أمير مكة يدشِّن "معرض المشاريع الرقمي" ويكرِّم الفائزين بـ"جائزة مكة للتميز" وبـ"المبادرات الرقمية"

شهد توقيع مذكرات تعاون ودشَّن مشاريع جديدة

شكر مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، حاضري تدشين معرض مشاريع المنطقة الرقمي "بناء الإنسان وتنمية المكان"، والفعاليات المصاحبة له، وذلك في قبة جدة مساء اليوم الأربعاء في كلمة مقتضبة، قال فيها: "بسم الله الرحمن الرحيم. الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: الشكر لمن حضر، والعذر لمن اعتذر، والتهنئة لمن أبدع وابتكر. والسلام عليكم ورحمة الله".

حضر حفل التدشين نائبه الأمير بدر بن سلطان، ومستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير مشعل بن ماجد، وعدد من الأمراء، ووزير الرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، ووزير الصحة الدكتور توفيق البيعة، ووزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن الفضلي، ورئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الصناعي (سدايا) الدكتور عبدالله الغامدي.

وتجول الأمير خالد الفيصل داخل أرجاء المعرض، واطلع على مشاريع الجهات الحكومية البالغ عددها 100 مشروع، واستمع لنبذة عن دور الجهات في تنمية المكان على مدى 14 عامًا.

وشهد أمير منطقة مكة توقيع مذكرة تعاون بين هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، مثَّلها الرئيس التنفيذي للهيئة المهندس أحمد العارضي، والهيئة العامة لعقارات الدولة، ومثَّلها محافظ الهيئة إحسان بن عباس بافقيه، وتهدف لتعظيم وحماية الأصول المملوكة للدولة في منطقة مكة المكرمة بما يدعم الشراكة مع القطاع الخاص من خلال تمكينه للاستثمار والتطوير والتنمية.

كما شهد توقيع مذكرة تعاون بين هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة وصندوق التنمية السياحي، ومثَّلها الرئيس التنفيذي قصي الفاخري، وتهدف إلى دعم وتطوير القطاع السياحي في المنطقة.

وشهد كذلك توقيع مذكرة تعاون بين هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وشركات الاتصالات، مثَّلها المهندس بسام البسامي، وتهدف إلى تطوير البنية التحتية الرقمية لمشروع الفيصلية.

وكرّم الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين، الأمير مشعل بن ماجد نظير جهوده التي قدمها لمحافظة جدة، وألقى كلمة، قال فيها: "أشكركم لمساندتكم وتوجيهاتكم السديدة خلال فترة عملي محافظًا لجدة، وأشكر سموكم على تفضلكم بالتكريم بكل امتنان، ولا أملك يا صاحب الفضل إلا أن أقول إذا كان للعطاء والتميز عنوان فإن الأمير خالد الفيصل هو العطاء والتميز. نعم، لسموه الدور الأكبر في الإبداع والتمييز الناتج عن الفكر الثاقب".

وأضاف: "إن كان لي شريك في هذا التكريم الذي تشرفت به اليوم فإن الزملاء منسوبي محافظة جدة السابقين والحاليين لهم دور في ذلك، فكانوا لي بعد الله خير معين".

واختتم كلمته قائلاً: "أدعو المولى العلي القدير أن يحفظ قائد مسيرتنا المباركة، سيدي خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وأن يديم على مملكتنا العظيمة. نعم الأمن والأمان والتقدم والرخاء والرقي والازدهار، وأن يوفق كل الجهود المخلصة في خدمة الدين ثم المليك والوطن".

وكرم الفائزين التسعة في أفرع جائزة مكة للتميز، حيث فازت وزارة الحج والعمرة في فرع التميز في خدمات الحج والعمرة نظير جهود الوزارة أثناء جائحة فيروس كورونا، وما اتخذته من خطوات لاستحداث الأنظمة التقنية المبتكرة التي من شأنها تطوير وتسهيل خدمة ضيوف الرحمن، أهمها: مشروع بطاقة الحج الذكية، وإسهامها الفعال في تنظيم وتسهيل العديد من الخدمات في ظل الإجراءات الاحترازية أثناء الجائحة.

