"سوق الألعاب السعودي" يدخل قائمة الـ20.. و"الوحش" ينطلق بهذا الأداء الجنوني!

ارتفعت إيراداته 15% مقارنة بالعام الماضي وجيـل الألفية يصادق "المتحـركة الذكـية"

أشارت تقارير متخصصة في رصد إيرادات الدول في الألعاب الإلكترونية، إلى ارتفاع إيرادات سوق الألعاب في المملكة بنسبة تقدر بـ15%؛ حيث ارتفع إيراد القطاع من 647 مليون دولار خلال العام الماضي إلى 756 مليون دولار حتى النصف الأول من العام الجاري.

وبارتفاع إيراد الألعاب في سوق المملكة فإن ذلك يجعلها ضمن قائمة الدول العشرين الأعلى عالمياً على مستوى الإيرادات في هذا القطاع الحيوي الذي يبلغ حجم سوقه العالمي أكثر من 90 مليار دولار سنوياً، وبخاصة بعد دخول منصات الألعاب على الهواتف المتحركة.

من جهة أخرى، أشارت دراسة أجرتها "نيوزو غيمنغ" للعام 2018، إلى أن 46% من أفراد منطقة الشرق الأوسط يلجأون إلى ممارسة الألعاب على منصات الهواتف الذكية المتحركة، في حين أن 88% من جيل الألفية (الذين وُلدوا بعد عام 1981) في السعودية مهتمون بممارسة الألعاب الإلكترونية، وبمقابل ذلك يبلغ معدل استخدام هذا الجيل للهواتف الذكية على مستوى دول الخليج أكثر من 90%.

وتماشياً مع ذلك أطلقت "هونر"، هاتف Honor Play (الملقب بوحش الألعاب) الذي يعدّ أول جهاز ضمن سلسلة من المنتجات الجديدة الموجهة للألعاب ومزود بتقنيات الذكاء الاصطناعي بالتعاون مع العديد من الشركاء في قطاع الألعاب مثل PUBG MOBILE والأسفلت 9.

وذكر كريس سن بايغونغ نائب الرئيس لعلامة "هونر"، أن الجهاز سيحقق أداءً جنونياً من حيث السرعة والذكاء، وبسعر لا يضاهى للحصول على تجربة مدهشة في ممارسة الألعاب والترفيه على الأجهزة المتحركة، وذلك بفضل تقنية معالج جرافيكس فائق الدقة، التي تضمن سرعات عالية ومعالجة المشاكل الشائعة في الأداء والتي تسبب الانزعاج عند ممارسة الألعاب الإلكترونية عبر الأجهزة المتحركة، مما يعزز إمكانات المعالجة الرسومية بشكل هائل، ويرفع متوسط سرعة الإطارات إلى أعلى معدل ممكن، وترتفع كفاءة المعالجة الرسومية بواقع 60% بينما ينخفض استهلاك طاقة النظام في الشريحة بنسبة 30%، كما تم تقليل معدل تقطيع الصور ودرجة حرارة الجهاز إلى الحد الأدنى لأداء في غاية السلاسة والراحة.

ويحقق الجهاز أداءً استثنائياً للعمل والألعاب، ويستمتع المستخدمون غير الدائمين بنفس القدر من المرح كمحبي الألعاب بفضل بطاريته الضخمة بقوة 3750 ملي أمبير، والتي تسمح بالاستخدام المكثف للألعاب والترفيه بما يعادل 15 ساعة من بث مقاطع الفيديو و95 ساعة من تشغيل الموسيقى حتى بوجود شاشة العرض الكامل بتقنية FHD+ وقياس 6.3 بوصة، كما يدعم معالج Kirin 970 توفر العديد من المزايا الذكية في الجهاز إلى جانب واجهة المستخدم EMUI 8.2 لتحقيق قوة مذهلة في المعالجة بالذكاء الاصطناعي.

