"كالخنجر يطعن قلب باريس" .. شاهد لحظة سقوط برج كاتدرائية نوتردام

ورشة الترميم ربما تكون سبب الحريق

"كالخنجر يطعن قلب باريس"، هكذا وصفت مراسلة هيئة الإذاعة الوطنية الأمريكية "NBC" لحظة سقوط البرج الرئيس فوق كاتدرائية نوتردام.

وتظهر لقطات من الحريق، النيران مشتعلة في البرج الرئيس وفي سقف الكاتدرائية، وفجأة يسقط البرج وسط النيران المستعرة، بينما نسمع صيحات وصرخات أهالي باريس والوفود الإعلامية التي تغطي الحادث المأساوي.

وتصف آني تومسون؛ مراسلة هيئة الإذاعة الوطنية الأمريكية "NBC"، المشهد قائلة "إن سقوط برج الكاتدارئية يشبه مشاهدة خنجر يطعن قلب باريس".

"السيطرة" على الحريق

على صعيد ميداني، أعلنت فرق الإطفاء أنها نجحت في "إنقاذ الهيكل الرئيس" لكاتدرائية نوتردام بعد "السيطرة" على النيران التي أتت عليها مساء الإثنين وإخمادها "جزئيا".

وصارعت فرق الإطفاء طوال الليل الحريق الهائل الذي اندلع في أحد أشهر الصروح الدينية والسياحية في العاصمة الفرنسية، والذي أثار الصدمة عبر العالم.

وقال المتحدث باسم فرق الإطفاء الليفتنانت كولونيل غابريل بلوس؛ لوكالة "فرانس برس"، إنه "تمت السيطرة بالكامل على الحريق. لقد أخمد جزئياً، وهناك بؤر لا تزال مشتعلة نعمل على إخمادها".

ورشة الترميم ربما تكون سبب الحريق

الحريق الضخم الذي لم تُعرف أسبابه حتى الساعة اندلع قُبيل الساعة السابعة مساءً في الكاتدرائية الباريسية التاريخية وأدّت النيران إلى انهيار برج الكاتدرائية القوطية التي شيدت بين القرنين الثاني عشر والرابع عشر والبالغ ارتفاعه 93 متراً، وسقفها.

وشارك نحو 400 إطفائي في مكافحة النيران ومحاولة إنقاذ برجيها الأماميين، وهو ما تمكنوا من تحقيقه قُبيل منتصف الليل.

وأفادت فرق الإطفاء أنّ الحريق "مرتبط على الأرجح" بورشة الترميم التي تشهدها الكاتدرائية البالغ عمرها 850 عاماً والمدرجة على لائحة اليونسكو للتراث العالمي منذ عام 1991.

33

16 إبريل 2019 - 11 شعبان 1440 10:15 AM

ورشة الترميم ربما تكون سبب الحريق

"كالخنجر يطعن قلب باريس" .. شاهد لحظة سقوط برج كاتدرائية نوتردام

23 24,085

"كالخنجر يطعن قلب باريس"، هكذا وصفت مراسلة هيئة الإذاعة الوطنية الأمريكية "NBC" لحظة سقوط البرج الرئيس فوق كاتدرائية نوتردام.

وتظهر لقطات من الحريق، النيران مشتعلة في البرج الرئيس وفي سقف الكاتدرائية، وفجأة يسقط البرج وسط النيران المستعرة، بينما نسمع صيحات وصرخات أهالي باريس والوفود الإعلامية التي تغطي الحادث المأساوي.

وتصف آني تومسون؛ مراسلة هيئة الإذاعة الوطنية الأمريكية "NBC"، المشهد قائلة "إن سقوط برج الكاتدارئية يشبه مشاهدة خنجر يطعن قلب باريس".

"السيطرة" على الحريق

على صعيد ميداني، أعلنت فرق الإطفاء أنها نجحت في "إنقاذ الهيكل الرئيس" لكاتدرائية نوتردام بعد "السيطرة" على النيران التي أتت عليها مساء الإثنين وإخمادها "جزئيا".

وصارعت فرق الإطفاء طوال الليل الحريق الهائل الذي اندلع في أحد أشهر الصروح الدينية والسياحية في العاصمة الفرنسية، والذي أثار الصدمة عبر العالم.

وقال المتحدث باسم فرق الإطفاء الليفتنانت كولونيل غابريل بلوس؛ لوكالة "فرانس برس"، إنه "تمت السيطرة بالكامل على الحريق. لقد أخمد جزئياً، وهناك بؤر لا تزال مشتعلة نعمل على إخمادها".

ورشة الترميم ربما تكون سبب الحريق

الحريق الضخم الذي لم تُعرف أسبابه حتى الساعة اندلع قُبيل الساعة السابعة مساءً في الكاتدرائية الباريسية التاريخية وأدّت النيران إلى انهيار برج الكاتدرائية القوطية التي شيدت بين القرنين الثاني عشر والرابع عشر والبالغ ارتفاعه 93 متراً، وسقفها.

وشارك نحو 400 إطفائي في مكافحة النيران ومحاولة إنقاذ برجيها الأماميين، وهو ما تمكنوا من تحقيقه قُبيل منتصف الليل.

وأفادت فرق الإطفاء أنّ الحريق "مرتبط على الأرجح" بورشة الترميم التي تشهدها الكاتدرائية البالغ عمرها 850 عاماً والمدرجة على لائحة اليونسكو للتراث العالمي منذ عام 1991.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019