"سبق" توضح.. الأحكام المنتظرة ضد موظفي "منشأة تعليمية" ليس لها علاقة بـ"تعليم عسير"

إثر قضايا اشتغال بالتجارة واختلاس أدوات صيانة بعد انكشافها للقضاء والجهات الأمنية

إشارة إلى ما نشرته "سبق" أمس الاثنين حول ترقب لتنفيذ حكم قضائي ضد عدد من القيادات في إحدى المنشآت التعليمية شمال غرب منطقة عسير؛ تود الصحيفة أن توضح أن الأمر برمته ليس له علاقة من قريب أو بعيد بـ"تعليم عسير" كما ورد في عنوان الخبر عن طريق الخطأ.

وكانت مصادر لـ"سبق"، قد كشفت عن ترقب لتنفيذ حكم قضائي ضد عدد من القيادات في إحدى المنشآت التعليمية؛ إثر قضايا اشتغال بالتجارة واختلاس أدوات صيانة، بعد انكشافها للقضاء والجهات الأمنية؛ حيث أحيلت للمحاكمة في ملف واحد كانت شرارته اختلاس أدوات صيانة.

وأوضحت المحكمة، وفق صك الحكم، أنه ثبت للدائرة محل التقاضي أن أحد القيادات عَمِد إلى الاشتغال بالتجارة مع كونه موظفًا عامًّا ومديرًا لإدارة بتلك المحافظة، حينما فتح باسم ابنه مؤسسة للمقاولات، وكان يديرها بنفسه، وحكمت بتعزيره لقاء ذلك بتغریمه مبلغًا قدره ٥ آلاف ريال، كما تَضَمّن صك الحكم إدانة بالاشتغال بالتجارة مع كونه موظفًا حكوميًّا حينما فتح باسم أخيه مؤسسة للمقاولات ويديرها بنفسه، وحكم بتغریمه مبلغًا قدره 5 آلاف ريال، تؤخذ منه وتودع في الخزانة العامة للدولة.

تفاصيل أكثر هنا: https://sabq.org/B6bKjk

7

15 سبتمبر 2020 - 27 محرّم 1442 10:15 AM

إثر قضايا اشتغال بالتجارة واختلاس أدوات صيانة بعد انكشافها للقضاء والجهات الأمنية

"سبق" توضح.. الأحكام المنتظرة ضد موظفي "منشأة تعليمية" ليس لها علاقة بـ"تعليم عسير"

6 6,762

إشارة إلى ما نشرته "سبق" أمس الاثنين حول ترقب لتنفيذ حكم قضائي ضد عدد من القيادات في إحدى المنشآت التعليمية شمال غرب منطقة عسير؛ تود الصحيفة أن توضح أن الأمر برمته ليس له علاقة من قريب أو بعيد بـ"تعليم عسير" كما ورد في عنوان الخبر عن طريق الخطأ.

وكانت مصادر لـ"سبق"، قد كشفت عن ترقب لتنفيذ حكم قضائي ضد عدد من القيادات في إحدى المنشآت التعليمية؛ إثر قضايا اشتغال بالتجارة واختلاس أدوات صيانة، بعد انكشافها للقضاء والجهات الأمنية؛ حيث أحيلت للمحاكمة في ملف واحد كانت شرارته اختلاس أدوات صيانة.

وأوضحت المحكمة، وفق صك الحكم، أنه ثبت للدائرة محل التقاضي أن أحد القيادات عَمِد إلى الاشتغال بالتجارة مع كونه موظفًا عامًّا ومديرًا لإدارة بتلك المحافظة، حينما فتح باسم ابنه مؤسسة للمقاولات، وكان يديرها بنفسه، وحكمت بتعزيره لقاء ذلك بتغریمه مبلغًا قدره ٥ آلاف ريال، كما تَضَمّن صك الحكم إدانة بالاشتغال بالتجارة مع كونه موظفًا حكوميًّا حينما فتح باسم أخيه مؤسسة للمقاولات ويديرها بنفسه، وحكم بتغریمه مبلغًا قدره 5 آلاف ريال، تؤخذ منه وتودع في الخزانة العامة للدولة.

تفاصيل أكثر هنا: https://sabq.org/B6bKjk

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020