"الجدعان": لدينا قدرة كبيرة للتعامل مع كورونا.. فتحنا الاقتصاد والنتائج إيجابية جداً

قال: الدعم الحكومي ساعد بشكل كبير للاحتواء.. وضعنا خطة استباقية لحماية المواطنين

قال وزير المالية وزير الاقتصاد والتخطيط المكلف محمد الجدعان: إن عام 2020 من أكثر الأعوام تحدياً منذ سنوات، ولم نتوقع حدوث الأزمة، ولدينا قدرة كبيرة للتعامل معها، مبيناً أن الدعم الحكومي ساعد بشكل كبير في احتواء الأزمة قائلاً: "عملنا على فتح الاقتصاد والنتائج إيجابية جداً".

وأضاف في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر يوروموني السعودية 2020 الذي تنظمه "مؤسسة يوروموني العالمية" بالشراكة مع وزارة المالية السعودية، والتي تحمل عنوان "المملكة العربية السعودية: الاستجابة لأزمة كورونا والتعافي منها": لدينا جدول أعمال قوي جداً لرئاسة #المملكة لـ #مجموعة_العشرين.

وأكد "الجدعان" أن #الملك_سلمان أمر بتقديم الخدمات الصحية للجميع بشكل مجاني، ونركز على حماية المواطنين، وإيجاد الموارد الصحية الكافية، موضحاً: السعودية وضعت خطة استباقية لحماية المواطنين من الجائحة، وأعدنا توجيه الموارد للصحة.

وقال وزير المالية: المملكة تمثل أكبر اقتصاد في المنطقة.. ونركز على إيجاد أنواع أخرى من الإيرادات الحكومية، وبدأنا وضع خطط واضحة لتنويع الاقتصاد وتجنب التقلبات.. ورصدنا زيادة في السياحة الداخلية بنسبة 10%، ورأينا فوائد الاستثمار في التقنية هذا العام، وتم دعم القطاع الخاص بالسيولة اللازمة وفق برامج محددة.

وكشف الجدعان أن حجم حزم الدعم للقطاع الخاص بلغ 218 مليار ريال قائلاً: نراقب الوضع بالقطاع وأحجام السيولة، وجميع القطاعات الاقتصادية تلقت الدعم الكافي من الحكومة وربما نمدد المساعدات المقدمة للقطاع الخاص.

وتابع الوزير: مستمرون في الاستثمار بالبنية التحتية منذ بداية هذا العام، وملتزمون بتنفيذ رؤية 2030، ولن تؤثر جائحة #كورونا على الخطط بعيدة المدى، وبدأنا البحث عن وسائل أخرى لتحفيز نمو الاقتصاد.

وأضاف: صناديق الاستثمار الحكومية تعزز من الإنفاق الرأسمالي، والمملكة ملتزمة للمضي قدما في المشاريع الجديدة، وتلقينا عدة طلبات لاستثمارات أجنبية بالمملكة.

وانطلق اليوم مؤتمر يوروموني السعودية 2020 الافتراضي، بالشراكة مع وزارة المالية، ويشارك فيه عدد من الوزراء والمختصين في القطاع المالي لتسليط الضوء على قصة المملكة الاقتصادية.

وتناقش فعاليات مؤتمر "يوروموني السعودية 2020"، افتراضياً، كيفية تعامل المملكة كأكبر سوق مالي في الشرق الأوسط مع أزمة كورونا مالياً، وتأثير الجائحة على الميزانية السعودية والتغيرات التي طرأت على أوجه الإنفاق الحكومي.

ويعد مؤتمر "يوروموني السعودية" أحد أبرز المؤتمرات المالية على مستوى المنطقة، ويأتي قبل أشهر قليلة من استضافة المملكة لقمة قادة مجموعة العشرين نهاية العام الجاري.

