الأمم المتحدة: نأمل في أن يبرهن مؤتمر برلين على الدعم الدولي لاستئناف الحوار داخل ليبيا

يعقد الأحد المقبل 19 يناير

أعرب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، عن أمله في أن يبيّن مؤتمر برلين حجم الدعم الدولي لاستئناف الحوار داخل ليبيا؛ حيث إنه من المقرر أن يُعقد مؤتمر برلين الدولي برعاية الأمم المتحدة حول ليبيا يوم الأحد المقبل 19 يناير.

ويُعدّ مؤتمر برلين الدولي جزءًا من العملية التي أطلقتها الأمم المتحدة للتوصل إلى ليبيا ذات سيادة ودعم جهود المصالحة داخل ليبيا.

وأوضح دوجاريك في الإيجاز اليومي بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، أن المبادرة تتكون من ثلاث خطوات حددها المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا غسان سلامة، مشيرًا إلى أن المؤتمر يحتاج إلى أن يبرهن على الوحدة الدولية ودعم استئناف العملية السياسية داخل ليبيا، وإنهاء التدخل الخارجي، وإلى أن يقود إلى الاحترام الكامل لقرار الأمم المتحدة القاضي بحظر الأسلحة.

وبحسب دوجاريك، فقد وزعت الحكومة الألمانية الدعوات للمشاركة في المؤتمر، لكنه لم يحدد الأطراف التي ستمثل الأمم المتحدة في برلين.

وأضاف دوجاريك: "رأينا ما رشح عن موسكو، ونحن بطبيعة الحال نواصل حثّ الأطراف الليبية على الامتثال بوقف إطلاق النار، الذي كان من المفترض أن يبدأ تطبيقه في 12 يناير".

وفيما يتعلق بولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا (أونسميل)، أردف دوجاريك أن الهدف الوحيد من وجود الأمم المتحدة في ليبيا هو محاولة مساعدة الشعب الليبي عبر الحوار السياسي والمساعدات الإنسانية التي نحاول إيصالها مباشرة أو من خلال شركائنا، كما جرت العادة خلال أوقات الحرب.

الأمم المتحدة مؤتمر برلين ليبيا

0

15 يناير 2020 - 20 جمادى الأول 1441 08:47 AM

يعقد الأحد المقبل 19 يناير

الأمم المتحدة: نأمل في أن يبرهن مؤتمر برلين على الدعم الدولي لاستئناف الحوار داخل ليبيا

0 891

أعرب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، عن أمله في أن يبيّن مؤتمر برلين حجم الدعم الدولي لاستئناف الحوار داخل ليبيا؛ حيث إنه من المقرر أن يُعقد مؤتمر برلين الدولي برعاية الأمم المتحدة حول ليبيا يوم الأحد المقبل 19 يناير.

ويُعدّ مؤتمر برلين الدولي جزءًا من العملية التي أطلقتها الأمم المتحدة للتوصل إلى ليبيا ذات سيادة ودعم جهود المصالحة داخل ليبيا.

وأوضح دوجاريك في الإيجاز اليومي بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، أن المبادرة تتكون من ثلاث خطوات حددها المبعوث الأممي الخاص إلى ليبيا غسان سلامة، مشيرًا إلى أن المؤتمر يحتاج إلى أن يبرهن على الوحدة الدولية ودعم استئناف العملية السياسية داخل ليبيا، وإنهاء التدخل الخارجي، وإلى أن يقود إلى الاحترام الكامل لقرار الأمم المتحدة القاضي بحظر الأسلحة.

وبحسب دوجاريك، فقد وزعت الحكومة الألمانية الدعوات للمشاركة في المؤتمر، لكنه لم يحدد الأطراف التي ستمثل الأمم المتحدة في برلين.

وأضاف دوجاريك: "رأينا ما رشح عن موسكو، ونحن بطبيعة الحال نواصل حثّ الأطراف الليبية على الامتثال بوقف إطلاق النار، الذي كان من المفترض أن يبدأ تطبيقه في 12 يناير".

وفيما يتعلق بولاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا (أونسميل)، أردف دوجاريك أن الهدف الوحيد من وجود الأمم المتحدة في ليبيا هو محاولة مساعدة الشعب الليبي عبر الحوار السياسي والمساعدات الإنسانية التي نحاول إيصالها مباشرة أو من خلال شركائنا، كما جرت العادة خلال أوقات الحرب.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020