جامعة أُمّ القرى ترعى فعاليات اليوم العالمي للإعاقة غدًا الأربعاء

يصاحبها إقامة ملتقى مكة الأول للتربية الخاصة

برعاية مدير جامعة أُم القرى، الدكتور عبدالله بن عمر بافيل، تنطلق فعاليات اليوم العالمي للإعاقة بمكة المكرمة غدًا الأربعاء، ويصاحبها إقامة ملتقى مكة الأول للتربية الخاصة، الذي يعد الملتقى الأول على مستوى السعودية بفندق ميلينيوم مكة، وذلك خلال الفترة من 7- 8/ 4/ 1441هـ، 4-5 ديسمبر.

يُذكر أن جامعة أم القرى ممثلة في قسم التربية الخاصة، والجمعية السعودية للتربية الخاصة "جستر" - فرع مكة المكرمة، تنظمان الملتقى بأمل أن يحقق الأهداف المنشودة، كتوعية شرائح المجتمع عن مفهوم الإعاقة، وكيفية التعامل معها، وإبراز مواهب وقدرات ذوي الإعاقة، وتعريف أُسر ذوي الإعاقة وأطياف المجتمع بالجهات التي تقدِّم خدمات لذوي الإعاقة بمكة المكرمة، إضافة إلى عرض بعض تجارب الأُسر الملهمة من بعض أُسر ذوي الإعاقة، وإطلاعهم على كل ما هو جديد، ويرتبط بالتربية الخاصة من كتب وبحوث ودراسات.

كما تهدف الفعالية والملتقى إلى تعريف الأُسر والمجتمع ببعض الوسائل التعليمية التي تساعد في تعليم ذوي الإعاقة، وتقديم الاستشارات الأسرية لذوي الإعاقة، ولأطياف المجتمع كافة، وتقديم برامج تثقيفية وتوعوية للمختصين والعاملين في مجال التربية الخاصة.

وبيَّن رئيس قسم التربية الخاصة بجامعة أم القرى، الدكتور عبدالهادي بن علي الذيابي، أن الفعالية والملتقى يتضمنان: 18 دورة تدريبية، تشمل كل ما يتعلق بمجال التربية الخاصة، إضافة للأركان والمعارض المصاحبة، كالأركان التعريفية لكل من يقدِّم الخدمة لذوي الإعاقة بمكة، والأركان الخاصة بدور النشر، كالمكتبات التي تهتم ببيع الكتب، والبحوث التي تتعلق بالتربية الخاصة، إضافة للأركان الخاصة بالشركات التي تقوم ببيع الوسائل التعليمية التي تستهدف ذوي الإعاقة، والمراكز والمدارس والمعاهد التي تقدم الخدمة لذوي الإعاقة.

يُشار إلى أنه يوجد معرض فني بالفعالية، يُعرض فيه جميع أعمال ذوي الإعاقة من طلاب التربية الخاصة. وسيقدَّم في فعالية اليوم العالمي للإعاقة ملتقى تجارب ملهمة، تختص بهذه الفئة الغالية على قلوبنا.

كما أوضح فهد الزهراني، المدير التنفيذي لجستر – مكة، أن الفعالية الملتقى يستهدفان ذوي الإعاقة وأُسر ذوي الإعاقة والعاملين في مجال التربية الخاصة في المدارس والوزارات والجهات الحكومية والجامعات والباحثين والباحثات والقطاع الخاص، والموهوبين والموهوبات، والجهات الإعلامية التي تدعم ذوي الاحتياجات الخاصة.

جامعة أُمّ القرى مدير جامعة أُمّ القرى عبدالله بافيل اليوم العالمي للإعاقة ملتقى مكة الأول للتربية الخاصة

0

03 ديسمبر 2019 - 6 ربيع الآخر 1441 11:18 PM

يصاحبها إقامة ملتقى مكة الأول للتربية الخاصة

جامعة أُمّ القرى ترعى فعاليات اليوم العالمي للإعاقة غدًا الأربعاء

0 176

برعاية مدير جامعة أُم القرى، الدكتور عبدالله بن عمر بافيل، تنطلق فعاليات اليوم العالمي للإعاقة بمكة المكرمة غدًا الأربعاء، ويصاحبها إقامة ملتقى مكة الأول للتربية الخاصة، الذي يعد الملتقى الأول على مستوى السعودية بفندق ميلينيوم مكة، وذلك خلال الفترة من 7- 8/ 4/ 1441هـ، 4-5 ديسمبر.

يُذكر أن جامعة أم القرى ممثلة في قسم التربية الخاصة، والجمعية السعودية للتربية الخاصة "جستر" - فرع مكة المكرمة، تنظمان الملتقى بأمل أن يحقق الأهداف المنشودة، كتوعية شرائح المجتمع عن مفهوم الإعاقة، وكيفية التعامل معها، وإبراز مواهب وقدرات ذوي الإعاقة، وتعريف أُسر ذوي الإعاقة وأطياف المجتمع بالجهات التي تقدِّم خدمات لذوي الإعاقة بمكة المكرمة، إضافة إلى عرض بعض تجارب الأُسر الملهمة من بعض أُسر ذوي الإعاقة، وإطلاعهم على كل ما هو جديد، ويرتبط بالتربية الخاصة من كتب وبحوث ودراسات.

كما تهدف الفعالية والملتقى إلى تعريف الأُسر والمجتمع ببعض الوسائل التعليمية التي تساعد في تعليم ذوي الإعاقة، وتقديم الاستشارات الأسرية لذوي الإعاقة، ولأطياف المجتمع كافة، وتقديم برامج تثقيفية وتوعوية للمختصين والعاملين في مجال التربية الخاصة.

وبيَّن رئيس قسم التربية الخاصة بجامعة أم القرى، الدكتور عبدالهادي بن علي الذيابي، أن الفعالية والملتقى يتضمنان: 18 دورة تدريبية، تشمل كل ما يتعلق بمجال التربية الخاصة، إضافة للأركان والمعارض المصاحبة، كالأركان التعريفية لكل من يقدِّم الخدمة لذوي الإعاقة بمكة، والأركان الخاصة بدور النشر، كالمكتبات التي تهتم ببيع الكتب، والبحوث التي تتعلق بالتربية الخاصة، إضافة للأركان الخاصة بالشركات التي تقوم ببيع الوسائل التعليمية التي تستهدف ذوي الإعاقة، والمراكز والمدارس والمعاهد التي تقدم الخدمة لذوي الإعاقة.

يُشار إلى أنه يوجد معرض فني بالفعالية، يُعرض فيه جميع أعمال ذوي الإعاقة من طلاب التربية الخاصة. وسيقدَّم في فعالية اليوم العالمي للإعاقة ملتقى تجارب ملهمة، تختص بهذه الفئة الغالية على قلوبنا.

كما أوضح فهد الزهراني، المدير التنفيذي لجستر – مكة، أن الفعالية الملتقى يستهدفان ذوي الإعاقة وأُسر ذوي الإعاقة والعاملين في مجال التربية الخاصة في المدارس والوزارات والجهات الحكومية والجامعات والباحثين والباحثات والقطاع الخاص، والموهوبين والموهوبات، والجهات الإعلامية التي تدعم ذوي الاحتياجات الخاصة.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019