وزير المالية محمد بن عبدالله الجدعان

24

03 سبتمبر 2020 - 15 محرّم 1442 02:22 PM

قال: الدعم الحكومي ساعد بشكل كبير للاحتواء.. وضعنا خطة استباقية لحماية المواطنين

"الجدعان": لدينا قدرة كبيرة للتعامل مع كورونا.. فتحنا الاقتصاد والنتائج إيجابية جداً

22 31,390

قال وزير المالية وزير الاقتصاد والتخطيط المكلف محمد الجدعان: إن عام 2020 من أكثر الأعوام تحدياً منذ سنوات، ولم نتوقع حدوث الأزمة، ولدينا قدرة كبيرة للتعامل معها، مبيناً أن الدعم الحكومي ساعد بشكل كبير في احتواء الأزمة قائلاً: "عملنا على فتح الاقتصاد والنتائج إيجابية جداً".

وأضاف في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر يوروموني السعودية 2020 الذي تنظمه "مؤسسة يوروموني العالمية" بالشراكة مع وزارة المالية السعودية، والتي تحمل عنوان "المملكة العربية السعودية: الاستجابة لأزمة كورونا والتعافي منها": لدينا جدول أعمال قوي جداً لرئاسة #المملكة لـ #مجموعة_العشرين.

وأكد "الجدعان" أن #الملك_سلمان أمر بتقديم الخدمات الصحية للجميع بشكل مجاني، ونركز على حماية المواطنين، وإيجاد الموارد الصحية الكافية، موضحاً: السعودية وضعت خطة استباقية لحماية المواطنين من الجائحة، وأعدنا توجيه الموارد للصحة.

وقال وزير المالية: المملكة تمثل أكبر اقتصاد في المنطقة.. ونركز على إيجاد أنواع أخرى من الإيرادات الحكومية، وبدأنا وضع خطط واضحة لتنويع الاقتصاد وتجنب التقلبات.. ورصدنا زيادة في السياحة الداخلية بنسبة 10%، ورأينا فوائد الاستثمار في التقنية هذا العام، وتم دعم القطاع الخاص بالسيولة اللازمة وفق برامج محددة.

وكشف الجدعان أن حجم حزم الدعم للقطاع الخاص بلغ 218 مليار ريال قائلاً: نراقب الوضع بالقطاع وأحجام السيولة، وجميع القطاعات الاقتصادية تلقت الدعم الكافي من الحكومة وربما نمدد المساعدات المقدمة للقطاع الخاص.

وتابع الوزير: مستمرون في الاستثمار بالبنية التحتية منذ بداية هذا العام، وملتزمون بتنفيذ رؤية 2030، ولن تؤثر جائحة #كورونا على الخطط بعيدة المدى، وبدأنا البحث عن وسائل أخرى لتحفيز نمو الاقتصاد.

وأضاف: صناديق الاستثمار الحكومية تعزز من الإنفاق الرأسمالي، والمملكة ملتزمة للمضي قدما في المشاريع الجديدة، وتلقينا عدة طلبات لاستثمارات أجنبية بالمملكة.

وانطلق اليوم مؤتمر يوروموني السعودية 2020 الافتراضي، بالشراكة مع وزارة المالية، ويشارك فيه عدد من الوزراء والمختصين في القطاع المالي لتسليط الضوء على قصة المملكة الاقتصادية.

وتناقش فعاليات مؤتمر "يوروموني السعودية 2020"، افتراضياً، كيفية تعامل المملكة كأكبر سوق مالي في الشرق الأوسط مع أزمة كورونا مالياً، وتأثير الجائحة على الميزانية السعودية والتغيرات التي طرأت على أوجه الإنفاق الحكومي.

ويعد مؤتمر "يوروموني السعودية" أحد أبرز المؤتمرات المالية على مستوى المنطقة، ويأتي قبل أشهر قليلة من استضافة المملكة لقمة قادة مجموعة العشرين نهاية العام الجاري.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021