وفازت في فرع التميز الإداري وزارة الصحة نظير الدور الريادي والعمل الاحترافي الذي قامت به الوزارة في إدارة أزمة جائحة فيروس كورونا بنجاح على مستوى المملكة بشكل عام، والمنطقة بشكل خاص، وقيامها بعدد من المبادرات، وتدشين عدد من التطبيقات الإلكترونية الذكية للتعامل مع الأزمة، والحفاظ على الأمن الصحي.

وفاز في فرع التميز الاقتصادي شركة أكوا باور نظير مشروعها الرائد في شركة رابغ الثالثة لتحلية المياه والإنتاج المستقل بتقنية التناضح العكسي بطاقة تصديرية تقدر بــــ (600) ألف متر مكعب في اليوم؛ لتصبح إحدى كبرى محطات تحلية المياه بتقنية التناضح العكسي في العالم يتم إنشاؤها في المملكة بأعلى درجات الكفاءة والموثوقية.

وفازت أكاديمية الشعر العربي بجائزة التميز في فرع التميز الثقافي نظير جهودها المتخصصة في تنمية الشعر العربي، ودعم دراساته التاريخية والمعاصرة ونشرها، وتأهيل أصحاب المواهب الشعرية والنقدية وتطوير قدراتهم، ودعم الشعراء والنقاد وتشجيعهم وتكريم البارزين والمتميزين منهم، وعقد المؤتمرات والمنتديات والندوات والمحاضرات المتخصصة.

أما فرع التميز الاجتماعي ففازت به جمعية مراكز الأحياء بمكة المكرمة نظير جهود الجمعية لمواجهة جائحة فيروس كورونا، وتعاونهم التام مع الأجهزة المعنية من خلال تجنيد ألفَي متطوع يجوبون الأحياء لتفقد المتضررين، وتقديم المساعدات، إضافة إلى إقامة عدد من الفعاليات لتوعية المجتمع بكيفية التعامل مع الأزمة من ناحية اجتماعية وصحية وتأهيلهم بما يتوافق مع الحجر المنزلي.

وفاز بفرع التميز العمراني مجمع الدوائر الحكومية بحمى المشاعر المقدسة نظير مكونات المشروع الذي يقع على مساحة مليون و500 ألف متر مربع؛ لاستخدامه من قِبل الجهات التي لا تقدم خدمات مباشرة أثناء موسم الحج، والاستفادة من مواقعهم السابقة بالمشاعر لرفع الطاقة الاستيعابية لخدمة ضيوف الرحمن، وروعي في تصميمه المرونة التي تمكِّن الجهات من العمل بيسر وسهولة، والتواصل بين الجهات.

وفاز بفرع التميز البيئي محطة توليد جنوب جدة بالشركة السعودية للكهرباء نظير مخرجات مبادرة استزراع الشُّعب المرجانية والبيئة البحرية، وذلك باستزراع أكثر من (500) وحدة من الشُّعب المرجانية لحماية الحياة البحرية والمحافظة على البيئة لضمان نمو وتكاثر الشعب المرجانية، ونمو الأسماك، وتعزيز البيئة البحرية والأمن الغذائي للصيادين، والتقليل من التأثيرات البيئية الناتجة من عمليات إنتاج الطاقة الكهربائية.

كما فازت الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي "سدايا" بجائزة فرع التميز العلمي والتقني نظير مشاركة الهيئة بفاعلية خلال جائحة فيروس كورونا بتوفير الدعم والمساندة الرقمية للجهات المعنية بإدارة الأزمة، التي تجسدت في تطوير وإطلاق تطبيقَي (توكلنا وتباعد) اللذين أسهما بشكل محوري في مساعدة الجهات ذات العلاقة بالأزمة باستجابة سريعة، وفي وقت قياسي، وتوفير الخدمات اللازمة للمواطنين والمقيمين.

