حاجة إندونيسية .. دخلت المستشفى تشتكي انتفاخاً وهذا ما كشفته الأشعة

أطباء "حراء العام" نقلوها مباشرةً لغرفة العمليات لإجراء عملية فتح بطن

استقبل مستشفى حراء العام بمكة المكرّمة سيدة إندونيسية تبلغ من العمر 47 عاماً، كانت تعاني آلاماً وانتفاخاً بالبطن وزيادة في ضربات القلب مع ضيق حاد في التنفس.

وتمّ عمل الفحوص اللازمة للمريضة والأشعة التلفزيونية، حيث تبيّن وجود كيس خراج مبيضي أنبوبي بالجهة اليمنى يبلغ حجمه 9 × 9 سم، وجرى نقل المريضة مباشرةً إلى غرفة العمليات لإجراء عملية فتح بطن استكشافية وعلاجية، حيث تبيّن بعد ذلك وجود صديد في البطن ما يقارب لتراً ونصفاً، وتمّ استئصال المبيض الأيمن مع الكيس.

بعد ذلك اتضح وجود التهاب في الزائدة وعلى الفور تمّ استدعاء فريق الجراحة الطبي لاستئصال الزائدة الملتهبة وتنظيف كامل البطن من الخراج، حيث استغرقت العملية ما يقارب ساعة ونصف الساعة، وبعد ذلك تمّ نقل المريضة إلى العناية المركزة تحت الملاحظة لمدة 24 ساعة إلى أن أتمّت فترة شفائها بالمستشفى وتقرّر خروجها بعد أسبوع بعد استكمال الخطة العلاجية لها، وهي بأتم الصحة والعافية، ولله الحمد.

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج

234

12 سبتمبر 2018 - 2 محرّم 1440 10:05 AM

أطباء "حراء العام" نقلوها مباشرةً لغرفة العمليات لإجراء عملية فتح بطن

حاجة إندونيسية .. دخلت المستشفى تشتكي انتفاخاً وهذا ما كشفته الأشعة

14 126,235

استقبل مستشفى حراء العام بمكة المكرّمة سيدة إندونيسية تبلغ من العمر 47 عاماً، كانت تعاني آلاماً وانتفاخاً بالبطن وزيادة في ضربات القلب مع ضيق حاد في التنفس.

وتمّ عمل الفحوص اللازمة للمريضة والأشعة التلفزيونية، حيث تبيّن وجود كيس خراج مبيضي أنبوبي بالجهة اليمنى يبلغ حجمه 9 × 9 سم، وجرى نقل المريضة مباشرةً إلى غرفة العمليات لإجراء عملية فتح بطن استكشافية وعلاجية، حيث تبيّن بعد ذلك وجود صديد في البطن ما يقارب لتراً ونصفاً، وتمّ استئصال المبيض الأيمن مع الكيس.

بعد ذلك اتضح وجود التهاب في الزائدة وعلى الفور تمّ استدعاء فريق الجراحة الطبي لاستئصال الزائدة الملتهبة وتنظيف كامل البطن من الخراج، حيث استغرقت العملية ما يقارب ساعة ونصف الساعة، وبعد ذلك تمّ نقل المريضة إلى العناية المركزة تحت الملاحظة لمدة 24 ساعة إلى أن أتمّت فترة شفائها بالمستشفى وتقرّر خروجها بعد أسبوع بعد استكمال الخطة العلاجية لها، وهي بأتم الصحة والعافية، ولله الحمد.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018