استشارية نفسية: تجنبوا ذبح الأضاحي أمام أعين الأطفال

لتفادي فوبيا الدماء والخوف والقلق الشديد والكوابيس

دعت الاستشارية النفسية الدكتورة هويدا الحاج حسن، أفراد المجتمع خلال إحضار الأضحية في أيام عيد الأضحى المبارك، إلى عدم ذبحها أمام أعين الأطفال؛ لتجنب انعكاسات ذلك على نفسياتهم؛ إذ إن الصورة تتكرس في أذهانهم.

وبيّنت "حسن" أنه مع فرحة العيد والأضحية قد يصطحب الآباء الأبناء إلى المسالخ أو قد يأتون بالجزار إلى منزلهم لذبح الأضحية؛ وهو ما يجعل الأطفال يحرصون على مشاهدة ذبح الأضحية.

ولفتت إلى أنه قد تنتشر بعض مقاطع ذبح الأضاحي وتكون متداولة بين الجميع بما فيها الأطفال؛ لذا يجب إبعادهم نهائيًّا عن تلك المشاهد، والتأكيد على جميع أفراد الأسرة بتجنب تداول مثل هذه المقاطع.

وشددت على أولياء الأمور عدم اصطحاب الأطفال لرؤية ذبح الأضاحي؛ وهو ما قد يتسبب في معاناتهم من حدوث الكوابيس ليلًا، والتبول اللا إرادي، والرهبة من الدماء، والنفور تجاه تناول اللحوم.

وبيّنت "حسن" أن مشاهدة الأطفال خروج الدم من الأضحية سواء مباشرة أو عبر مقاطع الجوال؛ قد يصيبهم بفوبيا الدماء، والتي من بين أعراضها الشعور بالخوف والقلق الشديد عند مشاهدة الدماء والإصابة بنوبات من القلق والخوف والارتجاف وقد يصاحبهم القيء.

وأكدت أن الأطفال خلال إحضار الأضاحي في المنزل يفضلون اللعب معها ويعتبرون الماشية صديقة لهم؛ ولذا فإن ذبحها أمامهم في يوم الأضحية يشعرهم بالقلق والتوتر الشديد ويصيبهم بالخوف؛ لذا لا بد من إبعادهم عن ذبح الأضاحي، وتعريفهم بسنن عيد الأضحى وفرحة أيامه وفضائله وكل ما يتعلق به.

الدكتورة هويدا الحاج حسن عيد الأضحى المبارك

66

26 يوليو 2020 - 5 ذو الحجة 1441 12:46 PM

لتفادي فوبيا الدماء والخوف والقلق الشديد والكوابيس

استشارية نفسية: تجنبوا ذبح الأضاحي أمام أعين الأطفال

21 27,514

دعت الاستشارية النفسية الدكتورة هويدا الحاج حسن، أفراد المجتمع خلال إحضار الأضحية في أيام عيد الأضحى المبارك، إلى عدم ذبحها أمام أعين الأطفال؛ لتجنب انعكاسات ذلك على نفسياتهم؛ إذ إن الصورة تتكرس في أذهانهم.

وبيّنت "حسن" أنه مع فرحة العيد والأضحية قد يصطحب الآباء الأبناء إلى المسالخ أو قد يأتون بالجزار إلى منزلهم لذبح الأضحية؛ وهو ما يجعل الأطفال يحرصون على مشاهدة ذبح الأضحية.

ولفتت إلى أنه قد تنتشر بعض مقاطع ذبح الأضاحي وتكون متداولة بين الجميع بما فيها الأطفال؛ لذا يجب إبعادهم نهائيًّا عن تلك المشاهد، والتأكيد على جميع أفراد الأسرة بتجنب تداول مثل هذه المقاطع.

وشددت على أولياء الأمور عدم اصطحاب الأطفال لرؤية ذبح الأضاحي؛ وهو ما قد يتسبب في معاناتهم من حدوث الكوابيس ليلًا، والتبول اللا إرادي، والرهبة من الدماء، والنفور تجاه تناول اللحوم.

وبيّنت "حسن" أن مشاهدة الأطفال خروج الدم من الأضحية سواء مباشرة أو عبر مقاطع الجوال؛ قد يصيبهم بفوبيا الدماء، والتي من بين أعراضها الشعور بالخوف والقلق الشديد عند مشاهدة الدماء والإصابة بنوبات من القلق والخوف والارتجاف وقد يصاحبهم القيء.

وأكدت أن الأطفال خلال إحضار الأضاحي في المنزل يفضلون اللعب معها ويعتبرون الماشية صديقة لهم؛ ولذا فإن ذبحها أمامهم في يوم الأضحية يشعرهم بالقلق والتوتر الشديد ويصيبهم بالخوف؛ لذا لا بد من إبعادهم عن ذبح الأضاحي، وتعريفهم بسنن عيد الأضحى وفرحة أيامه وفضائله وكل ما يتعلق به.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020