ظهور زعيم كوريا الشمالية بالساحة العالمية يكشف 6 عادات سفر غريبة

أبرزها موكب بشري يحيط سيارته وقطار مضاد للرصاص ومرحاض خاص

سبع سنوات لم يغادر فيها الزعيم الكوري الشمالي وطنه منذ توليه منصبه في عام 2011، لكنه أجرى مؤخرًا زيارة إلى الجارة الجنوبية، وسافر في مارس الماضي إلى الصين، وها هو يستعد للقاء مرتقب مع ترامب.

وكشف ظهور كيم جونغ أون في الساحة العالمية عن بعض عادات السفر التي أثارت الفضول.. من ذلك 6 عادات، ذكرها تقرير أجراه موقع "بزنس إنسايدر":

1- موكب بشري يحيط بسيارته:

عندما وصلت سيارة كيم في بداية محادثات السلام مع الرئيس الكوري الجنوبي "مون جاي إن" الأسبوع الماضي التقطت الكاميرات مشهدًا غير عادي، يظهر من خلاله أسطول يضم 12 حارسًا شخصيًّا، يرتدون بزات كاملة وأحذية سوداء، يحيطون بالسيارة مشيًا أو ركضًا على الأقدام.

وكان "الموكب البشري" - كما وصفته بعض وسائل الإعلام - محاصرًا للسيارة في تشكيل مثالي محافظًا على نظامه حتى في المنعطفات على الطريق.

2- يركب قطارًا بطيء الحركة ومضادًا للرصاص:

معظم زعماء العالم يسافرون بالطائرة، ولكن الزعيم الكوري الشمالي يتبع خطى والده وجده؛ إذ يفضل السفر عبر قطار خاص.

فعندما سافر كيم إلى الصين في الشهر الماضي احتاج إلى ثلاثة قطارات: أمني متقدم، وقطار كيم، وآخر للحراس الشخصيين، وفقًا لصحيفة نيويورك تايمز.

وكل واحدة من عربات قطارات كيم البالغ عددها 90 عالية الأمان، ومقاومة للرصاص. ومع كل الوزن الإضافي تصل سرعة القطارات إلى 37 ميلاً في الساعة فقط، حسبما ذكر "The Timesreported".

3- يستخدم "مرحاضًا خاصًّا":
لا يستخدم كيم جونغ أون الحمامات العامة عندما يسافر، بل "مرحاضًا خاصًّا"، يأخذه معه حيث يسافر، وفقًا لما صرح به لي يون كيول، العضو السابق في وحدة قيادة الحرس الكوري الشمالي، إلى صحيفة واشنطن بوست؛ والسبب الحقيقي وراء ذلك لا علاقة له بالنظافة، بل إن الأمر متعلق بأن "إفرازات الزعيم تحتوي على معلومات حول حالته الصحية"، واستخدامه مرحاضًا خاصًّا يحول دون الكشف عنها.

4- يُحضر جهاز "النودلز" الخاص من بيونغ يانغ:
كان لقاء كيم الذي تم التخطيط له بدقة مع رئيس كوريا الجنوبية "مون جاي إن" يضم الأذواق الشخصية لكلا الزعيمين. وبالنسبة لكيم فإن ذلك يعني جلب جهاز النودلز الخاص لتجهيز طبق "ناينغميون" naengmyeon المكون من "النودلز" الباردة؛ إذ تم إعداد الوجبة من قِبل رئيس الطهاة في مطعم "Okryu-gwan" الشهير في بيونغ يانغ.

5- سرية اللقاءات الدولية:
كان لقاء كيم مع الرئيس الصيني "شي جين بينغ" في شهر مارس الماضي أول رحلة دولية للزعيم الكوري الشمالي منذ توليه السلطة في عام 2011، ولكن الزيارة كانت جديرة بالاهتمام، ليس لهذا السبب فقط، بل لأنه لم يتم إعلانها إلا بعد انتهائها بالفعل؛ ليتأكد المراقبون أن القطار المدرع الذي وصل إلى بكين كان يحمل بالفعل الزعيم الكوري الشمالي.

6- لا يبتعد عن أحد مهابط الطائرات الخاصة به:
وفقًا لصحيفة تلغراف، فقد أمر كيم ببناء خمسة مهابط للطائرات الخاصة باستخدامه الشخصي. وذكرت الصحيفة أيضًا أن هذه المهابط تقع بجوار قصور كيم المتعددة ومحطات القطار الخاصة؛ وبذلك لا يكون بعيدًا أبدًا عن مهابط الطيران الخاصة.

