متظاهرون رفعوا علم العراق فوق قنصلية طهران.. استهداف مطار البصرة بقذائف صاروخية

احتجاجات الجمعة أدت إلى مقتل 3 أشخاص، وإصابة نحو 50 آخرين بحسب وزارة الصحة

قال مصدر أمني عراقي، السبت، إن صواريخ أطلقت باتجاه مطار البصرة (جنوبي البلاد)، حيث تشهد المدينة اضطرابات واسعة؛ احتجاجاً على الفساد وسوء الحكم من جانب النخبة السياسية.
ونقلت وكالة "أسوشييتد برس" عن مسؤول أمني أن مهاجمين مجهولين أطلقوا ثلاثة صواريخ كاتيوشا على مطار البصرة، بينما لم ترد أنباء عن وقوع إصابات.
ولم يذكر المصدر مزيداً من التفاصيل بعد ليلة عاشتها البصرة على وقع أحداث غير مسبوقة شهدت اقتحام وحرق القنصلية الإيرانية.
ورفع المتظاهرون العلم العراقي فوق القنصلية الإيرانية، بينما دعت طهران رعاياها إلى مغادرة البصرة فوراً.
وأدت احتجاجات الجمعة إلى مقتل 3 أشخاص، وإصابة نحو 50 آخرين، بحسب وزارة الصحة العراقية. وأفادت مصادر عراقية أن الضحايا سقطوا برصاص مليشيا "عصائب أهل الحق"، الموالية لإيران.
وبالتزامن مع ذلك أعلنت تنسيقية مظاهرات البصرة وقف التظاهرات حتى إشعار آخر، وانسحاب المحتجين من الشوارع؛ لتفويت الفرصة على "المندسين".
ويعقد البرلمان العراقي جلسة طارئة، السبت؛ لبحث التطورات في البصرة، بعد تصاعد حدة التظاهرات خلال الأيام الماضية.
وفي هذه الأثناء، أعيد فتح ميناء أم قصر في الساعة الثالثة صباحاً بتوقيت العراق، واستؤنفت كل العمليات، بعد مغادرة المحتجين مدخل الميناء، وذلك حسب ما قال موظفون بالميناء ومصادر حكومية.


ووفق "سكاي نيوز" كانت كل العمليات توقفت في الميناء منذ الخميس بعد أن أغلق محتجون مدخله.
ويستقبل ميناء أم قصر، الذي يقع على بعد 60 كيلومتراً جنوبي البصرة، شحنات الحبوب والزيوت النباتية والسكر التي تغذي بلداً يعتمد إلى حد كبير على المواد الغذائية المستوردة.

26

08 سبتمبر 2018 - 28 ذو الحجة 1439 10:52 AM

احتجاجات الجمعة أدت إلى مقتل 3 أشخاص، وإصابة نحو 50 آخرين بحسب وزارة الصحة

متظاهرون رفعوا علم العراق فوق قنصلية طهران.. استهداف مطار البصرة بقذائف صاروخية

8 17,307

قال مصدر أمني عراقي، السبت، إن صواريخ أطلقت باتجاه مطار البصرة (جنوبي البلاد)، حيث تشهد المدينة اضطرابات واسعة؛ احتجاجاً على الفساد وسوء الحكم من جانب النخبة السياسية.
ونقلت وكالة "أسوشييتد برس" عن مسؤول أمني أن مهاجمين مجهولين أطلقوا ثلاثة صواريخ كاتيوشا على مطار البصرة، بينما لم ترد أنباء عن وقوع إصابات.
ولم يذكر المصدر مزيداً من التفاصيل بعد ليلة عاشتها البصرة على وقع أحداث غير مسبوقة شهدت اقتحام وحرق القنصلية الإيرانية.
ورفع المتظاهرون العلم العراقي فوق القنصلية الإيرانية، بينما دعت طهران رعاياها إلى مغادرة البصرة فوراً.
وأدت احتجاجات الجمعة إلى مقتل 3 أشخاص، وإصابة نحو 50 آخرين، بحسب وزارة الصحة العراقية. وأفادت مصادر عراقية أن الضحايا سقطوا برصاص مليشيا "عصائب أهل الحق"، الموالية لإيران.
وبالتزامن مع ذلك أعلنت تنسيقية مظاهرات البصرة وقف التظاهرات حتى إشعار آخر، وانسحاب المحتجين من الشوارع؛ لتفويت الفرصة على "المندسين".
ويعقد البرلمان العراقي جلسة طارئة، السبت؛ لبحث التطورات في البصرة، بعد تصاعد حدة التظاهرات خلال الأيام الماضية.
وفي هذه الأثناء، أعيد فتح ميناء أم قصر في الساعة الثالثة صباحاً بتوقيت العراق، واستؤنفت كل العمليات، بعد مغادرة المحتجين مدخل الميناء، وذلك حسب ما قال موظفون بالميناء ومصادر حكومية.


ووفق "سكاي نيوز" كانت كل العمليات توقفت في الميناء منذ الخميس بعد أن أغلق محتجون مدخله.
ويستقبل ميناء أم قصر، الذي يقع على بعد 60 كيلومتراً جنوبي البصرة، شحنات الحبوب والزيوت النباتية والسكر التي تغذي بلداً يعتمد إلى حد كبير على المواد الغذائية المستوردة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018