بالصور.. هذه 5 عادات مفقودة في عيد الفطر.. أبرزها الصلاة والعيدية

للحد من انتشار عدوى "كورونا" المستجد

بات عيد الفطر هذا العام استثنائيًّا؛ تنقصه عادات كثيرة تضيف إليه نكهة جديدة؛ إذ يعيش المسلمون لأول مرة هذا الظرف في العصر الحديث الذي لم يمر عليهم منذ 200 عام على الأقل، وإن كان التاريخ يذكر أن صلاة العيد مُنع المسلمون من أدائها إبان الغزو المغولي، ولكن في بعض البلدان وليس كل الدول كما الآن.

وزادت أزمة انتشار كورونا المستجد من حرمان المسلمين الذين استقبلوا شهر رمضان بصمت بعد إلغاء الكثير من الشعائر الدينية والتقاليد والعادات الملهمة والمرتبطة بالشهر ذاته، ثم يحل الفطر بنكهة كورونا، مع تأكيد دول عربية وإسلامية ضرورة إجراءاتها الاحترازية للحد من التجمعات.

وبينما اكتفت دول بالتحذير، ودول أخرى بتشديد القيود، أعلنت دول عربية فرضها حظرًا شاملاً طوال أيام العيد؛ وهو ما يعني أن يفقد المسلمون في عيد الفطر 5 أمور، هي: صلاة العيد وتكبيراته مع أول أيام عيد الفطر، وغياب التجمعات العائلية، وهي من أبرز العادات المفقودة هذا العام، وزيارة الآباء والأمهات بشكل خاص.

وكذلك غياب تبادل الزيارات مع الأهل والأصدقاء؛ إذ سيُكتفى باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي والرسائل، سواء الصوتية أو المرئية. أما خسارة الأطفال فتتمثل في فرحتهم التي ينتظرونها في العيد، وهي العيدية. وجاء التحذير من توزيع العيديات وسط مخاوف من كونها تنقل عدوى كورونا. وكذلك غياب حلوى العيد التي تمثل في كل دولة ركنًا أساسيًّا للاحتفال بالعيد.

7

24 مايو 2020 - 1 شوّال 1441 12:52 AM

للحد من انتشار عدوى "كورونا" المستجد

بالصور.. هذه 5 عادات مفقودة في عيد الفطر.. أبرزها الصلاة والعيدية

4 13,975

بات عيد الفطر هذا العام استثنائيًّا؛ تنقصه عادات كثيرة تضيف إليه نكهة جديدة؛ إذ يعيش المسلمون لأول مرة هذا الظرف في العصر الحديث الذي لم يمر عليهم منذ 200 عام على الأقل، وإن كان التاريخ يذكر أن صلاة العيد مُنع المسلمون من أدائها إبان الغزو المغولي، ولكن في بعض البلدان وليس كل الدول كما الآن.

وزادت أزمة انتشار كورونا المستجد من حرمان المسلمين الذين استقبلوا شهر رمضان بصمت بعد إلغاء الكثير من الشعائر الدينية والتقاليد والعادات الملهمة والمرتبطة بالشهر ذاته، ثم يحل الفطر بنكهة كورونا، مع تأكيد دول عربية وإسلامية ضرورة إجراءاتها الاحترازية للحد من التجمعات.

وبينما اكتفت دول بالتحذير، ودول أخرى بتشديد القيود، أعلنت دول عربية فرضها حظرًا شاملاً طوال أيام العيد؛ وهو ما يعني أن يفقد المسلمون في عيد الفطر 5 أمور، هي: صلاة العيد وتكبيراته مع أول أيام عيد الفطر، وغياب التجمعات العائلية، وهي من أبرز العادات المفقودة هذا العام، وزيارة الآباء والأمهات بشكل خاص.

وكذلك غياب تبادل الزيارات مع الأهل والأصدقاء؛ إذ سيُكتفى باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي والرسائل، سواء الصوتية أو المرئية. أما خسارة الأطفال فتتمثل في فرحتهم التي ينتظرونها في العيد، وهي العيدية. وجاء التحذير من توزيع العيديات وسط مخاوف من كونها تنقل عدوى كورونا. وكذلك غياب حلوى العيد التي تمثل في كل دولة ركنًا أساسيًّا للاحتفال بالعيد.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020