"كدسة": بناء الأجيال لخدمة الوطن أسمى رسالة يقدمها القائمون على التدريب والتعليم هذا اليوم

في لقائه الافتراضي منسوبي التدريب التقني بمنطقة مكة المكرمة

شدد مدير عام التدريب التقني والمهني بمنطقة مكة المكرمة فيصل بن عقيل كدسة، على أهمية الرفع من مستوى اتخاذ الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس جائحة كورونا تزامنًا مع عودة المتدربين والمتدربات لمقاعد وورش التدريب.

وقال "كدسة": "نحمد الله تعالى أن عودة المتدربين والمتدربات إلى كلياتهم ومعاهدهم تصادف انخفاضًا كبيرًا في عدد الإصابات، الأمر الذي خفف الضغط على القطاع الصحي بفضل الله تعالى ثم بفضل سياسة حكومتنا الرشيدة للتعامل مع هذه الأزمة ، مشيرًا إلى المسؤولية الكبيرة التي تقع على عاتق المنشآت التدريبية لتأمين سلامة أبنائنا خلال العام التدريبي".

جاء ذلك خلال لقائه الافتراضي مساء اليوم مسؤولي ومسؤولات التدريب التقني بالمنطقة وأعضاء هيئة التدريب من المدربين والمدربات في "الملتقى الافتراضي السنوي"، الذي نظمته الإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بالمنطقة.

واستهدف الملتقى العمل على توفير سبل الإبداع وتهيئة متطلبات التدريب في الوقت الذي تواصل فيه حكومتنا الرشيدة ـ حفظها الله ـ دعمها المستمر للتدريب التقني والمهني الذي يشهد تطورًا وإيمانًا بتحقيق مستهدفات الرؤية 2030 وتطلعات الوطن وأبنائه، بالإضافة إلى الإسهام الفاعل في تحقيق رؤى المؤسسة نحو تطوير وبناء شباب المستقبل. ونوه "كدسة" بجهود المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بالذات في هذه الفترة التي شهدت إقبالاً كبيرًا واكبه وضع الخطط المناسبة، وسجلت إنجازات كبيرة جدًا في جميع المنشآت التدريبية بالنظر إلى دورها المأمول على مستوى تأهيل أبناء وبنات الوطن.

ووجّه "كدسة" رسالة مهمة لزملائه هدفها بناء أجيال الوطن، والسعي نحو توجيههم، وأكد أن العمل على بناء الأجيال لخدمة الوطن هو أسمى رسالة يقدمها القائمون على التدريب والتعليم بشكل عام، ويبقى رفع مستوى أبناء الوطن هو هاجس الجميع، ودعا الجميع إلى استشعار هذه الأمانة لتدريبهم واستثمار أوقاتهم فيما جاؤوا من أجله.

حضر الملتقى الذي استمر على مدار يومين (639) من منسوبي منشآت التدريب التقني من المتدربين والمتدربات وأعضاء الكادر التدريبي ومسؤوليها.

2

14 سبتمبر 2021 - 7 صفر 1443 10:25 PM

في لقائه الافتراضي منسوبي التدريب التقني بمنطقة مكة المكرمة

"كدسة": بناء الأجيال لخدمة الوطن أسمى رسالة يقدمها القائمون على التدريب والتعليم هذا اليوم

0 178

شدد مدير عام التدريب التقني والمهني بمنطقة مكة المكرمة فيصل بن عقيل كدسة، على أهمية الرفع من مستوى اتخاذ الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس جائحة كورونا تزامنًا مع عودة المتدربين والمتدربات لمقاعد وورش التدريب.

وقال "كدسة": "نحمد الله تعالى أن عودة المتدربين والمتدربات إلى كلياتهم ومعاهدهم تصادف انخفاضًا كبيرًا في عدد الإصابات، الأمر الذي خفف الضغط على القطاع الصحي بفضل الله تعالى ثم بفضل سياسة حكومتنا الرشيدة للتعامل مع هذه الأزمة ، مشيرًا إلى المسؤولية الكبيرة التي تقع على عاتق المنشآت التدريبية لتأمين سلامة أبنائنا خلال العام التدريبي".

جاء ذلك خلال لقائه الافتراضي مساء اليوم مسؤولي ومسؤولات التدريب التقني بالمنطقة وأعضاء هيئة التدريب من المدربين والمدربات في "الملتقى الافتراضي السنوي"، الذي نظمته الإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بالمنطقة.

واستهدف الملتقى العمل على توفير سبل الإبداع وتهيئة متطلبات التدريب في الوقت الذي تواصل فيه حكومتنا الرشيدة ـ حفظها الله ـ دعمها المستمر للتدريب التقني والمهني الذي يشهد تطورًا وإيمانًا بتحقيق مستهدفات الرؤية 2030 وتطلعات الوطن وأبنائه، بالإضافة إلى الإسهام الفاعل في تحقيق رؤى المؤسسة نحو تطوير وبناء شباب المستقبل. ونوه "كدسة" بجهود المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بالذات في هذه الفترة التي شهدت إقبالاً كبيرًا واكبه وضع الخطط المناسبة، وسجلت إنجازات كبيرة جدًا في جميع المنشآت التدريبية بالنظر إلى دورها المأمول على مستوى تأهيل أبناء وبنات الوطن.

ووجّه "كدسة" رسالة مهمة لزملائه هدفها بناء أجيال الوطن، والسعي نحو توجيههم، وأكد أن العمل على بناء الأجيال لخدمة الوطن هو أسمى رسالة يقدمها القائمون على التدريب والتعليم بشكل عام، ويبقى رفع مستوى أبناء الوطن هو هاجس الجميع، ودعا الجميع إلى استشعار هذه الأمانة لتدريبهم واستثمار أوقاتهم فيما جاؤوا من أجله.

حضر الملتقى الذي استمر على مدار يومين (639) من منسوبي منشآت التدريب التقني من المتدربين والمتدربات وأعضاء الكادر التدريبي ومسؤوليها.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021