أما فرع التميز الإنساني ففاز به كل من المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور محمد بن خالد العبدالعالي نظير جهوده العام الماضي في نقل الأحداث التي صاحبت جائحة فيروس كورونا من خلال تقديم الموجز الصحفي اليومي لوزارة الصحة، وإبراز جهود المملكة في مواجهة تداعيات هذه الجائحة، ونقل الصورة كاملة، ومتابعة توعية المجتمع بالتقيد بالإجراءات الاحترازية والوقائية، سواء بالمؤتمرات الصحفية أو عبر حساباته الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي؛ ما صاحب ذلك تفاعل مجتمعي أثمر تميُّز المملكة في التعامل مع الجائحة. واللواء متقاعد عيد بن سعد العتيبي نظير عمله عندما كان مديرًا لشرطة منطقة مكة المكرمة، ومشاركته في الإجراءات الأمنية لتحقيق الأمن والسلامة بالمنطقة وخدمة ضيوف الرحمن في موسمَي الحج والعمرة في المواسم الماضية بشكل عام، وموسم العام الماضي الاستثنائي بشكل خاص.

كما كرم الأمير خالد الفيصل الفائزين بملتقى مكة الثقافي في دورته الخامسة في أفرعها الثلاثة، وفاز بفرع جائزة الإبداع للمبادرات المؤسسية كل من مبادرة بوابة مكة الرقمية للبحث والابتكار لجامعة الملك عبدالعزيز، ومبادرة رفع الكفاءة الوطنية في الأمن السيبراني لجامعة جدة، ومبادرة تحدي أفكار وحلول للحج والعمرة لجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية.

وفي فرع جوائز الإبداع لمبادرات المحافظات فازت مبادرة برنامج راصد الأمني بمحافظة الطائف، ونفذتها شرطة المحافظة، ومبادرة يسر لمحافظة أضم، ومبادرة مجتمع واحد أمن واحد لمحافظة جدة، ونفذتها دوريات الأمن بجدة. وفاز بجوائز الإبداع لمبادرات الأفراد (مبادرة الإشارة الهولوجرامية) للمواطنة زهراء محمد المرحبي، ومبادرة تصميم حلي ذوي الاحتياجات الخاصة الذكية للمواطنة عهود محمد سحاحيري، ومبادرة القناة الرقمية السعودية للمواطنة زكية سهل اللحياني.

من جهته، قدّم وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة، الدكتور مشبب القحطاني، كلمة قال فيها: "نرحب بكم في منطقة تحتضن أقدس بقعة، تهفو إليها أفئدة الناس. نرحب بكم لتشاركونا نشوة الفخر وبهجة الاعتزاز في عرس تنموي يليق بطموحات رسمت في الأمس ملامح الحاضر، وخططت بإتقان ليكون المستقبل أجمل. حزمة من الفعاليات تنطلق اليوم؛ إذ يكرم سيدي أمير منطقة مكة المكرمة الفائزين بجائزتَي مكة للتميز وملتقى مكة الثقافي، وموضوعه كيف نكون قدوة في العالم الرقمي. عقب ذلك نستعرض باعتزاز ما تحقق من منجزات في استراتيجية منطقة مكة المكرمة التنموية في جانبَي بناء الإنسان وتنمية المكان. هذه المنجزات التي لم تكن لتتحقق لولا توفيق الله، ثم الدعم اللامحدود الذي حظيت به المنطقة من قيادة هذه البلاد -حفظها الله-، يساند ذلك توجيهات ومتابعة أمير منطقة مكة المكرمة وسمو نائبه – حفظهما الله – حتى أصبحت المنطقة اليوم أنموذجًا يحتذى به، مشاركًا في تحقيق رؤية المملكة 2030 نحو وطن طموح ومجتمع حيوي واقتصاد مزدهر".

