361 دعوى وتوقيف 86 وسجن 70.. حصيلة قمع الصحافة في تركيا 2020

منع وحجب أخبار وتهميش وحظر مواقع وغرامات وإغلاق وسائل إعلامية

شهد عام 2020 فتح 361 دعوى قضائية ضد الصحافيين، وتوقيف 86 صحافياً وسجن 70 منهم في تركيا.

وكشف نائب رئيس "الشعب الجمهوري" المعارض فيلي أغابابا، خلال استعراضه تقريراً للحزب حول "الانتكاسة التي وصلت إليها الصحافة والصحافيون خلال عام 2020"، عن الحالة المتردية التي وصلت إليها حرية الإعلام في تركيا.

التقرير أوضح أنه خلال عام 2020 استقال ما يقرب من 100 صحفي من وظائفهم بسبب الرقابة الممارسة عليهم.

كما أضاف التقرير أن أكثر من 6000 شخص من العاملين في الصحافة والنشر والطباعة أصبحوا عاطلين عن العمل في العامين الماضيين وفق "زمان" التركية.

وأشار التقرير إلى أنه في العام الماضي، تم حجب ما يقرب من ألفي خبر، وحظر الوصول إلى أكثر من 100 موقع، كما كشف التقرير أنه في العام الماضي، غرّم المجلس الأعلى للإذاعة والتلفزيون في تركيا، القنوات التلفزيونية 67 مرة، وأغلق قناة واحدة، وعلق 49 بثاً وستة إنذارات.

وصنّفت تقارير المنظمات الدولية في السنوات الأخيرة، تركيا، كأكبر سجن للصحافيين في العالم.

تركيا

2

11 يناير 2021 - 27 جمادى الأول 1442 10:52 AM

منع وحجب أخبار وتهميش وحظر مواقع وغرامات وإغلاق وسائل إعلامية

361 دعوى وتوقيف 86 وسجن 70.. حصيلة قمع الصحافة في تركيا 2020

0 672

شهد عام 2020 فتح 361 دعوى قضائية ضد الصحافيين، وتوقيف 86 صحافياً وسجن 70 منهم في تركيا.

وكشف نائب رئيس "الشعب الجمهوري" المعارض فيلي أغابابا، خلال استعراضه تقريراً للحزب حول "الانتكاسة التي وصلت إليها الصحافة والصحافيون خلال عام 2020"، عن الحالة المتردية التي وصلت إليها حرية الإعلام في تركيا.

التقرير أوضح أنه خلال عام 2020 استقال ما يقرب من 100 صحفي من وظائفهم بسبب الرقابة الممارسة عليهم.

كما أضاف التقرير أن أكثر من 6000 شخص من العاملين في الصحافة والنشر والطباعة أصبحوا عاطلين عن العمل في العامين الماضيين وفق "زمان" التركية.

وأشار التقرير إلى أنه في العام الماضي، تم حجب ما يقرب من ألفي خبر، وحظر الوصول إلى أكثر من 100 موقع، كما كشف التقرير أنه في العام الماضي، غرّم المجلس الأعلى للإذاعة والتلفزيون في تركيا، القنوات التلفزيونية 67 مرة، وأغلق قناة واحدة، وعلق 49 بثاً وستة إنذارات.

وصنّفت تقارير المنظمات الدولية في السنوات الأخيرة، تركيا، كأكبر سجن للصحافيين في العالم.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021