"هدية الحاج" تدشن 24 كبسولة فندقية وتجربها لأول مرة بالمشاعر المقدسة

تهدف لخدمة ضيوف الرحمن من خلال حل اقتصادي مثالي في الأماكن المزدحمة

أظهرت جمعية هدية الحاج والمعتمر في مقرها الموسمي بالمشاعر المقدسة، برعاية المدير العام لفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة عبدالله بن أحمد آل طاوي، مبادراتها الأربع لموسم حج هذا العام، وهي "كبسولة هدية الفندقية، وكبسولة الإطفاء، ومبادرة تحفيز العاملين في خدمة ضيوف الرحمن، ومبادرة صالات الترحيب المتخصصة باستقبال الحجاج في مداخل مكة المكرمة، ومن طريقَي جدة والمدينة المنورة".

واشتمل الحفل على كلمة ترحيبية، ألقاها نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية الشيخ الدكتور يوسف الباحوث، ثم عُرضت أبرز التغطيات الإعلامية عن الكبسولة الفندقية، وبعدها ألقى "آل طاوي" راعي الحفل كلمته التي أثنى فيها على جهود جمعية هدية الحاج والمعتمر خلال الأعوام التسعة الفائتة منذ تأسيسها.

وقال: إن "هدية" غدت صرحًا يحتذى به في مجال العمل المؤسسي الأهلي في المجال الخيري والتطوعي من خلال ما تنثره وتقدمه لأبناء هذا الوطن من خدمات جليلة، وبرامج عديدة، ومشاريع متنوعة تحت برامجها الرئيسية الخمسة "غذاء الروح، وغذاء البدن، ومضياف، والعناية، والوكالات"، وما يحتويه كل منها من مشاريع متعددة، وآخرها مبادرة "كبسولة هدية الفندقية".

وشكر "آل طاوي" كل من أسهم ودعم وشارك في نهضة وتقدم جمعية هدية، التي أصبحت أنموذجًا مشرفًا للقطاع الثالث على مختلف الأصعدة.. وعلى رأس الداعمين لها رئيس مجلس إدارتها إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور صالح بن محمد آل طالب، وأعضاء المجلس، ومديرها العام الشيخ منصور بن عامر العامر، وجميع منسوبي "هدية".

من جانبه، قال مدير جمعية "هدية الحاج والمعتمر" منصور العامر إن هذه الكبسولة الفندقية تهدف لخدمة ضيوف الرحمن من خلال حل اقتصادي مثالي في الأماكن المزدحمة، كالمطارات، ومحطات القطار، واستراحات الطرق السريعة، والمواقيت، للراغبين في أخذ قسط من الراحة؛ إذ توفر لهم جميع الاحتياجات الشخصية للتحلل من الإحرام، والتمكن من الاستحمام، وغسل وكي الملابس، وحفظ الأمتعة والأمانات.

وأضاف العامر بأن مبادرة الكبسولة الفندقية ستتم دراستها ومعاينة فاعليتها ميدانيًّا من خلال تشغيل "24" كبسولة منها في أماكن مختارة؛ إذ سيجري معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة والزيارة الدراسات المطلوبة لاختبار مدى نجاح تجربة هذه الكبسولات.

وأشار إلى أن هذه الكبسولات توضع جنبًا إلى جنب فوق بعضها بارتفاع وحدتين، إحداهما في الأعلى، والأخرى في الأسفل، مع وجود سلم بثلاث درجات، يتيح الوصول إلى المستوى العلوي. كما يتم تخزين الأمتعة في خزائن خارجية حفظًا للخصوصية.

وتابع: يتم إغلاق باب منزلق في نهاية الكبسولة، يُفتح ببطاقة ممغنطة خاصة بكل مستخدم، مع توفير معايير الأمن والسلامة بفتح الباب تلقائيًّا عند تعطل الكهرباء، إضافة إلى فكرة توفير دورات مياه منفصلة الخدمات، تمكن من الانتفاع بالمغاسل أو أماكن الاستحمام.

وفي ختام الحفل قدمت الجمعية درع "شكرًا بكل اللغات" للجهات المتعاونة معها في خدمة ضيوف الرحمن، ودرع شكر وتقدير لراعي الحفل عبدالله آل طاوي، ثم التُقطت الصور التذكارية بهذه المناسبة، وبعدها قام الضيوف بجولة استطلاعية في المقر الموسمي لهدية.