وأضاف: "تحت هذه القبة منجزات وقف خلفها شركاء نجاح، عملوا بإخلاص لتكون منطقة مكة المكرمة مصدر فخر لأبنائها ومحط إعجاب لزائريها.. فإلى جانب جهود الأجهزة الحكومية، ومشاركة القطاع الأهلي، كان لأبناء المنطقة دورهم البارز في تحقيق رؤية المنطقة التنموية؛ فهم أول من شارك في وضع خطة استراتيجية لتطوير منطقتهم. واليوم، وبعد أربعة عشر عامًا من العمل الدؤوب، نجني ثمار أعمال، جعلت من المنطقة قدوة في مختلف المجالات".

وقال: "هنا نلمس ما وصلت إليه المنطقة وأبناؤها من تطور فكري وإداري وتنموي؛ إذ نستكمل ما بدأناه في مشروع الإمارة الثقافي ممثلاً في ملتقى مكة الثقافي، وموضوعه كيف نكون قدوة في العالم الرقمي؛ لتنطلق أيام مكة للبرمجة والذكاء الاصطناعي. وفي محطة أخرى نتشارك الآراء والمقترحات عبر جلسات حوارية متنوعة، يستعرض المشاركون فيها سبل التطوير في مختلف المجالات لتنمية وتطوير المنطقة".

واختتم كلمته قائلاً: "إنها منطقة مكة المكرمة التي قادنا أميرها نحو التميز، واستحث هممنا؛ لنجعل المستحيل ممكنًا، وأقنعنا بحنكته الإدارية بأن الأحلام على أرضها تتحقق".

وسيشهد المعرض انطلاقة أيام مكة للبرمجة والذكاء الاصطناعي، وهي إحدى المبادرات الريادية لملتقى مكة الثقافي في دورته الخامسة التي تحمل عنوان "كيف نكون قدوة في العالم الرقمي"، ويشارك فيها فِرق من طلاب وطالبات جامعات الملك عبدالعزيز، وأم القرى، وجدة، والطائف، وجامعة الأعمال والتكنولوجيا، إلى جانب متخصصين وأكاديميين في مجالات التقنية والبرمجيات والذكاء الاصطناعي.

وسيركز المشاركون البالغ عددهم أكثر من 90 مشاركًا ومشاركة على وضع خطوات وخطط وبرامج تدعم التحول الرقمي في مجالات الحج والعمرة، والسياحة والترفيه والخدمات، إضافة إلى إقامة جلسات حوارية سيتطرق فيها المتحدثون إلى جوانب عدة، من بينها الإعلام والإعلان الرقمي، وكذلك تطوير الخدمات في ظل التقنية.

ويستضيف المعرض عددًا من الكوادر الصحية بالمنطقة والمحافظات التابعة لها احتفاء بهم، وتقديرًا لدورهم البطولي في مكافحة جائحة كورونا. كما يشهد المعرض جلسة حوارية يناقش فيها المشاركون عددًا من الموضوعات، من بينها الجوانب الإعلامية والإعلانية، وتأثرها بالطفرة التقنية، وتطوير الخدمات والتنمية والذكاء الاصطناعي وغيرها، وذلك تحت عنوان "الإعلان والإعلام والخدمات الرقمية".

وسيكون المعرض الرقمي متاحًا لأهالي المنطقة والزوار مع الأخذ في الحسبان تطبيق الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، وسيستمر أسبوعًا، وسيفتح أبوابه لأهالي المنطقة وزوارها، وسوف يتم تنظيم زيارات لمنسوبي القطاعات الحكومية والأهلية في المنطقة، إضافة إلى منسوبي وممثلي وأعضاء الأندية الأدبية والرياضية والمجالس المحلية والبلدية، وغيرها من القطاعات.

