خبراء بمنتدى الإعلام السعودي يطالبون بتطوير المحتوى والتسلح بالوعي

وفق ضوابط وميثاق شرف أخلاقي وضمن معايير المهنية والموضوعية والاحترافية

أكد رئيس تحرير الأهرام العربي جمال الكشكي، أن المهنة لم تتغير، لكن الوسيلة الإعلامية هي ما تغير، ولا بد للإعلامي أن يواكب التغيرات الحديثة من خلال توفير مقوماتها.

وأضاف خلال حديثه في جلسة "صناعة الإعلامي.. الواقع" والتي أدارها الزميل عبدالرحمن الطريري، ضمن فعاليات منتدى الإعلام السعودي: إننا نحتاج إلى إعادة تشغيل للمهنة الإعلامية وصناعة الإعلام الحديث المتسلح بالوعي وفق ضوابط وميثاق شرف أخلاقي وضمن معايير المهنية والموضوعية والاحترافية.

وأردف: للمهنة الإعلامية وقواعد يجب على كل إعلامي تعلمها واللحاق بما فاته منها.

وأشار رئيس تحرير صحيفة "مال" مطلق البقمي، أن أهم ما في الإعلام هو المحتوى، والذي يقترن فيها حماية الحقوق التي تتطلب أن تكون من أولويات الحس الإعلامي للمارس الإعلامي.

وعن استقطاب ممتهني الإعلام في التواصل الاجتماعي للوسائل الإعلامية المختلفة، أكد مدير عام قنوات "إم بي سي" في السعودية، محمد التونسي أن الاستقطاب لا بد أن يعقبه تدريب قبل الدخول لتلك الوسيلة.

وأشار "التونسي" عن متابعة الوسائل الإعلامية لمواقع التواصل الاجتماعي، إلى أن ضعف المحتوى الإعلامي الذي تقدمه تلك الوسيلة هو ما دفع بهم إلى ذلك، مطالباً بتطوير المحتوى الإعلامي وتتابع وسائلنا الإعلامية لتعاد إلينا ريادتنا.

وأجاب "التونسي" على سؤال للإعلامي علي العلياني، حول تحديد سقف الحرية، مؤكداً أن الحرية تؤخذ ولا تعطى، وهي مسؤولية، مشيراً إلى أن مصلحة الوطن ليست شعاراً، بل هي المبدأ والهدف.

وعن سؤال عن انتشار أشباه الإعلاميين في الوسط الإعلامي حالياً، أكد أن الإعلامي يحترم نفسه قبل أن يحترم المهنة، ويجب كإعلاميين حقيقيين أن نتصدى لهم.

وأشارت الأمين العام لمجلس شؤون الأسرة الدكتورة هلا التويجري، إلى أنه مع خضم الإعلام الحديث فقد الضبط في الأسرة، ولا بد من التطرق له عبر وسائل الإعلام؛ لتعزير القيم الإيجابية للأسرة والطفل.

منتدى الإعلام السعودي صناعة الإعلامي.. الواقع

4

03 ديسمبر 2019 - 6 ربيع الآخر 1441 04:14 PM

وفق ضوابط وميثاق شرف أخلاقي وضمن معايير المهنية والموضوعية والاحترافية

خبراء بمنتدى الإعلام السعودي يطالبون بتطوير المحتوى والتسلح بالوعي

2 507

أكد رئيس تحرير الأهرام العربي جمال الكشكي، أن المهنة لم تتغير، لكن الوسيلة الإعلامية هي ما تغير، ولا بد للإعلامي أن يواكب التغيرات الحديثة من خلال توفير مقوماتها.

وأضاف خلال حديثه في جلسة "صناعة الإعلامي.. الواقع" والتي أدارها الزميل عبدالرحمن الطريري، ضمن فعاليات منتدى الإعلام السعودي: إننا نحتاج إلى إعادة تشغيل للمهنة الإعلامية وصناعة الإعلام الحديث المتسلح بالوعي وفق ضوابط وميثاق شرف أخلاقي وضمن معايير المهنية والموضوعية والاحترافية.

وأردف: للمهنة الإعلامية وقواعد يجب على كل إعلامي تعلمها واللحاق بما فاته منها.

وأشار رئيس تحرير صحيفة "مال" مطلق البقمي، أن أهم ما في الإعلام هو المحتوى، والذي يقترن فيها حماية الحقوق التي تتطلب أن تكون من أولويات الحس الإعلامي للمارس الإعلامي.

وعن استقطاب ممتهني الإعلام في التواصل الاجتماعي للوسائل الإعلامية المختلفة، أكد مدير عام قنوات "إم بي سي" في السعودية، محمد التونسي أن الاستقطاب لا بد أن يعقبه تدريب قبل الدخول لتلك الوسيلة.

وأشار "التونسي" عن متابعة الوسائل الإعلامية لمواقع التواصل الاجتماعي، إلى أن ضعف المحتوى الإعلامي الذي تقدمه تلك الوسيلة هو ما دفع بهم إلى ذلك، مطالباً بتطوير المحتوى الإعلامي وتتابع وسائلنا الإعلامية لتعاد إلينا ريادتنا.

وأجاب "التونسي" على سؤال للإعلامي علي العلياني، حول تحديد سقف الحرية، مؤكداً أن الحرية تؤخذ ولا تعطى، وهي مسؤولية، مشيراً إلى أن مصلحة الوطن ليست شعاراً، بل هي المبدأ والهدف.

وعن سؤال عن انتشار أشباه الإعلاميين في الوسط الإعلامي حالياً، أكد أن الإعلامي يحترم نفسه قبل أن يحترم المهنة، ويجب كإعلاميين حقيقيين أن نتصدى لهم.

وأشارت الأمين العام لمجلس شؤون الأسرة الدكتورة هلا التويجري، إلى أنه مع خضم الإعلام الحديث فقد الضبط في الأسرة، ولا بد من التطرق له عبر وسائل الإعلام؛ لتعزير القيم الإيجابية للأسرة والطفل.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019