"الضربة المزدوجة".. خبيرة تنبه: هذه الأغذية تصيبك بالإدمان!

تقول: الانجذاب إلى أطعمة معينة ظاهرة لها أسباب نفسية وكيميائية

كشفت الدكتورة داريا سافيليفا، خبيرة التغذية الروسية، أن بعض المواد الغذائية، يمكن أن تسبب الإدمان.

وتشير الخبيرة في حديث لراديو "سبوتنيك"، إلى أن هناك بعض المواد الغذائية ينجذب إليها الناس باستمرار، وهذه الظاهرة لها أسباب نفسية وأسباب كيميائية وحيوية.

ووفقًا لـ"سافيليفا"؛ فإنه عمليًّا يمكن أن يصبح كل شخص مدمنًا على السكر؛ لذلك يجب التحكم باستهلاك الحلويات، وتقول: "يمكن التخلص من هذا الإدمان خلال فترة طويلة؛ لأن الدماغ يحب الطاقة البسيطة والسهلة والمتوفرة مثل السكر. وبالطبع ليس الدماغ وحده من يحتاج إلى الحلوى؛ بل وأيضًا ميكروبيوم الأمعاء، الذي يعتاد عليه عند الإفراط في تناول السكر على مدى سنوات".

وتضيف: "هذا يشمل أيضًا منتجات الألبان؛ فمنتجات الألبان مفيدة عند تناولها بالجرعات العلاجية لاحتوائها على نسبة عالية من سكر اللاكتوز، الذي يسبب الإدمان على السكر أيضًا، كما تحتوي منتجات الألبان على مواد أفيونية طبيعية لأن حليب الحيوانات يحتوي على مواد مخدرة خفيفة تسمى كاسومورفين، وهذه مواد مهدئة وتساعد على الاسترخاء".

وتابعت، بحسب "روسيا اليوم": "لذلك يحب الكثيرون تناول منتجات الألبان ليلًا، وهذا يشير إلى أنها تسبب الإدمان؛ لذلك يجب التعامل مع هذه الرغبة الشديدة بحذر، على الرغم من أن منتجات الألبان المخمرة مفيدة للصحة".

وأردفت: "نفس المشكلة مع الخبز والمعجنات الأخرى، فمن جانب لا حاجة للتخلي عن تناولها، ومن جانب آخر يجب الانتباه لكي لا يتحول حب المعجنات إلى رغبة لا يمكن السيطرة عليها، وخاصة منتجات الخبز، التي تستخدم الخميرة في إنتاجها، لأنها يمكن أن تسبب الإدمان أيضًا".

واختتمت: "يسبب الدقيق الأبيض الإدمان، وعند إضافة الخميرة إليه يصبح ضربة مزدوجة؛ لذلك يصعب على الكثيرين التخلي عن تناول الخبز، لأن الإدمان عليه أقوى من الإدمان على الحلويات".

11

19 أغسطس 2021 - 11 محرّم 1443 09:52 AM

تقول: الانجذاب إلى أطعمة معينة ظاهرة لها أسباب نفسية وكيميائية

"الضربة المزدوجة".. خبيرة تنبه: هذه الأغذية تصيبك بالإدمان!

4 4,942

كشفت الدكتورة داريا سافيليفا، خبيرة التغذية الروسية، أن بعض المواد الغذائية، يمكن أن تسبب الإدمان.

وتشير الخبيرة في حديث لراديو "سبوتنيك"، إلى أن هناك بعض المواد الغذائية ينجذب إليها الناس باستمرار، وهذه الظاهرة لها أسباب نفسية وأسباب كيميائية وحيوية.

ووفقًا لـ"سافيليفا"؛ فإنه عمليًّا يمكن أن يصبح كل شخص مدمنًا على السكر؛ لذلك يجب التحكم باستهلاك الحلويات، وتقول: "يمكن التخلص من هذا الإدمان خلال فترة طويلة؛ لأن الدماغ يحب الطاقة البسيطة والسهلة والمتوفرة مثل السكر. وبالطبع ليس الدماغ وحده من يحتاج إلى الحلوى؛ بل وأيضًا ميكروبيوم الأمعاء، الذي يعتاد عليه عند الإفراط في تناول السكر على مدى سنوات".

وتضيف: "هذا يشمل أيضًا منتجات الألبان؛ فمنتجات الألبان مفيدة عند تناولها بالجرعات العلاجية لاحتوائها على نسبة عالية من سكر اللاكتوز، الذي يسبب الإدمان على السكر أيضًا، كما تحتوي منتجات الألبان على مواد أفيونية طبيعية لأن حليب الحيوانات يحتوي على مواد مخدرة خفيفة تسمى كاسومورفين، وهذه مواد مهدئة وتساعد على الاسترخاء".

وتابعت، بحسب "روسيا اليوم": "لذلك يحب الكثيرون تناول منتجات الألبان ليلًا، وهذا يشير إلى أنها تسبب الإدمان؛ لذلك يجب التعامل مع هذه الرغبة الشديدة بحذر، على الرغم من أن منتجات الألبان المخمرة مفيدة للصحة".

وأردفت: "نفس المشكلة مع الخبز والمعجنات الأخرى، فمن جانب لا حاجة للتخلي عن تناولها، ومن جانب آخر يجب الانتباه لكي لا يتحول حب المعجنات إلى رغبة لا يمكن السيطرة عليها، وخاصة منتجات الخبز، التي تستخدم الخميرة في إنتاجها، لأنها يمكن أن تسبب الإدمان أيضًا".

واختتمت: "يسبب الدقيق الأبيض الإدمان، وعند إضافة الخميرة إليه يصبح ضربة مزدوجة؛ لذلك يصعب على الكثيرين التخلي عن تناول الخبز، لأن الإدمان عليه أقوى من الإدمان على الحلويات".

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021