6

09 يونيو 2021 - 28 شوّال 1442 11:29 PM

شهد توقيع مذكرات تعاون ودشَّن مشاريع جديدة

أمير مكة يدشِّن "معرض المشاريع الرقمي" ويكرِّم الفائزين بـ"جائزة مكة للتميز" وبـ"المبادرات الرقمية"

0 3,180

شكر مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، حاضري تدشين معرض مشاريع المنطقة الرقمي "بناء الإنسان وتنمية المكان"، والفعاليات المصاحبة له، وذلك في قبة جدة مساء اليوم الأربعاء في كلمة مقتضبة، قال فيها: "بسم الله الرحمن الرحيم. الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: الشكر لمن حضر، والعذر لمن اعتذر، والتهنئة لمن أبدع وابتكر. والسلام عليكم ورحمة الله".

حضر حفل التدشين نائبه الأمير بدر بن سلطان، ومستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير مشعل بن ماجد، وعدد من الأمراء، ووزير الرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، ووزير الصحة الدكتور توفيق البيعة، ووزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن الفضلي، ورئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الصناعي (سدايا) الدكتور عبدالله الغامدي.

وتجول الأمير خالد الفيصل داخل أرجاء المعرض، واطلع على مشاريع الجهات الحكومية البالغ عددها 100 مشروع، واستمع لنبذة عن دور الجهات في تنمية المكان على مدى 14 عامًا.

وشهد أمير منطقة مكة توقيع مذكرة تعاون بين هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، مثَّلها الرئيس التنفيذي للهيئة المهندس أحمد العارضي، والهيئة العامة لعقارات الدولة، ومثَّلها محافظ الهيئة إحسان بن عباس بافقيه، وتهدف لتعظيم وحماية الأصول المملوكة للدولة في منطقة مكة المكرمة بما يدعم الشراكة مع القطاع الخاص من خلال تمكينه للاستثمار والتطوير والتنمية.

كما شهد توقيع مذكرة تعاون بين هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة وصندوق التنمية السياحي، ومثَّلها الرئيس التنفيذي قصي الفاخري، وتهدف إلى دعم وتطوير القطاع السياحي في المنطقة.

وشهد كذلك توقيع مذكرة تعاون بين هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وشركات الاتصالات، مثَّلها المهندس بسام البسامي، وتهدف إلى تطوير البنية التحتية الرقمية لمشروع الفيصلية.

وكرّم الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين، الأمير مشعل بن ماجد نظير جهوده التي قدمها لمحافظة جدة، وألقى كلمة، قال فيها: "أشكركم لمساندتكم وتوجيهاتكم السديدة خلال فترة عملي محافظًا لجدة، وأشكر سموكم على تفضلكم بالتكريم بكل امتنان، ولا أملك يا صاحب الفضل إلا أن أقول إذا كان للعطاء والتميز عنوان فإن الأمير خالد الفيصل هو العطاء والتميز. نعم، لسموه الدور الأكبر في الإبداع والتمييز الناتج عن الفكر الثاقب".

وأضاف: "إن كان لي شريك في هذا التكريم الذي تشرفت به اليوم فإن الزملاء منسوبي محافظة جدة السابقين والحاليين لهم دور في ذلك، فكانوا لي بعد الله خير معين".

واختتم كلمته قائلاً: "أدعو المولى العلي القدير أن يحفظ قائد مسيرتنا المباركة، سيدي خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وأن يديم على مملكتنا العظيمة. نعم الأمن والأمان والتقدم والرخاء والرقي والازدهار، وأن يوفق كل الجهود المخلصة في خدمة الدين ثم المليك والوطن".

وكرم الفائزين التسعة في أفرع جائزة مكة للتميز، حيث فازت وزارة الحج والعمرة في فرع التميز في خدمات الحج والعمرة نظير جهود الوزارة أثناء جائحة فيروس كورونا، وما اتخذته من خطوات لاستحداث الأنظمة التقنية المبتكرة التي من شأنها تطوير وتسهيل خدمة ضيوف الرحمن، أهمها: مشروع بطاقة الحج الذكية، وإسهامها الفعال في تنظيم وتسهيل العديد من الخدمات في ظل الإجراءات الاحترازية أثناء الجائحة.

