استطلاع يؤكد.. بعد اللقاح ارتفعت طلبات السفر 6 أضعاف وأرقام تهم المسافرين والشركات

انتعاش كبير بعد توافر أنواع التطعيم

‬أظهر استطلاع جديد أجرته "بريوريتي باس" البرنامج العالمي الرائد لصالات الانتظار في المطارات والتابع لشركة "كولينسون" المتخصصة في الأبحاث، والتي تضم شبكة تزيد على 50 مليون مسافر عالمي أن الأشخاص المستعدين للسفر يتوقعون زيادة رغبتهم في السفر لما يقرب من ست مرات تقريباً خلال عام قادم، ومقارنة بمتوسط عدد الرحلات خلال فترة ما قبل جائحة كوفيد 19 والتي بلغت 10 رحلات سنويا فإن هذا يمثل انتعاشاً بنسبة 61٪ مقارنة بعدد رحلات السفر المسجلة في العام 2019.

وتأتي نتائج هذا الاستطلاع العالمي استناداً إلى تحليل آراء أكثر من 46.000 عضو في برنامج بريوريتي باس ويظهر الآتي:

- السفر بقصد الترفيه يشكل (55%) من رحلات السفر المرتقبة في عام 2021.

- السفر بقصد الأعمال سيشهد تعافياً على نحو أبطأ وبنسبة 45% من إجمالي عدد الرحلات المتوقعة لعام 2022.

- إمكانية السفر جواً في الـ12 شهراً القادمة عبر 78% من الأعضاء عن حماسهم لذلك، وأظهر 61% شعوراً بالثقة والارتياح.

- السفر الداخلي يمثل نسبة 64% مما يحقق انتعاشاً أكبر من السفر الدولي الذي يمثل 59% مقارنة بمستويات السفر لعام 2019.

- أظهر 22% أنهم أكثر ميلاً للسفر إلى مسافات قصيرة.

- أبدى 24% ميلاً أكبر لاستخدام المرافق الخدمية غير المدارة من قبل العنصر البشري، مثل نقاط مراقبة الجوازات المزودة بأجهزة للتحقق من البيانات الحيوية.

- أبدى 48% ميلاً أكبر لاستخدام صالات الانتظار في المطار قياساً لما كان عليه الوضع من قبل.

- أظهر 20% ميلاً أكبر لطلب واستلام المأكولات والمشروبات التي يرغبون بها قبل المغادرة.

- أشار 49% إلى أن التباعد الاجتماعي والمعاملات الخالية من التلامس في المطار تكتسب أهمية كبيرة بالنسبة لهم أثناء السفر.

اللقاحات تتيح بيئة مليئة بالأمل والتفاؤل

- أفاد 78% من المسافرين حول العالم يشعرون بمزيد من الثقة في سلامة وأمان قطاع السفر الجوي في ظل حصول المزيد من الأشخاص على اللقاح.

- أفاد 40% بأنهم سيسافرون في غضون شهر واحد من تاريخ حصولهم على اللقاح.

- أفاد 76% من الأعضاء أنهم سيشعرون بالثقة في السفر الدولي في حال أصبح اللقاح إجراء إلزامياً.

- 64% من المسافرين الذين يقرون بأن فحص كوفيد-19 واستخدام الشهادات الصحية الرقمية سيشجعهم على السفر إلى الخارج.

- يرى 29% فقط من المسافرين أن الحجر الصحي إجراء مهم وأساسي للسلامة والأمان.

- يرى 72% من المسافرين أن الحجر الصحي يمثل عائقاً أساسياً لانتعاش حركة السفر الدولي.

وقال ديفيد إيفانز الرئيس التنفيذي لكولينسون: يُظهر استطلاعنا مقدار الثقة التي يدخرها محبو السفر للعام المقبل، وهو أمر مشجع للغاية، ومع ذلك فإن هذا وحده لن يجعل العالم يستأنف رحلات السفر بأمان مرة أخرى، واليوم الأمر عائد إلى الحكومات حول العالم من حيث وضع برنامج فعال، والاتفاق عليه لتحفيز عودة رحلات السفر الدولي باستخدام الشهادات الصحية الرقمية، إلى جانب إجراء فحص كوفيد-19 خلال فترة ما قبل المغادرة، وعند الوصول؛ لتقليل وقت الحجر الصحي أو إلغائه، مع الحفاظ على صحة وسلامة المسافرين.

وأكد آندي بيسانت مدير تجارب السفر بالشركة أن المسافرين الذين كانوا من محبي السفر قبل جائحة كوفيد-19 يبدون اليوم على استعداد ولهفة لركوب الطائرة مجدداً، طالما أنه يتم تطبيق التدابير الصحيحة والملائمة مثل التباعد الاجتماعي والمعاملات غير القائمة على التلامس.

يتعين على كل الأطراف المعنية في نظام السفر الإيكولوجي أن يكونوا على استعداد تام للتعامل مع الطفرة التي يحتمل ظهورها؛ وذلك لإتاحة إمكانية عودة سلسة وممتعة قدر الإمكان لرحلات السفر وختاما أود التأكيد على أن التواصل والتعاون بين جميع اللاعبين في قطاع السفر بما فيهم المسافرين أمراً ضرورياً وملحاً للغاية.

