في برقية عاجلة.. أمير الشرقية يوجه بتشكيل لجنة لدراسة حالات الرعاية المديدة

أكد على ضرورة دراسة كل حالة على حدة للمنومين في مستشفى الظهران العام

وجه أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، في برقيةٍ عاجلة لعدد من الجهات، بشأن مرضى الرعاية المديدة المنومين في مستشفى الظهران العام، وتشكيل لجنة لدراسة الحالات، والرفع بمرئياتها حيال هذه الحالات.

وجاء في البرقية العاجلة التي وجّهتها إمارة المنطقة الشرقية مؤخرًا لعدد من الجهات ذات العلاقة؛ تشكيل لجنة لدراسة هذه الحالات، كل حالةٍ على حدة، والرفع بما تتوصل إليه من مرئيات؛ لدراستها وإكمال ما يلزم، وبينت البرقية ما ورد في النظام الأساسي للحكم في مادته السابعة والعشرين، والتي أوضحت أن الدولة تكفل حق المواطن وأسرته، في حالة الطوارئ، والمرض، والعجز، والشيخوخة.

وتضم اللجنة المشكّلة لدراسة الحالات عضوية فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية، ومستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر، ومستشفى قوى الأمن بالدمام، والتجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية، وستعمل اللجنة على دراسة وتقييم الحالات، ومدى حاجتها للاستمرار في المستشفى، والخدمات المقدمة عبر برنامج الطب المنزلي لمن يتقرر مغادرتهم.

أمير الشرقية مرضى الرعاية المديدة مستشفى الظهران العام

4

25 ديسمبر 2019 - 28 ربيع الآخر 1441 04:20 PM

أكد على ضرورة دراسة كل حالة على حدة للمنومين في مستشفى الظهران العام

في برقية عاجلة.. أمير الشرقية يوجه بتشكيل لجنة لدراسة حالات الرعاية المديدة

0 4,844

وجه أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، في برقيةٍ عاجلة لعدد من الجهات، بشأن مرضى الرعاية المديدة المنومين في مستشفى الظهران العام، وتشكيل لجنة لدراسة الحالات، والرفع بمرئياتها حيال هذه الحالات.

وجاء في البرقية العاجلة التي وجّهتها إمارة المنطقة الشرقية مؤخرًا لعدد من الجهات ذات العلاقة؛ تشكيل لجنة لدراسة هذه الحالات، كل حالةٍ على حدة، والرفع بما تتوصل إليه من مرئيات؛ لدراستها وإكمال ما يلزم، وبينت البرقية ما ورد في النظام الأساسي للحكم في مادته السابعة والعشرين، والتي أوضحت أن الدولة تكفل حق المواطن وأسرته، في حالة الطوارئ، والمرض، والعجز، والشيخوخة.

وتضم اللجنة المشكّلة لدراسة الحالات عضوية فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية، ومستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر، ومستشفى قوى الأمن بالدمام، والتجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية، وستعمل اللجنة على دراسة وتقييم الحالات، ومدى حاجتها للاستمرار في المستشفى، والخدمات المقدمة عبر برنامج الطب المنزلي لمن يتقرر مغادرتهم.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020