65

08 مايو 2018 - 22 شعبان 1439 01:36 AM

أبرزها موكب بشري يحيط سيارته وقطار مضاد للرصاص ومرحاض خاص

ظهور زعيم كوريا الشمالية بالساحة العالمية يكشف 6 عادات سفر غريبة

16 50,474

سبع سنوات لم يغادر فيها الزعيم الكوري الشمالي وطنه منذ توليه منصبه في عام 2011، لكنه أجرى مؤخرًا زيارة إلى الجارة الجنوبية، وسافر في مارس الماضي إلى الصين، وها هو يستعد للقاء مرتقب مع ترامب.

وكشف ظهور كيم جونغ أون في الساحة العالمية عن بعض عادات السفر التي أثارت الفضول.. من ذلك 6 عادات، ذكرها تقرير أجراه موقع "بزنس إنسايدر":

1- موكب بشري يحيط بسيارته:

عندما وصلت سيارة كيم في بداية محادثات السلام مع الرئيس الكوري الجنوبي "مون جاي إن" الأسبوع الماضي التقطت الكاميرات مشهدًا غير عادي، يظهر من خلاله أسطول يضم 12 حارسًا شخصيًّا، يرتدون بزات كاملة وأحذية سوداء، يحيطون بالسيارة مشيًا أو ركضًا على الأقدام.

وكان "الموكب البشري" - كما وصفته بعض وسائل الإعلام - محاصرًا للسيارة في تشكيل مثالي محافظًا على نظامه حتى في المنعطفات على الطريق.

2- يركب قطارًا بطيء الحركة ومضادًا للرصاص:

معظم زعماء العالم يسافرون بالطائرة، ولكن الزعيم الكوري الشمالي يتبع خطى والده وجده؛ إذ يفضل السفر عبر قطار خاص.

فعندما سافر كيم إلى الصين في الشهر الماضي احتاج إلى ثلاثة قطارات: أمني متقدم، وقطار كيم، وآخر للحراس الشخصيين، وفقًا لصحيفة نيويورك تايمز.

وكل واحدة من عربات قطارات كيم البالغ عددها 90 عالية الأمان، ومقاومة للرصاص. ومع كل الوزن الإضافي تصل سرعة القطارات إلى 37 ميلاً في الساعة فقط، حسبما ذكر "The Timesreported".

3- يستخدم "مرحاضًا خاصًّا":
لا يستخدم كيم جونغ أون الحمامات العامة عندما يسافر، بل "مرحاضًا خاصًّا"، يأخذه معه حيث يسافر، وفقًا لما صرح به لي يون كيول، العضو السابق في وحدة قيادة الحرس الكوري الشمالي، إلى صحيفة واشنطن بوست؛ والسبب الحقيقي وراء ذلك لا علاقة له بالنظافة، بل إن الأمر متعلق بأن "إفرازات الزعيم تحتوي على معلومات حول حالته الصحية"، واستخدامه مرحاضًا خاصًّا يحول دون الكشف عنها.

4- يُحضر جهاز "النودلز" الخاص من بيونغ يانغ:
كان لقاء كيم الذي تم التخطيط له بدقة مع رئيس كوريا الجنوبية "مون جاي إن" يضم الأذواق الشخصية لكلا الزعيمين. وبالنسبة لكيم فإن ذلك يعني جلب جهاز النودلز الخاص لتجهيز طبق "ناينغميون" naengmyeon المكون من "النودلز" الباردة؛ إذ تم إعداد الوجبة من قِبل رئيس الطهاة في مطعم "Okryu-gwan" الشهير في بيونغ يانغ.

5- سرية اللقاءات الدولية:
كان لقاء كيم مع الرئيس الصيني "شي جين بينغ" في شهر مارس الماضي أول رحلة دولية للزعيم الكوري الشمالي منذ توليه السلطة في عام 2011، ولكن الزيارة كانت جديرة بالاهتمام، ليس لهذا السبب فقط، بل لأنه لم يتم إعلانها إلا بعد انتهائها بالفعل؛ ليتأكد المراقبون أن القطار المدرع الذي وصل إلى بكين كان يحمل بالفعل الزعيم الكوري الشمالي.

6- لا يبتعد عن أحد مهابط الطائرات الخاصة به:
وفقًا لصحيفة تلغراف، فقد أمر كيم ببناء خمسة مهابط للطائرات الخاصة باستخدامه الشخصي. وذكرت الصحيفة أيضًا أن هذه المهابط تقع بجوار قصور كيم المتعددة ومحطات القطار الخاصة؛ وبذلك لا يكون بعيدًا أبدًا عن مهابط الطيران الخاصة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018