4

31 مايو 2021 - 19 شوّال 1442 04:09 PM

انتعاش كبير بعد توافر أنواع التطعيم

استطلاع يؤكد.. بعد اللقاح ارتفعت طلبات السفر 6 أضعاف وأرقام تهم المسافرين والشركات

3 2,325

‬أظهر استطلاع جديد أجرته "بريوريتي باس" البرنامج العالمي الرائد لصالات الانتظار في المطارات والتابع لشركة "كولينسون" المتخصصة في الأبحاث، والتي تضم شبكة تزيد على 50 مليون مسافر عالمي أن الأشخاص المستعدين للسفر يتوقعون زيادة رغبتهم في السفر لما يقرب من ست مرات تقريباً خلال عام قادم، ومقارنة بمتوسط عدد الرحلات خلال فترة ما قبل جائحة كوفيد 19 والتي بلغت 10 رحلات سنويا فإن هذا يمثل انتعاشاً بنسبة 61٪ مقارنة بعدد رحلات السفر المسجلة في العام 2019.

وتأتي نتائج هذا الاستطلاع العالمي استناداً إلى تحليل آراء أكثر من 46.000 عضو في برنامج بريوريتي باس ويظهر الآتي:

- السفر بقصد الترفيه يشكل (55%) من رحلات السفر المرتقبة في عام 2021.

- السفر بقصد الأعمال سيشهد تعافياً على نحو أبطأ وبنسبة 45% من إجمالي عدد الرحلات المتوقعة لعام 2022.

- إمكانية السفر جواً في الـ12 شهراً القادمة عبر 78% من الأعضاء عن حماسهم لذلك، وأظهر 61% شعوراً بالثقة والارتياح.

- السفر الداخلي يمثل نسبة 64% مما يحقق انتعاشاً أكبر من السفر الدولي الذي يمثل 59% مقارنة بمستويات السفر لعام 2019.

- أظهر 22% أنهم أكثر ميلاً للسفر إلى مسافات قصيرة.

- أبدى 24% ميلاً أكبر لاستخدام المرافق الخدمية غير المدارة من قبل العنصر البشري، مثل نقاط مراقبة الجوازات المزودة بأجهزة للتحقق من البيانات الحيوية.

- أبدى 48% ميلاً أكبر لاستخدام صالات الانتظار في المطار قياساً لما كان عليه الوضع من قبل.

- أظهر 20% ميلاً أكبر لطلب واستلام المأكولات والمشروبات التي يرغبون بها قبل المغادرة.

- أشار 49% إلى أن التباعد الاجتماعي والمعاملات الخالية من التلامس في المطار تكتسب أهمية كبيرة بالنسبة لهم أثناء السفر.

اللقاحات تتيح بيئة مليئة بالأمل والتفاؤل

- أفاد 78% من المسافرين حول العالم يشعرون بمزيد من الثقة في سلامة وأمان قطاع السفر الجوي في ظل حصول المزيد من الأشخاص على اللقاح.

- أفاد 40% بأنهم سيسافرون في غضون شهر واحد من تاريخ حصولهم على اللقاح.

- أفاد 76% من الأعضاء أنهم سيشعرون بالثقة في السفر الدولي في حال أصبح اللقاح إجراء إلزامياً.

- 64% من المسافرين الذين يقرون بأن فحص كوفيد-19 واستخدام الشهادات الصحية الرقمية سيشجعهم على السفر إلى الخارج.

- يرى 29% فقط من المسافرين أن الحجر الصحي إجراء مهم وأساسي للسلامة والأمان.

- يرى 72% من المسافرين أن الحجر الصحي يمثل عائقاً أساسياً لانتعاش حركة السفر الدولي.

وقال ديفيد إيفانز الرئيس التنفيذي لكولينسون: يُظهر استطلاعنا مقدار الثقة التي يدخرها محبو السفر للعام المقبل، وهو أمر مشجع للغاية، ومع ذلك فإن هذا وحده لن يجعل العالم يستأنف رحلات السفر بأمان مرة أخرى، واليوم الأمر عائد إلى الحكومات حول العالم من حيث وضع برنامج فعال، والاتفاق عليه لتحفيز عودة رحلات السفر الدولي باستخدام الشهادات الصحية الرقمية، إلى جانب إجراء فحص كوفيد-19 خلال فترة ما قبل المغادرة، وعند الوصول؛ لتقليل وقت الحجر الصحي أو إلغائه، مع الحفاظ على صحة وسلامة المسافرين.

وأكد آندي بيسانت مدير تجارب السفر بالشركة أن المسافرين الذين كانوا من محبي السفر قبل جائحة كوفيد-19 يبدون اليوم على استعداد ولهفة لركوب الطائرة مجدداً، طالما أنه يتم تطبيق التدابير الصحيحة والملائمة مثل التباعد الاجتماعي والمعاملات غير القائمة على التلامس.

يتعين على كل الأطراف المعنية في نظام السفر الإيكولوجي أن يكونوا على استعداد تام للتعامل مع الطفرة التي يحتمل ظهورها؛ وذلك لإتاحة إمكانية عودة سلسة وممتعة قدر الإمكان لرحلات السفر وختاما أود التأكيد على أن التواصل والتعاون بين جميع اللاعبين في قطاع السفر بما فيهم المسافرين أمراً ضرورياً وملحاً للغاية.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021