بعد خبر "سبق".. العثور على مفقود "الميقات" في "الحرم المكي" وهنا قصّته

سوري الجنسية وابن الـ13 عاماً اختفى لأربعة أيام

ساهمت "سبق" في العثور على الشاب السوري المفقود بـ"ميقات قرن المنازل" يوم الأربعاء الماضي بصحة وعافية في "الحرم المكي"، وذلك بعد أيام من البحث عنه دون جدوى.

وعُثِر على الشاب البالغ (١٣ عاماً) بعد مُضِي ساعات على نشر "سبق" خبراً يوم أمس عن اختفائه من منطقة ميقات قرن المنازل، وهو بصحة جيدة، ومقيم في الحرم المكي منذ أربعة أيام ولا يعرف ما يفعل لولا لطف الله وعنايته به.

وقدّم والده شكره لـ"سبق" على تفاعلها مع قصة اختفاء ابنه، وقال: "شاهدت تكاتف وتفاعل أهل الخير مع رجال الأمن في وقفتهم غير المستغربة وبحثهم عن ابني الذي نحمد الله أن كتب الله له الحِفظ من كل مكروه.

وعن قصة اختفائه أثناء قدومهم للميقات، قال: "صغر سنه ومشاهدته حافلات المُعتمرين تغادر إلى مكّة المكرّمة، دفعته للذهاب معهم دون أن يخبرنا عن ذلك، ما تسبّب في بحثنا عنه طوال أربعة أيام متتالية.

وأضاف: "بعد نشر "سبق" خبر اختفائه، وردتنا معلومات عن مشاهدته يتجوّل في بعض المراكز التجارية القريبة من الحرم المكي، وتعرّف بعض أصحابها عليه، وبالفعل توصّلنا له من خلال كاميرات المراقبة".

وكانت "سبق" قد نشرت ليلة الأمس خبر اختفاء الشاب السوري "عمّار محمود حسناوي" الذي اختفى في ظروف غامضة بمنطقة "ميقات قرن المنازل"، وبحث الجهات الأمنية عنه.

وقال والده "محمود حسناوي" لـ"سبق": كنت في منطقة "ميقات قرن المنازل" يوم الأربعاء الماضي، وبرفقتي ابني "عمّار" (١٣ عاماً)، وشعرت بالإعِياء ورغبت في الاسترخاء قليلاً، وهو كذلك، وبعد نصف ساعة استيقظت دون أن أجد ابني بجانبي".

وأضاف: كنَّا قادمين من حفر الباطن؛ حيث نستقر هناك، وكان يحمل ابني هاتفاً محمولاً ولكن أُغلِق منذ فقدانه، ولا يزال مغلقاً لليوم الرابع على التوالي، قبل أن يتم العثور عليه أخيراً في الحرم المكي.

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج

60

03 سبتمبر 2018 - 23 ذو الحجة 1439 08:51 PM

سوري الجنسية وابن الـ13 عاماً اختفى لأربعة أيام

بعد خبر "سبق".. العثور على مفقود "الميقات" في "الحرم المكي" وهنا قصّته

26 61,858

ساهمت "سبق" في العثور على الشاب السوري المفقود بـ"ميقات قرن المنازل" يوم الأربعاء الماضي بصحة وعافية في "الحرم المكي"، وذلك بعد أيام من البحث عنه دون جدوى.

وعُثِر على الشاب البالغ (١٣ عاماً) بعد مُضِي ساعات على نشر "سبق" خبراً يوم أمس عن اختفائه من منطقة ميقات قرن المنازل، وهو بصحة جيدة، ومقيم في الحرم المكي منذ أربعة أيام ولا يعرف ما يفعل لولا لطف الله وعنايته به.

وقدّم والده شكره لـ"سبق" على تفاعلها مع قصة اختفاء ابنه، وقال: "شاهدت تكاتف وتفاعل أهل الخير مع رجال الأمن في وقفتهم غير المستغربة وبحثهم عن ابني الذي نحمد الله أن كتب الله له الحِفظ من كل مكروه.

وعن قصة اختفائه أثناء قدومهم للميقات، قال: "صغر سنه ومشاهدته حافلات المُعتمرين تغادر إلى مكّة المكرّمة، دفعته للذهاب معهم دون أن يخبرنا عن ذلك، ما تسبّب في بحثنا عنه طوال أربعة أيام متتالية.

وأضاف: "بعد نشر "سبق" خبر اختفائه، وردتنا معلومات عن مشاهدته يتجوّل في بعض المراكز التجارية القريبة من الحرم المكي، وتعرّف بعض أصحابها عليه، وبالفعل توصّلنا له من خلال كاميرات المراقبة".

وكانت "سبق" قد نشرت ليلة الأمس خبر اختفاء الشاب السوري "عمّار محمود حسناوي" الذي اختفى في ظروف غامضة بمنطقة "ميقات قرن المنازل"، وبحث الجهات الأمنية عنه.

وقال والده "محمود حسناوي" لـ"سبق": كنت في منطقة "ميقات قرن المنازل" يوم الأربعاء الماضي، وبرفقتي ابني "عمّار" (١٣ عاماً)، وشعرت بالإعِياء ورغبت في الاسترخاء قليلاً، وهو كذلك، وبعد نصف ساعة استيقظت دون أن أجد ابني بجانبي".

وأضاف: كنَّا قادمين من حفر الباطن؛ حيث نستقر هناك، وكان يحمل ابني هاتفاً محمولاً ولكن أُغلِق منذ فقدانه، ولا يزال مغلقاً لليوم الرابع على التوالي، قبل أن يتم العثور عليه أخيراً في الحرم المكي.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018