أهالٍ برمال الرياض يطالبون بإنهاء معاناتهم مع شبكة الجوال: نغادر الحي لإتمام مكالماتنا

قالوا: شركات الاتصالات تتجاهل شكوانا ومطلبنا تجويد الشبكة.. لماذا ندفع اشتراكات؟

يعاني عدد من أهالي حي الرمال شارع عبدالله المسعود المخطط 3300 بمنطقة الرياض، سوء وضعف شبكة الجوال، علاوة على غياب خدمات الإنترنت؛ مطالبين هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بالنظر في معاناتهم من سوء شبكة الجوال وخدمات الإنترنت؛ وذلك بزيادة أبراج الجوال وتوفير الخدمة المناسبة لهم.

وقال بعض الأهالي: إن شبكة الجوال ضعيفة جدًّا إضافة إلى سوء خدمات الإنترنت؛ مما يضطرهم إلى الخروج للأحياء القريبة منهم لإتمام مكالماتهم وتصفح الإنترنت؛ معبّرين عن تذمرهم من تردي شبكة الجوال وسوء التغطية الذي أصبح يثير علامات الاستفهام حول جدوى هذه الخدمة.

وأضافوا أن شركات الاتصالات تتجاهل شكواهم ومطالبهم المتكررة بتحسين جودة شبكة الجوال والإنترنت؛ لافتين إلى أن ما يتم دفعه من مبالغ مالية للاشتراكات الشهرية في باقات الإنترنت والجوال؛ لا يوازي الخدمة السيئة من مزودي الخدمة بسبب ضعف الشبكة وخدمة الإنترنت.

حي الرمال الرياض

6

02 يوليو 2020 - 11 ذو القعدة 1441 09:36 AM

قالوا: شركات الاتصالات تتجاهل شكوانا ومطلبنا تجويد الشبكة.. لماذا ندفع اشتراكات؟

أهالٍ برمال الرياض يطالبون بإنهاء معاناتهم مع شبكة الجوال: نغادر الحي لإتمام مكالماتنا

أرشيفية

أرشيفية

2 6,714

يعاني عدد من أهالي حي الرمال شارع عبدالله المسعود المخطط 3300 بمنطقة الرياض، سوء وضعف شبكة الجوال، علاوة على غياب خدمات الإنترنت؛ مطالبين هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بالنظر في معاناتهم من سوء شبكة الجوال وخدمات الإنترنت؛ وذلك بزيادة أبراج الجوال وتوفير الخدمة المناسبة لهم.

وقال بعض الأهالي: إن شبكة الجوال ضعيفة جدًّا إضافة إلى سوء خدمات الإنترنت؛ مما يضطرهم إلى الخروج للأحياء القريبة منهم لإتمام مكالماتهم وتصفح الإنترنت؛ معبّرين عن تذمرهم من تردي شبكة الجوال وسوء التغطية الذي أصبح يثير علامات الاستفهام حول جدوى هذه الخدمة.

وأضافوا أن شركات الاتصالات تتجاهل شكواهم ومطالبهم المتكررة بتحسين جودة شبكة الجوال والإنترنت؛ لافتين إلى أن ما يتم دفعه من مبالغ مالية للاشتراكات الشهرية في باقات الإنترنت والجوال؛ لا يوازي الخدمة السيئة من مزودي الخدمة بسبب ضعف الشبكة وخدمة الإنترنت.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020