إعصار "فلورنس" يُجلي أكثر من مليون شخص من ولاية ساوث كارولاينا

يعتبر الأشد على المنطقة منذ ثلاثة عقود.. والسلطات تحذر

أصدر حاكم ساوث كارولاينا هنري مكماستر اليوم أمراً بإجلاء أكثر من مليون يسكنون على امتداد الشريط الساحلي للولاية مع اقتراب إعصار "فلورنس" من المنطقة.

وبحسب المركز الوطني الأمريكي للأعاصير، يعتبر الإعصار فلورنس من الدرجة الرابعة وهو الأشد على المنطقة منذ ثلاثة عقود.

وذكر المركز الوطني الأمريكي للأعاصير، أن سرعة رياح الإعصار فلورنس بلغت 220 كيلومتراً في الساعة ومن المتوقع أن تشتد قوته قبل أن يصل إلى اليابسة يوم الخميس في الأغلب عند جنوب شرق ولاية نورث كارولاينا قرب الحدود مع ساوث كارولاينا، كما أعلن حكام ولايات نورث كارولاينا وساوث كارولاينا وفرجينيا وماريلاند حالة الطوارئ.

ومن المنتظر إجلاء 250 ألف شخص على الأقل من جزر أوتر بانكس الشمالية في نورث كارولاينا اليوم الثلاثاء بعد صدور أوامر لأكثر من 50 ألفا بمغادرة جزيرتي هاتيراس وأوكراكوك في أقصى جنوب مجموعة الجزر.

وحذرت السلطات من احتمال أن يتسبب الإعصار فلورنس في ارتفاع مهدد للحياة في منسوب المياه على السواحل وفي سيول واسعة النطاق بخاصة إذا استمر على اليابسة لعدة أيام.

وحذر مدير المركز الوطني للأعاصير كين جراهام من انهمار كميات هائلة من الأمطار التي قد تمتد مئات الكيلومترات على اليابسة وتسبب سيولاً في منطقة وسط الأطلسي.

31

11 سبتمبر 2018 - 1 محرّم 1440 09:52 PM

يعتبر الأشد على المنطقة منذ ثلاثة عقود.. والسلطات تحذر

إعصار "فلورنس" يُجلي أكثر من مليون شخص من ولاية ساوث كارولاينا

0 8,168

أصدر حاكم ساوث كارولاينا هنري مكماستر اليوم أمراً بإجلاء أكثر من مليون يسكنون على امتداد الشريط الساحلي للولاية مع اقتراب إعصار "فلورنس" من المنطقة.

وبحسب المركز الوطني الأمريكي للأعاصير، يعتبر الإعصار فلورنس من الدرجة الرابعة وهو الأشد على المنطقة منذ ثلاثة عقود.

وذكر المركز الوطني الأمريكي للأعاصير، أن سرعة رياح الإعصار فلورنس بلغت 220 كيلومتراً في الساعة ومن المتوقع أن تشتد قوته قبل أن يصل إلى اليابسة يوم الخميس في الأغلب عند جنوب شرق ولاية نورث كارولاينا قرب الحدود مع ساوث كارولاينا، كما أعلن حكام ولايات نورث كارولاينا وساوث كارولاينا وفرجينيا وماريلاند حالة الطوارئ.

ومن المنتظر إجلاء 250 ألف شخص على الأقل من جزر أوتر بانكس الشمالية في نورث كارولاينا اليوم الثلاثاء بعد صدور أوامر لأكثر من 50 ألفا بمغادرة جزيرتي هاتيراس وأوكراكوك في أقصى جنوب مجموعة الجزر.

وحذرت السلطات من احتمال أن يتسبب الإعصار فلورنس في ارتفاع مهدد للحياة في منسوب المياه على السواحل وفي سيول واسعة النطاق بخاصة إذا استمر على اليابسة لعدة أيام.

وحذر مدير المركز الوطني للأعاصير كين جراهام من انهمار كميات هائلة من الأمطار التي قد تمتد مئات الكيلومترات على اليابسة وتسبب سيولاً في منطقة وسط الأطلسي.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018