"قتيلة صبيا" لا تزال حبيسة ثلاجة الموتى.. موقوفان وكاميرا المنزل تكشف الحقيقة

توفيت بضربة في الرأس تبعتها طلقة نارية

بعد مرور نحو 22 يومًا على إدخالها ثلاجة الموتى، وسط تحقيقات مع الموقوفين على ذمة القضية، كشف شقيق زوجة المواطن التي عثر عليها مقتولة داخل غرفة نومها، تفاصيل جديدة عن الحادثة.

وتفصيلاً، قال شقيقها عبدالله لـ"سبق": "يوم الحادثة لم تتضح لنا الصورة بكاملها، وظننا وجود الزوج وزوجته وابنهما فقط في البيت، لكن عثرنا على تسجيلات كاميرا المنزل تفيد بوجود الزوج وصديقه في المنزل، لتكشف المعلومات التي ضللنا بها الزوج يوم الحادثة، وقوله إنه لم يكن موجودًا عند وقوعها، إذ بينت تحركاتهما بالكاميرا أنهما كانا في المنزل".

وأضاف: "عندما وصلنا قال لنا الزوج إنها انتحرت، ولم نقتنع بذلك وأبلغنا الجهات الأمنية، ولكن الجهات المعنية على الفور باشرت الواقعة وعثرت على ضربة قوية في رأس المتوفاة، وبعدها طلقة نارية وأثبتها الطب الشرعي، وهو ما قلل شبهة الانتحار، وبدأ التحقيق في أبعاد الحادثة وتوقيف الزوج الخمسيني ومن ثم توقيف صديقه".

وتابع: "لم تخبرنا جهات التحقيق بتوجيه تهمة القتل للزوج أو لصديقه حتى هذا الوقت، وننتظر نتائج التحقيقات لتكشف ما حدث للقتيلة، ومن ثم دفن جثتها التي قاربت من الشهر وهي في ثلاجة الموتى".

وقال إن: "الطفل يمر بظروف نفسية صعبة، وقد انقطع عن دراسته لم تتدخل الجهات المتخصصة في احتواء أزمته النفسية، وحالته تسوء في ظل رغبته بالبقاء لدى جدته من والدته ولم يتحقق له ذلك".

وأوقفت الجهات الأمنية بمنطقة جازان، زوج المرأة القتيلة في قريتها بـ"مشلحة" بمحافظة صبيا، رهن التحقيقات حتى ثبوت الشبهات أو انتفائها عنه؛ وذلك بعدما لقيت الزوجة مصرعها بطلقة في الرأس داخل غرفة نومهما، وأوقف بعدها صديقه الموجود معه بالمنزل لمصلحة التحقيقات.

مقتل امرأة صبيا قرية مشلحة

193

21 ديسمبر 2019 - 24 ربيع الآخر 1441 09:00 PM

توفيت بضربة في الرأس تبعتها طلقة نارية

"قتيلة صبيا" لا تزال حبيسة ثلاجة الموتى.. موقوفان وكاميرا المنزل تكشف الحقيقة

20 112,414

بعد مرور نحو 22 يومًا على إدخالها ثلاجة الموتى، وسط تحقيقات مع الموقوفين على ذمة القضية، كشف شقيق زوجة المواطن التي عثر عليها مقتولة داخل غرفة نومها، تفاصيل جديدة عن الحادثة.

وتفصيلاً، قال شقيقها عبدالله لـ"سبق": "يوم الحادثة لم تتضح لنا الصورة بكاملها، وظننا وجود الزوج وزوجته وابنهما فقط في البيت، لكن عثرنا على تسجيلات كاميرا المنزل تفيد بوجود الزوج وصديقه في المنزل، لتكشف المعلومات التي ضللنا بها الزوج يوم الحادثة، وقوله إنه لم يكن موجودًا عند وقوعها، إذ بينت تحركاتهما بالكاميرا أنهما كانا في المنزل".

وأضاف: "عندما وصلنا قال لنا الزوج إنها انتحرت، ولم نقتنع بذلك وأبلغنا الجهات الأمنية، ولكن الجهات المعنية على الفور باشرت الواقعة وعثرت على ضربة قوية في رأس المتوفاة، وبعدها طلقة نارية وأثبتها الطب الشرعي، وهو ما قلل شبهة الانتحار، وبدأ التحقيق في أبعاد الحادثة وتوقيف الزوج الخمسيني ومن ثم توقيف صديقه".

وتابع: "لم تخبرنا جهات التحقيق بتوجيه تهمة القتل للزوج أو لصديقه حتى هذا الوقت، وننتظر نتائج التحقيقات لتكشف ما حدث للقتيلة، ومن ثم دفن جثتها التي قاربت من الشهر وهي في ثلاجة الموتى".

وقال إن: "الطفل يمر بظروف نفسية صعبة، وقد انقطع عن دراسته لم تتدخل الجهات المتخصصة في احتواء أزمته النفسية، وحالته تسوء في ظل رغبته بالبقاء لدى جدته من والدته ولم يتحقق له ذلك".

وأوقفت الجهات الأمنية بمنطقة جازان، زوج المرأة القتيلة في قريتها بـ"مشلحة" بمحافظة صبيا، رهن التحقيقات حتى ثبوت الشبهات أو انتفائها عنه؛ وذلك بعدما لقيت الزوجة مصرعها بطلقة في الرأس داخل غرفة نومهما، وأوقف بعدها صديقه الموجود معه بالمنزل لمصلحة التحقيقات.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021