فرص الـ 7.7 مليار .. "مكتب الرؤية" بمجلس الغرف يناقش إستراتيجية "جودة الحياة"

يختص بمجموعة من السمات لمضاعفة الخيارات الترفيهية واتساعها جغرافياً للمناطق

عقد مجلس الغرف السعودية ممثلاً بمكتب تحقيق الرؤية، لقاءً تعريفياً عن "إستراتيجيات عمل قطاع الترويح وخطة عمله المستقبلية ودور القطاع الخاص" برئاسة عضو مجلس إدارة مجلس الغرف السعودية المهندس محمد بن سياف آل خشيل.

وشارك في اللقاء، الذي أُقيم أمس في مقر المجلس، فريق عمل برنامج جودة الحياة برئاسة مدير الإدارة الإستراتيجية لبرنامج جودة الحياة مشعل الرشيد؛ وحضور أصحاب الأعمال والمستثمرين، لإصدار الإستراتيجية النهائية لعمل البرنامج.

ويعد برنامج جودة الحياة أحد البرامج الرئيسة لتحقيق رؤية المملكة 2030، حيث يحتضن هذا البرنامج فرصاً استثمارية تصل إلى 7.7 مليار ريال.

وتضمن اللقاء تقديم عرض مرئي حول إستراتيجية تطوير قطاع الترويح من التسوق والمطاعم ومراكز الاستجمام وأهميتها كأحد المتطلبات الرئيسة للبرنامج، كما تمت مناقشة الصعوبات التي تواجهها من قلة الخيارات الترفيهية، ومحدودية المحتوى المحلي للمشاريع وسلسلة الإمدادات للوصول إلى الجودة اللازمة للخدمات والسلع المقدمة.

يُذكر أن برنامج جودة الحياة 2020 يعمل على عدة محاور منها تعزيز ممارسة الأنشطة الرياضية لتحقيق التميز الرياضي عالمياً، وتطوير وتنوع فرص الترفيه وتنمية مساهمة المملكة في الثقافة والفنون وتحسين المشهد الحضري في السعودية، إلى جانب الارتقاء بجودة الخدمات المجتمعية المقدمة، مع إيجاد 346 ألف وظيفية، وتحقيق إيرادات غير نفطية بـ 1.9 مليار، ونمو الناتج المحلي بالقطاعات ذات الصلة بالبرنامج 20 % سنوياً، ومساهمة المحتوى المحلي في قطاعات البرنامج بنسبة 67 %.

كما يختص البرنامج بمجموعة من السمات لمضاعفة الخيارات الترفيهية واتساعها جغرافياً لتشمل مناطق المملكة، منها إنشاء جزيرة الفنون والثقافة، و45 داراً للسينما و16 مسرحا، ومدينة مائية و3 مدن للملاهي و16 مركزاً للترفيه العالي، و42 مكتبة ومجمع الفنون الملكي في الرياض، وإشراك 325 ألف فتاة في حصص التربية البدنية وتأهيل 7500 معلمة وتجهيز 1500 مدرسة بصالات رياضية.

7

16 إبريل 2019 - 11 شعبان 1440 12:41 PM

يختص بمجموعة من السمات لمضاعفة الخيارات الترفيهية واتساعها جغرافياً للمناطق

فرص الـ 7.7 مليار .. "مكتب الرؤية" بمجلس الغرف يناقش إستراتيجية "جودة الحياة"

1 1,294

عقد مجلس الغرف السعودية ممثلاً بمكتب تحقيق الرؤية، لقاءً تعريفياً عن "إستراتيجيات عمل قطاع الترويح وخطة عمله المستقبلية ودور القطاع الخاص" برئاسة عضو مجلس إدارة مجلس الغرف السعودية المهندس محمد بن سياف آل خشيل.

وشارك في اللقاء، الذي أُقيم أمس في مقر المجلس، فريق عمل برنامج جودة الحياة برئاسة مدير الإدارة الإستراتيجية لبرنامج جودة الحياة مشعل الرشيد؛ وحضور أصحاب الأعمال والمستثمرين، لإصدار الإستراتيجية النهائية لعمل البرنامج.

ويعد برنامج جودة الحياة أحد البرامج الرئيسة لتحقيق رؤية المملكة 2030، حيث يحتضن هذا البرنامج فرصاً استثمارية تصل إلى 7.7 مليار ريال.

وتضمن اللقاء تقديم عرض مرئي حول إستراتيجية تطوير قطاع الترويح من التسوق والمطاعم ومراكز الاستجمام وأهميتها كأحد المتطلبات الرئيسة للبرنامج، كما تمت مناقشة الصعوبات التي تواجهها من قلة الخيارات الترفيهية، ومحدودية المحتوى المحلي للمشاريع وسلسلة الإمدادات للوصول إلى الجودة اللازمة للخدمات والسلع المقدمة.

يُذكر أن برنامج جودة الحياة 2020 يعمل على عدة محاور منها تعزيز ممارسة الأنشطة الرياضية لتحقيق التميز الرياضي عالمياً، وتطوير وتنوع فرص الترفيه وتنمية مساهمة المملكة في الثقافة والفنون وتحسين المشهد الحضري في السعودية، إلى جانب الارتقاء بجودة الخدمات المجتمعية المقدمة، مع إيجاد 346 ألف وظيفية، وتحقيق إيرادات غير نفطية بـ 1.9 مليار، ونمو الناتج المحلي بالقطاعات ذات الصلة بالبرنامج 20 % سنوياً، ومساهمة المحتوى المحلي في قطاعات البرنامج بنسبة 67 %.

كما يختص البرنامج بمجموعة من السمات لمضاعفة الخيارات الترفيهية واتساعها جغرافياً لتشمل مناطق المملكة، منها إنشاء جزيرة الفنون والثقافة، و45 داراً للسينما و16 مسرحا، ومدينة مائية و3 مدن للملاهي و16 مركزاً للترفيه العالي، و42 مكتبة ومجمع الفنون الملكي في الرياض، وإشراك 325 ألف فتاة في حصص التربية البدنية وتأهيل 7500 معلمة وتجهيز 1500 مدرسة بصالات رياضية.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019