمضي معاً بفضل الإيمان بالله ثم بعزيمة المواطن والمقيم، كما أنها توجيه باتخاذ الحيطة والحذر واتباع التعليمات الصادرة من الجهات المختصة".

وقال إن عبارة (سنبذل الغالي والنفيس للحفاظ على المواطن) تؤكد أن المواطن السعودي هو أغلى ما تملكه الدولة، وأنها تراهن على عزيمته وإصراره في التغلب على جميع الصعوبات والأزمات.

وسأل الله العلي القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين و سمو ولي عهده الأمين من كل سوء، كما سأل الله -عز وجل- أن يحفظ بلادنا وجميع المواطنين والمقيمين من كل بلاء ووباء.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020