22

04 أغسطس 2018 - 22 ذو القعدة 1439 02:13 PM

ارتفعت إيراداته 15% مقارنة بالعام الماضي وجيـل الألفية يصادق "المتحـركة الذكـية"

"سوق الألعاب السعودي" يدخل قائمة الـ20.. و"الوحش" ينطلق بهذا الأداء الجنوني!

8 8,088

أشارت تقارير متخصصة في رصد إيرادات الدول في الألعاب الإلكترونية، إلى ارتفاع إيرادات سوق الألعاب في المملكة بنسبة تقدر بـ15%؛ حيث ارتفع إيراد القطاع من 647 مليون دولار خلال العام الماضي إلى 756 مليون دولار حتى النصف الأول من العام الجاري.

وبارتفاع إيراد الألعاب في سوق المملكة فإن ذلك يجعلها ضمن قائمة الدول العشرين الأعلى عالمياً على مستوى الإيرادات في هذا القطاع الحيوي الذي يبلغ حجم سوقه العالمي أكثر من 90 مليار دولار سنوياً، وبخاصة بعد دخول منصات الألعاب على الهواتف المتحركة.

من جهة أخرى، أشارت دراسة أجرتها "نيوزو غيمنغ" للعام 2018، إلى أن 46% من أفراد منطقة الشرق الأوسط يلجأون إلى ممارسة الألعاب على منصات الهواتف الذكية المتحركة، في حين أن 88% من جيل الألفية (الذين وُلدوا بعد عام 1981) في السعودية مهتمون بممارسة الألعاب الإلكترونية، وبمقابل ذلك يبلغ معدل استخدام هذا الجيل للهواتف الذكية على مستوى دول الخليج أكثر من 90%.

وتماشياً مع ذلك أطلقت "هونر"، هاتف Honor Play (الملقب بوحش الألعاب) الذي يعدّ أول جهاز ضمن سلسلة من المنتجات الجديدة الموجهة للألعاب ومزود بتقنيات الذكاء الاصطناعي بالتعاون مع العديد من الشركاء في قطاع الألعاب مثل PUBG MOBILE والأسفلت 9.

وذكر كريس سن بايغونغ نائب الرئيس لعلامة "هونر"، أن الجهاز سيحقق أداءً جنونياً من حيث السرعة والذكاء، وبسعر لا يضاهى للحصول على تجربة مدهشة في ممارسة الألعاب والترفيه على الأجهزة المتحركة، وذلك بفضل تقنية معالج جرافيكس فائق الدقة، التي تضمن سرعات عالية ومعالجة المشاكل الشائعة في الأداء والتي تسبب الانزعاج عند ممارسة الألعاب الإلكترونية عبر الأجهزة المتحركة، مما يعزز إمكانات المعالجة الرسومية بشكل هائل، ويرفع متوسط سرعة الإطارات إلى أعلى معدل ممكن، وترتفع كفاءة المعالجة الرسومية بواقع 60% بينما ينخفض استهلاك طاقة النظام في الشريحة بنسبة 30%، كما تم تقليل معدل تقطيع الصور ودرجة حرارة الجهاز إلى الحد الأدنى لأداء في غاية السلاسة والراحة.

ويحقق الجهاز أداءً استثنائياً للعمل والألعاب، ويستمتع المستخدمون غير الدائمين بنفس القدر من المرح كمحبي الألعاب بفضل بطاريته الضخمة بقوة 3750 ملي أمبير، والتي تسمح بالاستخدام المكثف للألعاب والترفيه بما يعادل 15 ساعة من بث مقاطع الفيديو و95 ساعة من تشغيل الموسيقى حتى بوجود شاشة العرض الكامل بتقنية FHD+ وقياس 6.3 بوصة، كما يدعم معالج Kirin 970 توفر العديد من المزايا الذكية في الجهاز إلى جانب واجهة المستخدم EMUI 8.2 لتحقيق قوة مذهلة في المعالجة بالذكاء الاصطناعي.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018