وفازت في فرع التميز الإداري وزارة الصحة نظير الدور الريادي والعمل الاحترافي الذي قامت به الوزارة في إدارة أزمة جائحة فيروس كورونا بنجاح على مستوى المملكة بشكل عام، والمنطقة بشكل خاص، وقيامها بعدد من المبادرات، وتدشين عدد من التطبيقات الإلكترونية الذكية للتعامل مع الأزمة، والحفاظ على الأمن الصحي.

وفاز في فرع التميز الاقتصادي شركة أكوا باور نظير مشروعها الرائد في شركة رابغ الثالثة لتحلية المياه والإنتاج المستقل بتقنية التناضح العكسي بطاقة تصديرية تقدر بــــ (600) ألف متر مكعب في اليوم؛ لتصبح إحدى كبرى محطات تحلية المياه بتقنية التناضح العكسي في العالم يتم إنشاؤها في المملكة بأعلى درجات الكفاءة والموثوقية.

وفازت أكاديمية الشعر العربي بجائزة التميز في فرع التميز الثقافي نظير جهودها المتخصصة في تنمية الشعر العربي، ودعم دراساته التاريخية والمعاصرة ونشرها، وتأهيل أصحاب المواهب الشعرية والنقدية وتطوير قدراتهم، ودعم الشعراء والنقاد وتشجيعهم وتكريم البارزين والمتميزين منهم، وعقد المؤتمرات والمنتديات والندوات والمحاضرات المتخصصة.

أما فرع التميز الاجتماعي ففازت به جمعية مراكز الأحياء بمكة المكرمة نظير جهود الجمعية لمواجهة جائحة فيروس كورونا، وتعاونهم التام مع الأجهزة المعنية من خلال تجنيد ألفَي متطوع يجوبون الأحياء لتفقد المتضررين، وتقديم المساعدات، إضافة إلى إقامة عدد من الفعاليات لتوعية المجتمع بكيفية التعامل مع الأزمة من ناحية اجتماعية وصحية وتأهيلهم بما يتوافق مع الحجر المنزلي.

وفاز بفرع التميز العمراني مجمع الدوائر الحكومية بحمى المشاعر المقدسة نظير مكونات المشروع الذي يقع على مساحة مليون و500 ألف متر مربع؛ لاستخدامه من قِبل الجهات التي لا تقدم خدمات مباشرة أثناء موسم الحج، والاستفادة من مواقعهم السابقة بالمشاعر لرفع الطاقة الاستيعابية لخدمة ضيوف الرحمن، وروعي في تصميمه المرونة التي تمكِّن الجهات من العمل بيسر وسهولة، والتواصل بين الجهات.

وفاز بفرع التميز البيئي محطة توليد جنوب جدة بالشركة السعودية للكهرباء نظير مخرجات مبادرة استزراع الشُّعب المرجانية والبيئة البحرية، وذلك باستزراع أكثر من (500) وحدة من الشُّعب المرجانية لحماية الحياة البحرية والمحافظة على البيئة لضمان نمو وتكاثر الشعب المرجانية، ونمو الأسماك، وتعزيز البيئة البحرية والأمن الغذائي للصيادين، والتقليل من التأثيرات البيئية الناتجة من عمليات إنتاج الطاقة الكهربائية.

كما فازت الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي "سدايا" بجائزة فرع التميز العلمي والتقني نظير مشاركة الهيئة بفاعلية خلال جائحة فيروس كورونا بتوفير الدعم والمساندة الرقمية للجهات المعنية بإدارة الأزمة، التي تجسدت في تطوير وإطلاق تطبيقَي (توكلنا وتباعد) اللذين أسهما بشكل محوري في مساعدة الجهات ذات العلاقة بالأزمة باستجابة سريعة، وفي وقت قياسي، وتوفير الخدمات اللازمة للمواطنين والمقيمين.

