شاهد .. مواطنون أتراك: "لن يأتينا الخير من قطر".. ومعارض يوجِّه رسالة نارية إلى "تميم"

على خلفية بيع حصة من بورصة إسطنبول إلى الدوحة

أثارت زيارة أمير دولة قطر تميم بن حمد إلى تركيا قبل أيام قليلة الكثير من اللغط والغضب في الوقت نفسه؛ وذلك بعد أن أقدم الرئيس التركي على بيع نحو 10% من بورصة إسطنبول للإمارة الخليجية؛ وهو ما ولّد استهجانًا وغضبًا واسعًا في الأوساط التركية.

الاستهجان الشعبي عكسه مقطع فيديو قصير، نشره حساب "عثمانلي" المهتم بالشأن التركي على "تويتر"، لمواطنين أتراك، يُبدون غضبهم من العلاقة التركية - القطرية الحميمة؛ إذ يقول أحدهم: "لن يأتينا الخير من قطر".. لافتا إلى أنهم (القطريون) سيضرون بأنقرة في القريب العاجل.

فيما أشارت مواطنة تركية إلى أن العلاقة مع الدوحة في ظل الأزمات السياسية التي تعيشها أنقرة مع جيرانها ومحيطها الخارجي هي جريمة في حق السلطة الحالية، متسائلة في غضب: "ماذا تفعل قطر بدولة أسسها أتاتورك؟".

وفي الوقت نفسه، أبدت المعارِضة التركية غضبها هي الأخرى؛ إذ يعتزم المحامي دوغان أركان، سكرتير حزب التحرير الشعبي المعارض، تقديم شكوى جنائية ضد نظام الرئيس رجب طيب أردوغان بعد حصول قطر على حصة من بورصة إسطنبول، واصفًا الصفقة بـ"غير الدستورية".

بينما انتقد زعيم المعارضة رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض، كمال كليتشدار أوغلو، في مقابلة تلفزيونية مع قناة FOX التركية الخطوة التي أقدم عليها نظام أردوغان ببيع حصة من البورصة، موجهًا سؤاله بحدة للرئيس التركي: "لماذا تبيع البورصة؟ يجوز لقطر شراء الأسهم من البورصة، ولكن على أي أساس تقوم ببيع البورصة؟". مضيفًا: "إنهم يتظاهرون بأنهم قوميون، لكنهم لم يتركوا مكانًا للبيع في البلاد".

وهاجم النائب البرلماني السابق، أرن أردم، أمير قطر قائلاً: "ليعلم هذا الرجل أننا سنسترد كل شيء أخذه بعد أول انتخابات رئاسية". مضيفًا في تغريدة على"تويتر": "بلادنا تُباع لهذا الرجل (تميم بن حمد) بسبب فشل الحكومة في تحقيق الإصلاحات الاقتصادية والديمقراطية المطلوبة".

يُذكر أن صندوق الثروة السيادي التركي وقَّع مع جهاز قطر للاستثمار اتفاقية لبيع حصة بنسبة 10 % من بورصة إسطنبول إلى قطر، وذلك في صفقة أثارت الكثير من التساؤلات، خاصة أنه لم يحدد الاتفاق المبلغ الذي دفعته قطر في المقابل.

الرئيس التركي أردوغان قطر تركيا أمير قطر

18

29 نوفمبر 2020 - 14 ربيع الآخر 1442 01:55 AM

على خلفية بيع حصة من بورصة إسطنبول إلى الدوحة

شاهد .. مواطنون أتراك: "لن يأتينا الخير من قطر".. ومعارض يوجِّه رسالة نارية إلى "تميم"

8 27,968

أثارت زيارة أمير دولة قطر تميم بن حمد إلى تركيا قبل أيام قليلة الكثير من اللغط والغضب في الوقت نفسه؛ وذلك بعد أن أقدم الرئيس التركي على بيع نحو 10% من بورصة إسطنبول للإمارة الخليجية؛ وهو ما ولّد استهجانًا وغضبًا واسعًا في الأوساط التركية.

الاستهجان الشعبي عكسه مقطع فيديو قصير، نشره حساب "عثمانلي" المهتم بالشأن التركي على "تويتر"، لمواطنين أتراك، يُبدون غضبهم من العلاقة التركية - القطرية الحميمة؛ إذ يقول أحدهم: "لن يأتينا الخير من قطر".. لافتا إلى أنهم (القطريون) سيضرون بأنقرة في القريب العاجل.

فيما أشارت مواطنة تركية إلى أن العلاقة مع الدوحة في ظل الأزمات السياسية التي تعيشها أنقرة مع جيرانها ومحيطها الخارجي هي جريمة في حق السلطة الحالية، متسائلة في غضب: "ماذا تفعل قطر بدولة أسسها أتاتورك؟".

وفي الوقت نفسه، أبدت المعارِضة التركية غضبها هي الأخرى؛ إذ يعتزم المحامي دوغان أركان، سكرتير حزب التحرير الشعبي المعارض، تقديم شكوى جنائية ضد نظام الرئيس رجب طيب أردوغان بعد حصول قطر على حصة من بورصة إسطنبول، واصفًا الصفقة بـ"غير الدستورية".

بينما انتقد زعيم المعارضة رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض، كمال كليتشدار أوغلو، في مقابلة تلفزيونية مع قناة FOX التركية الخطوة التي أقدم عليها نظام أردوغان ببيع حصة من البورصة، موجهًا سؤاله بحدة للرئيس التركي: "لماذا تبيع البورصة؟ يجوز لقطر شراء الأسهم من البورصة، ولكن على أي أساس تقوم ببيع البورصة؟". مضيفًا: "إنهم يتظاهرون بأنهم قوميون، لكنهم لم يتركوا مكانًا للبيع في البلاد".

وهاجم النائب البرلماني السابق، أرن أردم، أمير قطر قائلاً: "ليعلم هذا الرجل أننا سنسترد كل شيء أخذه بعد أول انتخابات رئاسية". مضيفًا في تغريدة على"تويتر": "بلادنا تُباع لهذا الرجل (تميم بن حمد) بسبب فشل الحكومة في تحقيق الإصلاحات الاقتصادية والديمقراطية المطلوبة".

يُذكر أن صندوق الثروة السيادي التركي وقَّع مع جهاز قطر للاستثمار اتفاقية لبيع حصة بنسبة 10 % من بورصة إسطنبول إلى قطر، وذلك في صفقة أثارت الكثير من التساؤلات، خاصة أنه لم يحدد الاتفاق المبلغ الذي دفعته قطر في المقابل.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021