خبير سعودي: التهيئة النفسية ترجح كفة الفريق الفائز بنسبة 70%

دعا إلى شحذ قدرات النجوم قبل المباريات التنافسية

أكد خبير سعودي أن التهيئة النفسية ترجح كفة الفريق للفوز في مباريات كرة القدم التنافسية بنسبة 70%، مشددًا على ضرورة شحذ قدرات النجوم الكبار قبل المباريات المصيرية، والتركيز على استنفار همم اللاعبين وقدراتهم الذهنية والداخلية من أجل مساعدتهم على تقديم أفضل ما لديهم والابتعاد عن أي ضغوط.

وفي التفاصيل أكد المتخصص في إطلاق القدرات الدكتور سليمان العلي أن التهيئة النفسية تلعب دوراً أساسياً في تحقيق الانتصارات قبل أي مباراة، مشيرًا إلى أنها تساهم في تحقيق الكثير من الأهداف منها اعتزاز اللاعب بهويته وتطوير مهاراته، وإزالة كل عوائق التوتر والقلق المحيط به المصاحب للمنافسة، علاوة على التركيز على المطلوب منه خلال اللقاء وإبعاده عن الأجواء المشحونة التي قد تؤثر بالسلب على مستواه.

وأشار العلي إلى أن التهيئة النفسية وإطلاق القدرات قبل المباريات تساعد في التركيز وتطبيق وتعزيز مهارات التحكم بالضغوط النفسية والصراع مع الذات، حتى يتمكن اللاعب تلقائيا ومستقبلا من التغلب عليها قبل وأثناء المنافسة بشكل إيجابي، إضافة إلى أنها تساهم في بناء روح التعاون والتناغم بين أعضاء الفريق للعمل كتلة واحدة لتحقيق هدفهم المرجوة، وتحسين لغة التخاطب والتواصل اللفظي والجسدي التي تنعكس على الأداء والمهارة، وكذلك تغيير القناعات السلبية التي يترتب عليها إعاقة مستوى اللاعب، واستنفار الجانب القيادي داخل اللاعب حتى يستطيع اتخاذ القرار المناسب له في حل المشكلات لتجنب أي خطأ أثناء المباريات.

وشدد على أن استحضار الصورة الذهنية للمهارة بشكل منظم يؤدي إلى الاشتراك الفعلي لعضلات الجسم في أداء المهارة، كما أن استحضار اللاعب للصورة الذهنية لموقف المنافسة يحقق له فرصة التفكير في اتخاذ الأسلوب الملائم للتغلب على منافسيه، وربما اقتراح البدائل المناسبة له، ويصبح أكثر أنفة بما يدور من خلال المنافسة ومن ثم اتخاذ القرارات والاستجابة الصحيحة. والتطبيق الخططي الدفاعي والهجومي الصحيح.

4

13 إبريل 2021 - 1 رمضان 1442 04:09 PM

دعا إلى شحذ قدرات النجوم قبل المباريات التنافسية

خبير سعودي: التهيئة النفسية ترجح كفة الفريق الفائز بنسبة 70%

2 3,379

أكد خبير سعودي أن التهيئة النفسية ترجح كفة الفريق للفوز في مباريات كرة القدم التنافسية بنسبة 70%، مشددًا على ضرورة شحذ قدرات النجوم الكبار قبل المباريات المصيرية، والتركيز على استنفار همم اللاعبين وقدراتهم الذهنية والداخلية من أجل مساعدتهم على تقديم أفضل ما لديهم والابتعاد عن أي ضغوط.

وفي التفاصيل أكد المتخصص في إطلاق القدرات الدكتور سليمان العلي أن التهيئة النفسية تلعب دوراً أساسياً في تحقيق الانتصارات قبل أي مباراة، مشيرًا إلى أنها تساهم في تحقيق الكثير من الأهداف منها اعتزاز اللاعب بهويته وتطوير مهاراته، وإزالة كل عوائق التوتر والقلق المحيط به المصاحب للمنافسة، علاوة على التركيز على المطلوب منه خلال اللقاء وإبعاده عن الأجواء المشحونة التي قد تؤثر بالسلب على مستواه.

وأشار العلي إلى أن التهيئة النفسية وإطلاق القدرات قبل المباريات تساعد في التركيز وتطبيق وتعزيز مهارات التحكم بالضغوط النفسية والصراع مع الذات، حتى يتمكن اللاعب تلقائيا ومستقبلا من التغلب عليها قبل وأثناء المنافسة بشكل إيجابي، إضافة إلى أنها تساهم في بناء روح التعاون والتناغم بين أعضاء الفريق للعمل كتلة واحدة لتحقيق هدفهم المرجوة، وتحسين لغة التخاطب والتواصل اللفظي والجسدي التي تنعكس على الأداء والمهارة، وكذلك تغيير القناعات السلبية التي يترتب عليها إعاقة مستوى اللاعب، واستنفار الجانب القيادي داخل اللاعب حتى يستطيع اتخاذ القرار المناسب له في حل المشكلات لتجنب أي خطأ أثناء المباريات.

وشدد على أن استحضار الصورة الذهنية للمهارة بشكل منظم يؤدي إلى الاشتراك الفعلي لعضلات الجسم في أداء المهارة، كما أن استحضار اللاعب للصورة الذهنية لموقف المنافسة يحقق له فرصة التفكير في اتخاذ الأسلوب الملائم للتغلب على منافسيه، وربما اقتراح البدائل المناسبة له، ويصبح أكثر أنفة بما يدور من خلال المنافسة ومن ثم اتخاذ القرارات والاستجابة الصحيحة. والتطبيق الخططي الدفاعي والهجومي الصحيح.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021