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج

55

18 أغسطس 2018 - 7 ذو الحجة 1439 01:28 AM

تهدف لخدمة ضيوف الرحمن من خلال حل اقتصادي مثالي في الأماكن المزدحمة

"هدية الحاج" تدشن 24 كبسولة فندقية وتجربها لأول مرة بالمشاعر المقدسة

8 19,982

أظهرت جمعية هدية الحاج والمعتمر في مقرها الموسمي بالمشاعر المقدسة، برعاية المدير العام لفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة عبدالله بن أحمد آل طاوي، مبادراتها الأربع لموسم حج هذا العام، وهي "كبسولة هدية الفندقية، وكبسولة الإطفاء، ومبادرة تحفيز العاملين في خدمة ضيوف الرحمن، ومبادرة صالات الترحيب المتخصصة باستقبال الحجاج في مداخل مكة المكرمة، ومن طريقَي جدة والمدينة المنورة".

واشتمل الحفل على كلمة ترحيبية، ألقاها نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية الشيخ الدكتور يوسف الباحوث، ثم عُرضت أبرز التغطيات الإعلامية عن الكبسولة الفندقية، وبعدها ألقى "آل طاوي" راعي الحفل كلمته التي أثنى فيها على جهود جمعية هدية الحاج والمعتمر خلال الأعوام التسعة الفائتة منذ تأسيسها.

وقال: إن "هدية" غدت صرحًا يحتذى به في مجال العمل المؤسسي الأهلي في المجال الخيري والتطوعي من خلال ما تنثره وتقدمه لأبناء هذا الوطن من خدمات جليلة، وبرامج عديدة، ومشاريع متنوعة تحت برامجها الرئيسية الخمسة "غذاء الروح، وغذاء البدن، ومضياف، والعناية، والوكالات"، وما يحتويه كل منها من مشاريع متعددة، وآخرها مبادرة "كبسولة هدية الفندقية".

وشكر "آل طاوي" كل من أسهم ودعم وشارك في نهضة وتقدم جمعية هدية، التي أصبحت أنموذجًا مشرفًا للقطاع الثالث على مختلف الأصعدة.. وعلى رأس الداعمين لها رئيس مجلس إدارتها إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور صالح بن محمد آل طالب، وأعضاء المجلس، ومديرها العام الشيخ منصور بن عامر العامر، وجميع منسوبي "هدية".

من جانبه، قال مدير جمعية "هدية الحاج والمعتمر" منصور العامر إن هذه الكبسولة الفندقية تهدف لخدمة ضيوف الرحمن من خلال حل اقتصادي مثالي في الأماكن المزدحمة، كالمطارات، ومحطات القطار، واستراحات الطرق السريعة، والمواقيت، للراغبين في أخذ قسط من الراحة؛ إذ توفر لهم جميع الاحتياجات الشخصية للتحلل من الإحرام، والتمكن من الاستحمام، وغسل وكي الملابس، وحفظ الأمتعة والأمانات.

وأضاف العامر بأن مبادرة الكبسولة الفندقية ستتم دراستها ومعاينة فاعليتها ميدانيًّا من خلال تشغيل "24" كبسولة منها في أماكن مختارة؛ إذ سيجري معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة والزيارة الدراسات المطلوبة لاختبار مدى نجاح تجربة هذه الكبسولات.

وأشار إلى أن هذه الكبسولات توضع جنبًا إلى جنب فوق بعضها بارتفاع وحدتين، إحداهما في الأعلى، والأخرى في الأسفل، مع وجود سلم بثلاث درجات، يتيح الوصول إلى المستوى العلوي. كما يتم تخزين الأمتعة في خزائن خارجية حفظًا للخصوصية.

وتابع: يتم إغلاق باب منزلق في نهاية الكبسولة، يُفتح ببطاقة ممغنطة خاصة بكل مستخدم، مع توفير معايير الأمن والسلامة بفتح الباب تلقائيًّا عند تعطل الكهرباء، إضافة إلى فكرة توفير دورات مياه منفصلة الخدمات، تمكن من الانتفاع بالمغاسل أو أماكن الاستحمام.

وفي ختام الحفل قدمت الجمعية درع "شكرًا بكل اللغات" للجهات المتعاونة معها في خدمة ضيوف الرحمن، ودرع شكر وتقدير لراعي الحفل عبدالله آل طاوي، ثم التُقطت الصور التذكارية بهذه المناسبة، وبعدها قام الضيوف بجولة استطلاعية في المقر الموسمي لهدية.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020