أما فرع التميز الإنساني ففاز به كل من المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور محمد بن خالد العبدالعالي نظير جهوده العام الماضي في نقل الأحداث التي صاحبت جائحة فيروس كورونا من خلال تقديم الموجز الصحفي اليومي لوزارة الصحة، وإبراز جهود المملكة في مواجهة تداعيات هذه الجائحة، ونقل الصورة كاملة، ومتابعة توعية المجتمع بالتقيد بالإجراءات الاحترازية والوقائية، سواء بالمؤتمرات الصحفية أو عبر حساباته الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي؛ ما صاحب ذلك تفاعل مجتمعي أثمر تميُّز المملكة في التعامل مع الجائحة. واللواء متقاعد عيد بن سعد العتيبي نظير عمله عندما كان مديرًا لشرطة منطقة مكة المكرمة، ومشاركته في الإجراءات الأمنية لتحقيق الأمن والسلامة بالمنطقة وخدمة ضيوف الرحمن في موسمَي الحج والعمرة في المواسم الماضية بشكل عام، وموسم العام الماضي الاستثنائي بشكل خاص.

كما كرم الأمير خالد الفيصل الفائزين بملتقى مكة الثقافي في دورته الخامسة في أفرعها الثلاثة، وفاز بفرع جائزة الإبداع للمبادرات المؤسسية كل من مبادرة بوابة مكة الرقمية للبحث والابتكار لجامعة الملك عبدالعزيز، ومبادرة رفع الكفاءة الوطنية في الأمن السيبراني لجامعة جدة، ومبادرة تحدي أفكار وحلول للحج والعمرة لجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية.

وفي فرع جوائز الإبداع لمبادرات المحافظات فازت مبادرة برنامج راصد الأمني بمحافظة الطائف، ونفذتها شرطة المحافظة، ومبادرة يسر لمحافظة أضم، ومبادرة مجتمع واحد أمن واحد لمحافظة جدة، ونفذتها دوريات الأمن بجدة. وفاز بجوائز الإبداع لمبادرات الأفراد (مبادرة الإشارة الهولوجرامية) للمواطنة زهراء محمد المرحبي، ومبادرة تصميم حلي ذوي الاحتياجات الخاصة الذكية للمواطنة عهود محمد سحاحيري، ومبادرة القناة الرقمية السعودية للمواطنة زكية سهل اللحياني.

من جهته، قدّم وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة، الدكتور مشبب القحطاني، كلمة قال فيها: "نرحب بكم في منطقة تحتضن أقدس بقعة، تهفو إليها أفئدة الناس. نرحب بكم لتشاركونا نشوة الفخر وبهجة الاعتزاز في عرس تنموي يليق بطموحات رسمت في الأمس ملامح الحاضر، وخططت بإتقان ليكون المستقبل أجمل. حزمة من الفعاليات تنطلق اليوم؛ إذ يكرم سيدي أمير منطقة مكة المكرمة الفائزين بجائزتَي مكة للتميز وملتقى مكة الثقافي، وموضوعه كيف نكون قدوة في العالم الرقمي. عقب ذلك نستعرض باعتزاز ما تحقق من منجزات في استراتيجية منطقة مكة المكرمة التنموية في جانبَي بناء الإنسان وتنمية المكان. هذه المنجزات التي لم تكن لتتحقق لولا توفيق الله، ثم الدعم اللامحدود الذي حظيت به المنطقة من قيادة هذه البلاد -حفظها الله-، يساند ذلك توجيهات ومتابعة أمير منطقة مكة المكرمة وسمو نائبه – حفظهما الله – حتى أصبحت المنطقة اليوم أنموذجًا يحتذى به، مشاركًا في تحقيق رؤية المملكة 2030 نحو وطن طموح ومجتمع حيوي واقتصاد مزدهر".

