"صحة عسير" تسحب العينة الأولى لـ213 ممارسة صحية قدمن من الهند

"العسيري": صحة الإنسان في مقدمة اهتمامات حكومة خادم الحرمين

بدأت "صحة عسير" في اتخاذ الإجراءات الأكثر دقة مع 213 ممارسة صحية وصلن مساء أول أمس إلى مطار أبها قادمات من دولة الهند؛ للتأكد من سلامتهن وعدم حملهن لفيروس كورونا المستجد.

وقال مدير عام الشؤون الصحية بمنطقتي عسير ونجران خالد بن عائض عسيري: "الصحة" استقبلتهن في المطار وقامت باتخاذ الإجراءات الأولية وفق البروتوكول المعمول به في استقبال الحالات في المطار، وتم تطبيق الإجراءات الاحترازية لمكافحة الفيروس وأولها تطبيق التباعد بين القادمين إلى قياس درجة الحرارة عن طريق الكاميرات الحرارية فالتعقيم وفرز الحالات حسب وضعها الصحي، لدينا عيادة وطبيب هنا للكشف في حال الاشتباه في أي حالة.

وأضاف: نقلن إلى محجر صحي واحد فيه 250 غرفة جُهزت حسب المعايير والبروتوكولات الموضوعة من وزارة الصحة لتهيئة المحاجر الصحية، وتم سحب عينات من الجميع فور وصولهن المحجر؛ فضلًا عن الإجراءات الأخرى التي يقوم بها فريق الصحة المرافق للحالات.

وأردف: سيتم أخذ العينة الثانية بعد أسبوع، وفي اليوم الـ13 ستؤخذ العينة الأخيرة، وفي حال تَبَيّن سلامة الجميع؛ يتم توزيعهن على المناطق التي كن يعملن بها.

وكان مطار أبها الدولي قد استقبل مساء أمس الأول 213 ممارسة صحية على الرحلة الأولى؛ لإعادة الممارسين الصحيين العالقين خارج المملكة، ويأتي هذا الإجراء إنفاذًا للأمر الملكي السامي الذي يقضي بإعادة جميع الممارسين الصحيين السعوديين وغير السعوديين العالقين خارج المملكة بسبب توقف الطيران جراء الاحترازات الوقائية ضد فيروس كورونا المستجد.

وكانت "سبق" قد رصدت الجهود التي بذلتها الشؤون الصحية بمنطقة عسير، لاستقبالهن عشرات الممارسين الصحيين، حوّلوا صالة القدوم إلى خلية نحل ومستشفى متنقل لفحص القادمات واتخاذ جميع الإجراءات الوقائية والتعقيم والتباعد؛ فضلًا عن تعقيم الحقائب والتعامل معها بطرق أكثر أمانًا، وقام رجال الجوازات باستكمال إجراءات قدوم الممرضات وفق إجراءات احترازية مكثفة، وتوحيد الجهود بمختلف القطاعات المختصة والعاملة بالمطار من لحظة هبوط الطائرة المقلة لهن مرورًا بإكمال إجراءاتهن فنقلهن عبر باصات كبيرة روعي فيها جانب التباعد لمقر الحجر المخصص لهن، واستقبلن بالورود والعبارات الترحيبية.

وقال "عسيري" الذي كان في استقبال الممرضات إلى لحظة مغادرتهن لمقارّ الحجر المخصص لهن: صحة الإنسان من أولويات واهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وننفذ في هذا اليوم الأمرَ السامي الصادر من مقام خادم الحرمين الشريفين بإعادة جميع الممارسين الصحيين السعوديين وغير السعوديين العالقين خارج المملكة.

وأضاف: نحن في مطار أبها نستقبل الرحلة الأولى وفيها 213 ممارسًا صحيًّا قادمًا من جمهورية الهند الشقيقة، وعن الإجراءات المتبعة قال لدينا بروتوكول معمول به في استقبال الحالات في المطار من قِبَل الزملاء وتطبيق الإجراءات الاحترازية لمكافحة الفيروس وأولها تطبيق التباعد بين القادمين إلى قياس الحرارة عن طريق الكاميرات الحرارية؛ فالتعقيم وفرز الحالات حسب وضعها الصحي، لدينا عيادة وطبيب هنا للكشف في حال الاشتباه في أي حالة، فنقل الجميع إلى المحجر الصحي المخصص لهن، وبه أكثر من 250 غرفة يفوق العدد الموجود، وقد جُهّز حسب المعايير والبروتوكولات الموجودة في المحاجر الصحية.

وأردف: الممارسات الصحيّات اللاتي تم استقبالهن يبلغ عددهن 213 ممارسة صحية، قَدِمن من الهند، وسيُحجرن في عسير 14 يومًا، بالإضافة إلى إجراء التحاليل وأخذ العينات اللازمة، ثم تُوَجه كل منهن إلى منطقتها التي تعمل بها.

وأكد أن تواجده بالمطار جاء بتوجيه من الأمير تركي بن طلال أمير منطقة عسير والمشرف العام على غرفة الأزمة، بالإضافة إلى المتابعة المباشرة من وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة.

