رسمياً .. "فيسبوك" تبدأ بإزعاج مستخدمي "واتساب"

بعد أيام من إطلاق تقنيات "بزنس" الجديدة

كشفت تقارير إخبارية عديدة أن تطبيق التواصل الاجتماعي الأشهر "فيسبوك"، سيبدأ - بصورة رسمية - في تقنية تسبّب إزعاجاً شديداً لكل مستخدمي تطبيق التراسل الفوري الشهير "واتساب".

وقال موقع "بي جي آر" التقني المتخصّص، إن "فيسبوك" أعلنت بصورة رسمية، أنها تنوي الاستثمار في التطبيق المملوك لها "واتساب"، وسيبدأ بضخ إعلانات للمستخدمين كافة.

ووصف الموقع ذلك بأنه سيكون "أداة إزعاج كبرى" لكل المستخدمين، خاصة أن "فيسبوك" تمتلك فعليا "واتساب"، وهو ما يعني أنها ستضخ رسائلها بصورة مكثّفة لكل المستخدمين.

وقال "واتساب": "كما أعلنا العام الماضي، (واتساب) تعمل على بناء أدوات جديدة لمساعدة الأفراد والأنشطة التجارية على التواصل مع بعضهم بعضاً".

وتابع "منذ أن أطلقنا تطبيق (واتساب للأعمال - بزنس)، أفادنا المستخدمون أن الدردشة مع الأنشطة التجارية أسرع وأسهل مقارنة بالتواصل من خلال المكالمات الهاتفية أو البريد الإلكتروني".

ومضى "وها نحن اليوم نوسّع رقعة الخدمات التي تقدمها (واتساب للأنشطة التجارية) التي تحتاج إلى أدوات أقوى للتواصل مع زبائنها".

140

04 أغسطس 2018 - 22 ذو القعدة 1439 10:39 AM

بعد أيام من إطلاق تقنيات "بزنس" الجديدة

رسمياً .. "فيسبوك" تبدأ بإزعاج مستخدمي "واتساب"

6 31,958

كشفت تقارير إخبارية عديدة أن تطبيق التواصل الاجتماعي الأشهر "فيسبوك"، سيبدأ - بصورة رسمية - في تقنية تسبّب إزعاجاً شديداً لكل مستخدمي تطبيق التراسل الفوري الشهير "واتساب".

وقال موقع "بي جي آر" التقني المتخصّص، إن "فيسبوك" أعلنت بصورة رسمية، أنها تنوي الاستثمار في التطبيق المملوك لها "واتساب"، وسيبدأ بضخ إعلانات للمستخدمين كافة.

ووصف الموقع ذلك بأنه سيكون "أداة إزعاج كبرى" لكل المستخدمين، خاصة أن "فيسبوك" تمتلك فعليا "واتساب"، وهو ما يعني أنها ستضخ رسائلها بصورة مكثّفة لكل المستخدمين.

وقال "واتساب": "كما أعلنا العام الماضي، (واتساب) تعمل على بناء أدوات جديدة لمساعدة الأفراد والأنشطة التجارية على التواصل مع بعضهم بعضاً".

وتابع "منذ أن أطلقنا تطبيق (واتساب للأعمال - بزنس)، أفادنا المستخدمون أن الدردشة مع الأنشطة التجارية أسرع وأسهل مقارنة بالتواصل من خلال المكالمات الهاتفية أو البريد الإلكتروني".

ومضى "وها نحن اليوم نوسّع رقعة الخدمات التي تقدمها (واتساب للأنشطة التجارية) التي تحتاج إلى أدوات أقوى للتواصل مع زبائنها".

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018