وأضاف: "تحت هذه القبة منجزات وقف خلفها شركاء نجاح، عملوا بإخلاص لتكون منطقة مكة المكرمة مصدر فخر لأبنائها ومحط إعجاب لزائريها.. فإلى جانب جهود الأجهزة الحكومية، ومشاركة القطاع الأهلي، كان لأبناء المنطقة دورهم البارز في تحقيق رؤية المنطقة التنموية؛ فهم أول من شارك في وضع خطة استراتيجية لتطوير منطقتهم. واليوم، وبعد أربعة عشر عامًا من العمل الدؤوب، نجني ثمار أعمال، جعلت من المنطقة قدوة في مختلف المجالات".

وقال: "هنا نلمس ما وصلت إليه المنطقة وأبناؤها من تطور فكري وإداري وتنموي؛ إذ نستكمل ما بدأناه في مشروع الإمارة الثقافي ممثلاً في ملتقى مكة الثقافي، وموضوعه كيف نكون قدوة في العالم الرقمي؛ لتنطلق أيام مكة للبرمجة والذكاء الاصطناعي. وفي محطة أخرى نتشارك الآراء والمقترحات عبر جلسات حوارية متنوعة، يستعرض المشاركون فيها سبل التطوير في مختلف المجالات لتنمية وتطوير المنطقة".

واختتم كلمته قائلاً: "إنها منطقة مكة المكرمة التي قادنا أميرها نحو التميز، واستحث هممنا؛ لنجعل المستحيل ممكنًا، وأقنعنا بحنكته الإدارية بأن الأحلام على أرضها تتحقق".

وسيشهد المعرض انطلاقة أيام مكة للبرمجة والذكاء الاصطناعي، وهي إحدى المبادرات الريادية لملتقى مكة الثقافي في دورته الخامسة التي تحمل عنوان "كيف نكون قدوة في العالم الرقمي"، ويشارك فيها فِرق من طلاب وطالبات جامعات الملك عبدالعزيز، وأم القرى، وجدة، والطائف، وجامعة الأعمال والتكنولوجيا، إلى جانب متخصصين وأكاديميين في مجالات التقنية والبرمجيات والذكاء الاصطناعي.

وسيركز المشاركون البالغ عددهم أكثر من 90 مشاركًا ومشاركة على وضع خطوات وخطط وبرامج تدعم التحول الرقمي في مجالات الحج والعمرة، والسياحة والترفيه والخدمات، إضافة إلى إقامة جلسات حوارية سيتطرق فيها المتحدثون إلى جوانب عدة، من بينها الإعلام والإعلان الرقمي، وكذلك تطوير الخدمات في ظل التقنية.

ويستضيف المعرض عددًا من الكوادر الصحية بالمنطقة والمحافظات التابعة لها احتفاء بهم، وتقديرًا لدورهم البطولي في مكافحة جائحة كورونا. كما يشهد المعرض جلسة حوارية يناقش فيها المشاركون عددًا من الموضوعات، من بينها الجوانب الإعلامية والإعلانية، وتأثرها بالطفرة التقنية، وتطوير الخدمات والتنمية والذكاء الاصطناعي وغيرها، وذلك تحت عنوان "الإعلان والإعلام والخدمات الرقمية".

وسيكون المعرض الرقمي متاحًا لأهالي المنطقة والزوار مع الأخذ في الحسبان تطبيق الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، وسيستمر أسبوعًا، وسيفتح أبوابه لأهالي المنطقة وزوارها، وسوف يتم تنظيم زيارات لمنسوبي القطاعات الحكومية والأهلية في المنطقة، إضافة إلى منسوبي وممثلي وأعضاء الأندية الأدبية والرياضية والمجالس المحلية والبلدية، وغيرها من القطاعات.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021