الممرضة "العنزي" تتبرع بكبدها لطفلة وتمنح ذهبها لجمعية "كبدك"

أمير القصيم كرّمها مرتين نظير عملها الإنساني العظيم

كرّم أمير القصيم رئيس مجلس ادارة جمعية "كبدك" الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود الممرضة ابنة الجوف عبير العنزي بعدما ضربت أروع الأمثلة الإنسانية واستجابت لمعاناة طفلة تسكن بقرية بين المدينة المنورة وحائل وتبرعت بجزء من كبدها لتنهي معاناة المريضة.

وهي المرة الثانية التي يكرمها الأمير فقد قدّم لها شهادة شكر سابقًا فقامت الممرضة بالتبرع بجزء من حليها وذهبها لصالح الجمعية التي تقوم بعلاج مرضى الكبد بالسعودية فقام بتكريمها مرة أخرى تقديرًا لجهودها الإنسانية.

وقالت الممرضة العنزي لـ"سبق":"بداية الأمر قرأت نداء الطفلة وعلمت بمعاناتها فأيقنت بأنه لا بد أن أقوم بواجبي الإنساني والديني وبدون تخطيط سخّرني الله فقررت وقتها بدون أي تفكير مسبق فتواصلت مع والدة الطفلة مباشرة ونسقت معها واستشرت والدتي وأخذت موافقتها واستخرت الله والحمد لله تم التبرع وإسعاد ذويها".

واختتمت: "لاشك أن التمريض أثّر بشخصيتي بحكم معرفتي وقربي من المرضى، ونداء الطفلة عبر "تويتر" حرّك إنسانيتي ومشاعري وهذا واجبنا تكريس العمل الخيري والإنساني ونشر ثقافته فاليوم المجتمع واع ويحتاج لتوجيه".

45

15 أغسطس 2018 - 4 ذو الحجة 1439 05:52 PM

أمير القصيم كرّمها مرتين نظير عملها الإنساني العظيم

الممرضة "العنزي" تتبرع بكبدها لطفلة وتمنح ذهبها لجمعية "كبدك"

28 21,002

كرّم أمير القصيم رئيس مجلس ادارة جمعية "كبدك" الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود الممرضة ابنة الجوف عبير العنزي بعدما ضربت أروع الأمثلة الإنسانية واستجابت لمعاناة طفلة تسكن بقرية بين المدينة المنورة وحائل وتبرعت بجزء من كبدها لتنهي معاناة المريضة.

وهي المرة الثانية التي يكرمها الأمير فقد قدّم لها شهادة شكر سابقًا فقامت الممرضة بالتبرع بجزء من حليها وذهبها لصالح الجمعية التي تقوم بعلاج مرضى الكبد بالسعودية فقام بتكريمها مرة أخرى تقديرًا لجهودها الإنسانية.

وقالت الممرضة العنزي لـ"سبق":"بداية الأمر قرأت نداء الطفلة وعلمت بمعاناتها فأيقنت بأنه لا بد أن أقوم بواجبي الإنساني والديني وبدون تخطيط سخّرني الله فقررت وقتها بدون أي تفكير مسبق فتواصلت مع والدة الطفلة مباشرة ونسقت معها واستشرت والدتي وأخذت موافقتها واستخرت الله والحمد لله تم التبرع وإسعاد ذويها".

واختتمت: "لاشك أن التمريض أثّر بشخصيتي بحكم معرفتي وقربي من المرضى، ونداء الطفلة عبر "تويتر" حرّك إنسانيتي ومشاعري وهذا واجبنا تكريس العمل الخيري والإنساني ونشر ثقافته فاليوم المجتمع واع ويحتاج لتوجيه".

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018