لم تمنعه الإعاقة.. "العيوني" طالب متوسطة يحقق 5 ألقاب بالسباحة

زار جناح التعليم بـ"الجنادرية" مثمناً الخدمات والبرامج الداعمة لذوي الاحتياجات

لم تمنع الإعاقةُ، الطالبَ عبدالعزيز العيوني في المرحلة المتوسطة- مسار (التربية الفكرية)، من ممارسة السباحة وتحقيق ميداليات ذهبية فيها، وحصد خمسة ألقاب خلال السنوات الأربع الماضية في المنافسات المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة.

ويعود سبب نجاح الطالب "العيوني" إلى الرعاية والاهتمام والدعم والمساندة التي يلقاها من عائلته ومدرسته؛ مما جعله بطلاً في السباحة.

وحرص "العيوني" على زيارة جناح وزارة التعليم (ركن التربية الخاصة) في المهرجان الوطني للتراث والثقافة "الجنادرية" الذي اختُتمت فعاليته بالأمس؛ معبراً عن شكره للعاملين في الركن على ما يُقَدّم من خدمات وبرامج متنوعة وداعمة لذوي الاحتياجات الخاصة.

يُذكر أن الطالب "العيوني" أحد المستفيدين من الخدمات والبرامج التربوية التي تقدّمها وزارة التعليم لذوي الاحتياجات الخاصة عبر إداراتها التعليمية وفي المدارس؛ إذ تؤكد الدراسات التربوية أن دمج الطلاب من (متلازمة داون) في مدارس التعليم العام؛ ساعدهم على إكسابهم مهارات جديدة؛ فضلاً عن إعدادهم تدريجياً للانتقال والانخراط في الحياة العامة مع المجتمع.

مهرجان الجنادرية الـ33 الجنادرية الـ33 الجنادرية

4

10 يناير 2019 - 4 جمادى الأول 1440 02:07 PM

زار جناح التعليم بـ"الجنادرية" مثمناً الخدمات والبرامج الداعمة لذوي الاحتياجات

لم تمنعه الإعاقة.. "العيوني" طالب متوسطة يحقق 5 ألقاب بالسباحة

2 7,121

لم تمنع الإعاقةُ، الطالبَ عبدالعزيز العيوني في المرحلة المتوسطة- مسار (التربية الفكرية)، من ممارسة السباحة وتحقيق ميداليات ذهبية فيها، وحصد خمسة ألقاب خلال السنوات الأربع الماضية في المنافسات المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة.

ويعود سبب نجاح الطالب "العيوني" إلى الرعاية والاهتمام والدعم والمساندة التي يلقاها من عائلته ومدرسته؛ مما جعله بطلاً في السباحة.

وحرص "العيوني" على زيارة جناح وزارة التعليم (ركن التربية الخاصة) في المهرجان الوطني للتراث والثقافة "الجنادرية" الذي اختُتمت فعاليته بالأمس؛ معبراً عن شكره للعاملين في الركن على ما يُقَدّم من خدمات وبرامج متنوعة وداعمة لذوي الاحتياجات الخاصة.

يُذكر أن الطالب "العيوني" أحد المستفيدين من الخدمات والبرامج التربوية التي تقدّمها وزارة التعليم لذوي الاحتياجات الخاصة عبر إداراتها التعليمية وفي المدارس؛ إذ تؤكد الدراسات التربوية أن دمج الطلاب من (متلازمة داون) في مدارس التعليم العام؛ ساعدهم على إكسابهم مهارات جديدة؛ فضلاً عن إعدادهم تدريجياً للانتقال والانخراط في الحياة العامة مع المجتمع.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020