صحة عسير فيروس كورونا الجديد

11

22 مايو 2020 - 29 رمضان 1441 02:29 PM

"العسيري": صحة الإنسان في مقدمة اهتمامات حكومة خادم الحرمين

"صحة عسير" تسحب العينة الأولى لـ213 ممارسة صحية قدمن من الهند

0 5,836

بدأت "صحة عسير" في اتخاذ الإجراءات الأكثر دقة مع 213 ممارسة صحية وصلن مساء أول أمس إلى مطار أبها قادمات من دولة الهند؛ للتأكد من سلامتهن وعدم حملهن لفيروس كورونا المستجد.

وقال مدير عام الشؤون الصحية بمنطقتي عسير ونجران خالد بن عائض عسيري: "الصحة" استقبلتهن في المطار وقامت باتخاذ الإجراءات الأولية وفق البروتوكول المعمول به في استقبال الحالات في المطار، وتم تطبيق الإجراءات الاحترازية لمكافحة الفيروس وأولها تطبيق التباعد بين القادمين إلى قياس درجة الحرارة عن طريق الكاميرات الحرارية فالتعقيم وفرز الحالات حسب وضعها الصحي، لدينا عيادة وطبيب هنا للكشف في حال الاشتباه في أي حالة.

وأضاف: نقلن إلى محجر صحي واحد فيه 250 غرفة جُهزت حسب المعايير والبروتوكولات الموضوعة من وزارة الصحة لتهيئة المحاجر الصحية، وتم سحب عينات من الجميع فور وصولهن المحجر؛ فضلًا عن الإجراءات الأخرى التي يقوم بها فريق الصحة المرافق للحالات.

وأردف: سيتم أخذ العينة الثانية بعد أسبوع، وفي اليوم الـ13 ستؤخذ العينة الأخيرة، وفي حال تَبَيّن سلامة الجميع؛ يتم توزيعهن على المناطق التي كن يعملن بها.

وكان مطار أبها الدولي قد استقبل مساء أمس الأول 213 ممارسة صحية على الرحلة الأولى؛ لإعادة الممارسين الصحيين العالقين خارج المملكة، ويأتي هذا الإجراء إنفاذًا للأمر الملكي السامي الذي يقضي بإعادة جميع الممارسين الصحيين السعوديين وغير السعوديين العالقين خارج المملكة بسبب توقف الطيران جراء الاحترازات الوقائية ضد فيروس كورونا المستجد.

وكانت "سبق" قد رصدت الجهود التي بذلتها الشؤون الصحية بمنطقة عسير، لاستقبالهن عشرات الممارسين الصحيين، حوّلوا صالة القدوم إلى خلية نحل ومستشفى متنقل لفحص القادمات واتخاذ جميع الإجراءات الوقائية والتعقيم والتباعد؛ فضلًا عن تعقيم الحقائب والتعامل معها بطرق أكثر أمانًا، وقام رجال الجوازات باستكمال إجراءات قدوم الممرضات وفق إجراءات احترازية مكثفة، وتوحيد الجهود بمختلف القطاعات المختصة والعاملة بالمطار من لحظة هبوط الطائرة المقلة لهن مرورًا بإكمال إجراءاتهن فنقلهن عبر باصات كبيرة روعي فيها جانب التباعد لمقر الحجر المخصص لهن، واستقبلن بالورود والعبارات الترحيبية.

وقال "عسيري" الذي كان في استقبال الممرضات إلى لحظة مغادرتهن لمقارّ الحجر المخصص لهن: صحة الإنسان من أولويات واهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وننفذ في هذا اليوم الأمرَ السامي الصادر من مقام خادم الحرمين الشريفين بإعادة جميع الممارسين الصحيين السعوديين وغير السعوديين العالقين خارج المملكة.

وأضاف: نحن في مطار أبها نستقبل الرحلة الأولى وفيها 213 ممارسًا صحيًّا قادمًا من جمهورية الهند الشقيقة، وعن الإجراءات المتبعة قال لدينا بروتوكول معمول به في استقبال الحالات في المطار من قِبَل الزملاء وتطبيق الإجراءات الاحترازية لمكافحة الفيروس وأولها تطبيق التباعد بين القادمين إلى قياس الحرارة عن طريق الكاميرات الحرارية؛ فالتعقيم وفرز الحالات حسب وضعها الصحي، لدينا عيادة وطبيب هنا للكشف في حال الاشتباه في أي حالة، فنقل الجميع إلى المحجر الصحي المخصص لهن، وبه أكثر من 250 غرفة يفوق العدد الموجود، وقد جُهّز حسب المعايير والبروتوكولات الموجودة في المحاجر الصحية.

وأردف: الممارسات الصحيّات اللاتي تم استقبالهن يبلغ عددهن 213 ممارسة صحية، قَدِمن من الهند، وسيُحجرن في عسير 14 يومًا، بالإضافة إلى إجراء التحاليل وأخذ العينات اللازمة، ثم تُوَجه كل منهن إلى منطقتها التي تعمل بها.

وأكد أن تواجده بالمطار جاء بتوجيه من الأمير تركي بن طلال أمير منطقة عسير والمشرف العام على غرفة الأزمة، بالإضافة إلى المتابعة المباشرة من وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020